أهم الأخبار والمقالات

رئيس الجبهة الثورية: لن يهدأ لنا بال حتى نرى المطلوبين جنائيا بقفص الاتهام

أكد رئيس الجبهة الثورية دكتور الهادي إدريس رئيس حركة جيش تحرير المجلس الانتقالي انه لن يهدأ لنا بال حتى نرى كل المطلوبين في المحكمة الجنائية داخل قفص الاتهام. وأوضح الهادي أن من أولويات إتفاق سلام جوبا حفظ الأمن والاستقرار بالبلاد ،واشار الى انه تم التوقيع على الترتيبات الأمنية لمسار دارفور و لكل السودان لتوفير الأمن في ربوع السودان ،واكد بأنه لن يتحقق السلام الا بتوفير الأمن.

وقال الدكتور الهادي خلال مخاطبته اللقاء الجماهيري الحاشد بمنطقة طويلة بمحلية شمال دارفور اليوم في إطار جولته بولايات دارفور قال إن اتفاق سلام جوبا يختلف عن كل الاتفاقيات باعتباره ملك للجميع وليس سلام نخب.

واضاف الهادي ان قوات جيش حركة تحرير السودان نواة للقوات المشتركة التى سيتم تكوينها قريبا ،وجدد بأنه في إتفاق سلام جوبا تم الإتفاق مع الحكومة الانتقالية لتكوين قوات مشتركه لحفظ الأمن بدارفور، وزاد هذه القوة تضم القوات المسلحة ، الدعم السريع ، الشرطة ، قوات جيش تحرير السودان المجلس الانتقالي و جهاز الأمن والمخابرات العامة .

مؤكداً أن اليوم سنبدأ عمليا تكوين القوات المشتركة. وحذر الهادي المتفلتين وقال لا مجال للتفلتات الأمنية بعد اليوم، ولفت بان الموسم الزراعي القادم سيكون خالي من التفلتات الأمنية و التعدي على الزراعة و المزارعين ،واضاف سننشر القوات المشتركة في كل انحاء دارفور لحماية المدنيين، مبينا بان قوات حركة جيش تحرير السودان المجلس الانتقالي ستكون سندا ودعما للقوات المسلحة و الدعم السريع و الشرطة لحفظ الأمن بدارفور .

وطمأن الهادي مواطني طويلة بان إتفاق سلام جوبا عالج كل قضايا السودان كافة و أكد بأنه سيقود العودة الطوعية للنازحين واللاجئين شخصيا على الأرض وتابع بان نازحي معسكرات ابوشوك و ابوجا و نيفاشا و زمزم هؤلاء منتجين وضرورة عودة هؤلاء الى مناطقهم للدخول في دائرة الإنتاج

محتوى إعلاني

تعليق واحد

  1. قبل َما ترى المطلوبين جنائيا في قفص الاتهام ، طالب بتغيير رئيسة القضاء والنائب العام يا رئيس حركة جيش تحرير المجلس الانتقالي ، وما تنسي المجلس السيادي العسكري كذلك …!!! مجرمي انقلاب ١٩٨٩ ما زالوا سمان وعملوا جضوم في فندق كوبر ذو الخمسه نجوم ، وتراهم يمدون أطراف ألسنتهم عليكم وهم ساخرون ، بل ويضحكون ويقرقرون وبعضهم يكبرون نفاقا داخل المحكمه، وامامهَم القاضي ومساعديه…!!! انهم محظوظين ، حكموا شعبا مسكينا .. ولم يحكموا ليبيين، والا لذاقوا عود القذافي المتين ، بالرغم من انهم فعلوها لأستاذ خشم القربه الشهيد عليه رحمة الله ولم يرمش لهم جفن !!!!! اخخخخخ… اوفففف…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..