أهم الأخبار والمقالات

ارتفاع جنوني في أسعار السلع باسواق الخرطوم

الخرطوم : مروة فضال

منذ إنطلاق ثورة ديسمبر المجيدة من 19 ديسمبر 2018 وحتي إسقاط النظام 11ابريل 2019 مرورا بكل الاحداث ، ما زلنا حتي الان لا نضع قيمة للوقت الذي يمر والذي معه تتراجع المؤشرات الإقتصادية بصورة غير مسبوقة ، ومازال سعر الدولار يرتفع الذي بموجبة ترتفع الاسعار بشكل ملحوظ ،ولا توجد قرارات حاسمة لإيقاف إزدياد الاسعار فقد تشهد أسعار السلع الاستهلاكية إرتفاعا كبيرا في الاسعار وإختلاف في اسعار بعض السلع مع توقعات بزيادة في الاسعار خلال الايام المقبلة , وقال تاجر سلع بسوق بحري النزير عثمان لـ(الراكوبة) ان زيادة الاسعار نتيجة لارتفاع سعر الصرف وتذبذب سعر الدولارإضافة الي التكلفة العالية للترحيل.

حيث بلغ سعر جوال السكر زنة 50 كيلو 9,500 والسكر10 كيلو 2,200جنيها ،و5 كيلو 1,100جنيها موضحا إن السكر يرتفع مع إرتفاع الدولار ،فيما بلغ سعر شاي الغزالتين 3,600جنيه اما بكتة الدقيق (10 كيلو) بلغ سعرها1,900 ، وزيت الفول عبوة (36رطل)سعرها 10,000مليون، وسعر زيت صباح اللتر (2,100) جنيها،ولبن كابو 2كيلو 4الف جنية،ومعجون سيجنال (120)جرام 340جنيها.

واوضح تاجر جملة بسوق 6 الحاج يوسف محمد سر الختم إن إرتفاع الاسعار بسبب إرتفاع سعر الصرف وتوقف عدد من الشركات عن بيع منتجاتها ،واضاف إن هناك ركود عام في الاسواق مبينا سعر علبة الصلصة الكبيرة سعيد 240جنيها،والفراشة 220جنيها، وكيلو الأرز 350جنيها، ورطل البن 280 جنيها ،فيما بلغ سعر ، الفاصوليا 350 جنيها ،،وفي بعض المحلات 300جنيها ،وكيلو العدس 350جنيها ،و الطحنية الجردل الكبير 6,000 جنيها ، وبلغ سعر بكت صابون الغسيل (120جرام) 1,890جنيها وطبق البيض 650 جنيه ،واكد محمد عدم تطبيق الوزارة قرارها الجديد بشأن قانون التجارة الذي يلزم التاجر بوضع تسعيرة للبضائع ،موضح إن هذا ليس حلا والوزارة لن تستطيع تطبيق ذلك بسبب تذبذب سعر الصرف والزيادات اليومية في الجمارك وتكاليف الترحيل مشيرا الي زيادة سعر الوقود.

وأضاف تاجر بالسوق العربي مزمل بشارة لحديثة مع (الراكوبة)ان سبب ارتفاع الاسعار بسبب إرتفاع سعر الصرف وتدني العملة المحلية ،ورهن استقرار الاسعار باستقرار سعر الصرف واستقرار الإقتصاد ، مبينا ان جوال دقيق الزرة 11,950 جنية ،والقمح (10-12)مليون،وتوقع حدوث زيادة مستمرة في الاسعار حال استمرار الوضع الإقتصادي.

وطالب عدد من المواطنين إللتقتهم (الراكوبة)الحكومة بوقف إنفلات الاسعار ،وتثبيت اسعار السلع المحلية وفرض الرقابة علي الاسواق،وتسائلا المواطن متوكل عثمان ،عن ماذا تفعل الحكومة ووزراة التجارة ؟مشيرا الي تردي الاوضاع المعيشية وإرتفاع الاسعار .

محتوى إعلاني

تعليق واحد

  1. الشعب السوداني شعب طيب بصحيح والله. اوعوا يا شعب.
    يا شعب السودان لا تظهروا الحنين لأيام حكومة الانقاذ. ولا تمجدوا عهد الكيزان ولا تصرحوا بهذه المشاعر الانهزاميه.
    لأن الكيزان إذا شعروا بأن مؤامرتهم بدأت تعطي ثمارها فسوف يضغطوكم أكثر واكثر.
    كلكم لاحظتوا في الشهور الماضيه وصل الكيزان لمرحلة اليٱس عندما وجدوا كل مؤامراتهم والفتن التي خلقوها لا تأتي بنتيجه ووجدوا أن الشعب صابر وما يزال يكرههم رغم الصعاب في الحياة اليوميه.
    الان ماذا ترون عندما شعروا بأن هنالك بعض المواطنيين بدأوا يحنون لزمن الكيزان الغابر فماذا كان ردهم؟؟؟؛ شوف فجأه رفعوا الدولار بصوره غريبه ورفعوا الاسعار هذه الأيام بصوره جنونيه ودسوا السكر وزادوا أسعاره بخرافيه لأن الرمضان علي الابواب وخلقوا فتن في غرب دارفور وفي نهر النيل وفي جنوب دارفور.
    يا شعب السودان انتم ما فاهمين لعبة الكيزان. يا شعب السودان افهموا أن كل الأزمات والفتن التي حصلت والتي سوف تحصل هي حقيقة من صنع الكيزان. لانهم يريدوكم أن تقولوا يا حليل أيام الكيزان وان تركعوا لهم من جديد. وإذا شعروا بأن خطتهم جابت فائده فسوف يضغطوكم أكثر واكثر. لذلك عليكم أن تفشلوا خطتهم ولا تظهروا اي تعاطف أو حنين لعهدهم الفاسد. خليهم ييأسوا ويقتنعوا يعيشوا مواطنين عاديين. حكموا 30 سنه دمروا وخربوا وقطعوا البلد. لذلك لا مكان لهم في الحكم بعد الثوره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..