أخبار السودان

احتجاجات متفرقة بالعاصمة الخرطوم واختلاط حابل الثوار بنابل المؤتمر الوطني

الخرطوم: الراكوبة

شهدت أحياء العاصمة الخرطوم واحياء متفرقة من أم درمان وبحري احتجاجات على الوضع الاقتصادي الذي وصلت إليه البلاد من انعدام الوقود والخبز والانقلابات الأمنية التي حدثت في انحاء شتى ومؤخرا بالجنينة..

وفي الخرطوم خرج مواطنو بري واغلق لجان المقاومة جميع الشوارع الداخلية بينما ترّس الثوار شارع المعرض الى امتداد القيادة العامة للقوات المسلحة. وهتفوا “ما نطلع ليه والعيشة ٥ جنيه” وفي ذات الوقت وجد كثير من المواطنين معاناة للوصول إلى منازلهم والبعض لم يستطع الوصول إلى أماكن العمل نتيجة انعدام المواصلات..

يقول أحد الثوار للراكوبة وبما ان حكومة الفترة الانتقالية ليست لديها رؤية واضحة لحل المشاكل التي يعيشها السودانيون ولا زالت تنظر لصناع الثورة ولجان المقاومة من الأبراج العاجية دون إشراكهم في الحلول فإننا سنبدأ موجة ثانية من ثورة ديسمبر المجيدة إلى أن تتحقق المدنية..

الأمن الشعبي وكتائب الظل

أفاد شهود عيان أن عناصر من جهاز الأمن في الأبيض، وكانوا يعملون مع أحمد هارون، قد شوهدوا وهم يقومون باغلاق شارع الستين.

وانا بعد المغرب راجع علي البيت في الترس الموجود في شارع الستين مع تقاطع عبدالله الطيب لمحت وجوه غير غريبه علي من جهاز الامن من منطقة الابيض بحي الرديف طول المده لم يمكنني من معرفه الاسماء هم علي مواتر بدون  لوحات يوجهون في اطفال اكبرهم لا يتجاوز ثمانية عشر عاما نزلت من عربتي ومشيت عليهم سلمت ماردو السلام قلت ليهم ماعرفتوني قالو لي مابنعرفك اصلا قلت ليهم انا بعرفكم وعارف انتو تابعين لجهاز الامن وانتو العاملين رايحين ديل انا متاكد بيتعرفوني تمام المعرفه لانو انا كنت في الابيض رئيس نادي المورده عشرين سنه اثنين زاغو والثالث قال لي ياخال اتخارج بلحسنه من هنا نكلم الشفغ ديل ممكن يكسرو ليك عربيتك ما اتكلمت معاه تاني مشيت عربتي وانا بيستعدل الاثنين الاوائل ركبو مواترهم البدون نمر وزاغو المهم اتصلت علي بعض الاخوان الممكن يوصلو المعلومه دي لجهات رسميه اللهم اني بلغت فاشهد.

المهندس حمزة مكاوي

بيان للمؤتمر الوطني

إلى ذلك أصدر المؤتمر الوطني المحلول، بياناً وصف فيه الحكومة الانتقالية بحكومة الاستعمار الجديد والعمالة للأجنبي، وبكى البيان تردي الأوضاع الأمنية والاقتصادية.

المؤتمر الوطني

بيان مهم

قال تعالى

(أَفَمَن يَمْشِى مُكِبًّا عَلَىٰ وَجْهِهِۦٓ أَهْدَىٰٓ أَمَّن يَمْشِى سَوِيًّا عَلَىٰ صِرَٰطٍۢ مُّسْتَقِيمٍۢ)

أيها الشعب السوداني الأبي ؛إننا نحي في هذا التاريخ الأغر الذكرى السادسة والثلاثين بعد المائة لمعركة تحرير الخرطوم من ربقة المستعمر وهزيمته النكراء هو وأعوانه من العملاء وانتصار السودانيين لعزتهم وكرامتهم ؛ونحي استبسال وتضحيات الأجداد الذين أرسوا دعائم السيادة الوطنية والدولة القيمية وذادوا عن حياض الكرامة ؛فكان حصار الخرطوم نفيراً تداعى له السودانيون من كل حدب وصوب ؛تداعى انصار العبيد ود بدر وود أم مريوم وأبو قرجة وأبو عنجة والنجومي وعبد الله ود تورشين وقادة الرايات والأنصار المجاهدين من كل أنحاء السودان .

تمر هذه الذكرى وبلادنا تشهد استعمارًا جديداً ظاهره شعارات الثورة وباطنه العمالة للأجنبي وخدمة أجندته باذلال الشعب وافقاره وتجويعه؛ وتفتيت نسيجه المجتمعي تمهيداً لتفكيك السودان الى دويلات؛ وتبديل تشريعاته وقيمه الى الفوضى والانحلال ؛ لقد تحولت الفترة الانتقالية الى انتقامية و(محو قيمية )،ولم يعد سوء النية وسوءة الطوية في الحكومة وأدائها حديثاً متوهماً فقد ثبت بالفعال وأقرت به بالأقوال.

لقد أبدلت أمن الشعب خوفاً وجعلت معاشه الذي كان رغم الصعوبات قيد المنال الى ضرب من المحال ؛فنكلت به في صفوف الخبز والوقود والغاز والدواء وغياب الرعاية الصحية وتدني الخدمات واقعدته بضنك العيش بعد أن رفعت كل أشكال الدعم عن كاهلها ووضعت العبء على عنق وكتف الشعب المغلوب على أمره بلا رحمة ولا تدرج في الوقت الذي تتلقى فيه الحكومة الدعم الخارجي بمئات الملايين من الدولارات .

أيها الشعب الكريم :

إن الوطن يقف اليوم حائراً أمام المجهول يتهدده شبح الانهيار الاقتصادي والاجتماعي والقيمي وتتعهده الوصاية والعمالة وتخنقه الأزمات المتتالية ؛ويجرجر حكامه أزيال الفشل والفساد والخيبات .

لقد احترمنا ارادة الجماهير من قبل وافسحنا المجال للحكومة الانتقالية لتخرج البلاد الى بر الأمان وصولاً لانتخابات نحتكم فيها الى الشعب جميعاً ؛وبادرنا بانتهاج أسلوب المعارضة المساندة؛لكنها قابلت الاحسان بالاساءة وهي سلطة غير منتخبة سرقت هتاف الجماهير وزورت ارادة الشباب المتطلع الى مستقبل أفضل ؛فلم يكن صمتنا خوفاً على أنفسنا بل خوفاً على الوطن ومصير

 

محتوى إعلاني

‫9 تعليقات

  1. الا تستحو ايها الكيزان المخانيث الشواذ !؟ من فصل الجنوب وحرق دارفور والمنطقتين ؟ من احيا النعرات العنصريية البغيضة وهتك النسيج الاجتماعي ؟من دمر مشروع الجزيرة والسكة حديد والخطوط البحرية والنهرية والجوية ؟ من دمر الصناعة واغلاق دميع مصانع النسيج والصابون وغيره في البلاد ؟ من دمر الصحة والتعليم في السودان ؟ من دمر اخلاق الشباب والطلاب بالدعارة والمخدرات والشذوذ يا كيزان ؟من سبب تدهور الاقتصاد والحالة المعيشية الضنكة والانفلات الامني في البلاد ؟ الستم انتم اسباب كل هذه البلاوي والاحن والمحن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!

    1. اي كوز ينداس دوس بالاحذيه َوالجزم ، ولاد كلب!!! على السلطات المسئوله من الأمن القبض على اي كوز يرفع شعارات مضاده لشعارات ثورة ديسمبر ١٩ كالذي يدعو الجيش لللانقلاب… أمثال هؤلاء عبيد لا يريدون الحريه، وشعار الثوره حريه سلام وعداله. اذن هؤلاء الرمم يجب اعتقالهم لأنهم لا يستاهلون الحريه بل يستاهلوا السجن والمرمطه… كيزان وسخين مخانيث ، بلاء يخمهم قوم لوط…!!!

  2. هو في استعمار اكثر من استعمار البشير ومؤتمره اللاوطني للسودان طيلة ثلاثين عاما حسوما نهبوا فيها كل شيئ وعند انقلابهم علي السلطة الشرعية اتوا جعانيين ومقطعين وحافين وواطين.

  3. المجهودات التي يبذلها الكيزان طيلة الفترة الي مضت من التحكم في معاش المواطن وتجويع الناس حتى يتحركوا عشان يرجعوا وجماهيرهم المنتفعين جاهزين للمظاهرات الحاصلة دي وخاصة العدل والمساواه . مطلوب من الثوار والحكومة الضعيفة الانتباه الشديد والحرص وتفويت الفرصة والشعب سوف يصبر ويعدي يومو خنق ولا يرجع الكيزان عليهم لعنة الله

  4. المكتوب في اللافته (مواطنو الولاية الشمالية يفوضون القوات المسلحة لاستلام السلطة في البلاد شعبا واحد جيش واحد؟؟؟؟؟؟؟؟)
    لماذا الولاية الشمالية ؟؟؟ اذا النوايا ظهرت جلية
    نحن في ولايات الوسط القضارف- الجزيرة – النيل الابيض – شمال وجنوب كردفان – شمال و جنوب دارفور لن نفوض العسكر أبدا ؟؟؟؟؟؟؟ ولن يشارك أبناءنا في القوات المسلحة مقاتلين أو ضباط في تقويض ثورة ديسمبر؟؟؟ لكن ممكن يتغير أي فرد في السلطة القائمة من البرهان حتي اي فرد متخازل لكن الثورة باقية

  5. طالما الكيزان هم البيجوعوكم وهم البيشبعوكم ؟؟؟باعترافاتكم وطالما انكم فشلتم في انهاء سيطرتهم … وطالما انهم هم الان من يسيطر عليكم؟؟؟؟وباعترافاتكم…. ماذا ننتظر من امثالكم؟؟؟؟؟؟؟؟

  6. طبعا دا الفخ الكيزاني عملوا عليه فترة طويلة وعايزين يجنوا الثمار في هذه الفترة يجب علي لجان المقاومة الحيطة والحذر حاولوا الانقلابات العسكرية لكنها فشلت كذلك حركات الزحف الأخضر ودا ان شاء الله آخر كرت عندهم بعدها سوف ننظف السلطة القائمة من فلولهم بدء من البرهان وباقي اللجنة الأمنية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..