سوق عكاظ

دراسة: السودانيات ينافسن الخليجيات في عمليات شفط وحقن الدهون

كشفت إحصائية اخيرة عن إنتشار عمليات التجميل في السودان مؤخرا بشكل كبير جدا، على الرغم من تردي الأوضاع الإقتصادية وغلاء المعيشة، وتفشي وباء كورونا، نجد أن عمليات التجميل مستمرة ومطلوبة.

والتي جاء أبرزها عمليات شفط و حقن الدهون في مناطق اخرى في الجسم، و تعتبر هوس النساء في العالم مؤخرا في السنوات الأخيرة حسب إحصائية طبية.

وبحسب حصيلة المستشفيات في العاصمة الخرطوم تصدرت نسبة إجراء عمليات التجميل قائمة العمليات الأكثر رواجا، حتى أصبحن ينافسن وبجدارة نساء الخليج اللواتي يعرفن بأنهن أكثر نساء العالم اجراء لعمليات التجميل .

عادات وتقاليد

وترجع رغبت النساء السودانيات لاجراء عمليات التجميل هو التراث السوداني، فطالما كانت المراة ذات الجسم الممتلئ هي الاجمل والأميز في المجتمع السوداني.

حيث تغزل الشعراء ومنذ قديم الأزل بالمراة صاحبت “الساقين الممتلئة”، و”المؤخرةالبارزة”، وخاصة عند الزواج يتنافس الخطاب حول المراة صاحبة الجسم “الفاخر”.

وتعمدت الحبوبات (الجدات) منذ القدم والأمهات حتى الأن تغذية الفتيات وخاصة “العروس “، بالوجبات السودانية التى تساعد على زيادة الوزن، مثل” المديدة” و”الحلبة” التى تساعد في ملئ الجسم وإظهار معالم الجسم.

عمليات التجميل في السودان

وتعتبر عمليات التجميل الخيار الأسرع رغم ارتفاع اسعارها التى قد تصل الى 300 الف جنية سوداني ومافوق، فنجد انهن يدفعنها وبكل سهولة مقابل الحصول على جسد” منحوت” و”مخصر”، ممتلئ من اسفل الخصر للساقين مهما كلف ذلك.

عيادات جرقندي
عيادات جرقندي

تصدرت عيادات د.طلال جرقندي قائمة العيادات الأكثر بحثا في مواقع التواصل الاجتماعي السودانية، حيث يقوم استشاري جراحة التجميل د.طلال جرقندي بعمليات شفط الدهون واعادة حقنها في الاماكن التى ترغب بها النساء.

بالاضافة الى عمليات رفع وتكبير الصدر، التى دخلت الى المجتمع السوداني مؤخرا ولكنها تصدرت قائمة العمليات الأكثر طلبا في وقت وجيز جدا.

ومن جانبة، أكد إستشاري جراحة التجميل الدكتور طلال جرقندي لموقع( سوق عكاظ)، كثرة الطلب على عمليات التجميل مؤخرا في السودان.

كما واشار الدكتور جرقندي إلى أنه :”يتم تنفيذ هذه العمليات بمواصفات عالمية وشروط صحية، ويتم إخطار المريض أو المريضه بالأنسب لها ولجسمها مسبقا، مع مراعاة الوضع الصحي والوزن “.

أوضح د.جرقندي بأن حق الساقين من أكثر العمليات طالبا في السودان، والاقل طلبا في الخارج نظرا لثقافة المجتمع السوداني، في ربط جمال المرأة بشكل ساقيها.

المجتمع:

الظاهره أثارت جدلا واسعا وسط المجتمع السوداني، فالبعض من الرجال اعتبرها إحتيال وغش والبعض الاخر اعتبرها ضرورة وزينة وتحسين من الشكل ليس إلا.

أما النساء فقد أجمع جزء كبير منهم خاصة الغير متزوجات إلى أن المراة صاحبة الجسم الجميل هي الاكثر بحثا من قبل الشريك، الأمر الذي يدفعهن للقيام بتلك العمليات.

وأشارت بعض النساء أن الغرض من العمليات هو تحسين شكل الجسم خاصه بعد التغيرات التي تطرأ على جسم المراه من رضاعة وحمل وولاده، فهي لاتقصد بذلك الخداع ولكن المقصد تحسين المظهر وتعزيز ثقته المرأة بنفسها مرة أخرى.
اقرأ الخبر من مصدر – أخبار سوق عكاظ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..