أخبار السودان

“كارثة محدقة”.. تجمع “البصات السفرية” يطلق تحذيرات

الخرطوم: الراكوبة
قال رئيس تجمع أصحاب الباصات السفرية معمر عبد الحميد، إنّ أي زيادة في الوقود تتحملها الشركات وقود لخسائر كبيرة ومستمرة.
وأكد معمر، لـ(الراكوبة) وجود كارثة بالقطاع “يجهلون إلى ماذا تنتهي”، في حين أشار إلى أن الزيادة شملت قطع الغيار والإطارات وجميع المصروفات التشغيلية، مقابل قلة في الإنتاج لجهة أن المواطنين أوضاعهم الإقتصادية متأزمة، مما إنعكس على وقوف وخروج كثير من الشركات عن العمل.
وأوضح ان الباصات الموجودة حاليا تعمل بنسبة 20٪ من طاقتها التشغيلية، وأضاف: “هذه النسبة على المدى البعيد والقريب سوف تؤدي إلى كارثة بقطاع البصات السفرية من إنهيار واختفائها وحياة لمن تنادي”.
وزاد: “تحدثنا كثيرا من خطورة ذلك ولكن الناس القاعدين باردين” وفق قوله.
في ذات الإتجاه، لفت معمر، إلى أن قيمة البص حاليا 30 مليار جنيه، مما أدى إلى إحجام الشركات من شراء البصات وبالتالي تهالك الموجود، وتوقع ان تفقد البلاد قطاع البصات قريباً الذي وصل في فترات سابقة بأن كان من أميز قطاعات النقل في أفريقيا والدول المجاورة.
وانتقد طريقة الحكومة في إدارة القطاع الذي انعدم عندها، وأضاف: “لم تأت الحكومة بخطة للقطاع او تجلس مع أصحاب المصلحة بالقطاع لوضع إستراتيجية، والذي يمثل ركن من ركائن الإقتصاد بالبلاد”.
وأكمل: “كنا نتوقع عقب التغيير والثورة أن تجلس الحكومة الجديدة مع القطاع لمعرفة مشكلاته ووضع خطط لحلها”.
وجزم معمر، بمضاعفة حجم التدهور في القطاع عشرات المرات مقارنة بما كان عليه في عهد النظام السابق- بحسب حديثه.
واستبعد زيادة جديدة في تذكرة السفر جهة قلة في السفر، شمل حتى السفر للدول المجاورة مثل مصر الذي تشهد سفر بأعداد كبيرة جدا يوميا بيد أن نسبة العودة لا تتجاوز 2٪ أي أن السفر بات اتجاه واحد، “أي الخروج بلا عودة”.
وذكر معمر، أنّ الدولة تتحصل نسبة 22٪ من قيمة التذكرة كقيمة مضافة في وقت يكون هامش الربح للشركات في التذكرة 7٪،خلافا للضرائب التي تقوم بدفعها الشركات.
كما نبه إلى أنّ المؤتمر الإقتصادي أوصى بإلغاء هذه الضربية، وتم طلب اجتماع مع وزيرة المالية دون استجابة.

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..