سوق عكاظ

إنعدام تام لـ800 صنف من الأدوية المنقذة للحياة في السودان

إنعدمت في السودان الأدوية المنقذة للحياة، والتي يبلغ عدد أصنافها الكلي 1.700 صنف، لينعدم تماما منها في السودان 800 صنف منها الآن، كأدوية السرطانات، أمراض الدم، زراعة وغسيل الكلى، أمراض الجهاز الهضمي.

ومن جانبة، كَشف عُضو لجنة صيادلة السودان المركزية د. أنس عن نقص حاد في الأدوية المُنقذة للحياة بالصندوق القومي للإمدادات الطبية، مشيرا الى إن الصندوق يقوم يعمل على توفير هذه الادوية، وفقا لموقع صحيفة السوداني.

ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية

وفي السياق، ارتفعت أسعار السلع الاستهلاكية في العاصمة الخرطوم بشكل كبير جدا، عقب استمرار ارتفاع الدولار المتصاعد خلال الايام السابقة.

فحسب جولة لموقع (الانتباهة اون لاين)، أكد التجار بأسواق السلع الاستهلاكية في امدرمان، أن السوق يشهد زيادة مضطردة بصورة يوميةو السبب الرئيسي هو ارتفاع أسعار الدولار.

كما وأوضح التجار بأنه اصبح سعر جوال السكر المستورد 9500 جنيها، اما كنانة فبلغ سعره 10000 جنيه، وبلغ سعر العبوة 10 كيلو 1900 جنيها، اما جركانة الزيت 9800 جنيها.

وتفاقم الوضع الاقتصادي خلال الأسابيع الأربعة الأخيرة جراء ارتفاع أسعار السلع الغذائية وشح الخبز وغاز الطبخ والوقود، حيث لا توجد بوادر لحل الأزمات في وقت قريب.

و خرج العشرات في منطقة “الثورة بالنص” بأم درمان، كما احتج عشرات آخرين في مناطق الصحافة والكلاكلة جنوب الخرطوم.

وأغلق المحتجون طرق حيوية وأشعلوا النيران في إطارات السيارات، ورددوا شعارات تُطالب بتحسين الأوضاع الاقتصادية.

واصدرت الحكومة الانتقالية قرار رفع الدعم عن الوقود بصورة كاملة وذلك في الثلث الأخير من العام الماضي 2020، كما رفع الدعم جزئيًا عن الدقيق والكهرباء.

وأدت تلك القرارات في ارتفاع معدل التضخم الذي بلغ في شهر ديسمبر الماضي لأكثر من 269%، كما شهدت العملة المحلية تراجعًا كبيرًا مقابل العاملات الأجنبية.

ولم تصدر حكومة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك أي تعليق على هذه الاحتجاجات، فيما عقد حمدوك اليوم الإثنين اجتماعًا مع وزراء القطاع الاقتصادي لمناقشة توفير السلع الضرورية في البلاد.

وتؤكد الحكومة الانتقالية إنها تنفذ إصلاحات اقتصادية بمراقبة صندوق النقد الدولي، ستكون قاسية على المواطن في الفترة الحالية إلا أنها لها أهمية قصوى على المدى المتوسط والطويل، حسب قولها.

اقرأ الخبر من مصدره – سوق عكاظ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..