أخبار السودان

انتحار اب يعول ٩ أبناء بسبب ضغوط المعيشة بالخرطوم

الخرطوم: محمد أزهري

أنهى رجل حياته بصورة مفاجئة شنقاً داخل منزله صباح أمس (الثلاثاء) بمنطقة أمبدة غرب أم درمان.

ويعول الرجل أسرة من (10) أفراد – وزوجة و (9) ابناء بينهم (5) طلاب في مدارس الأساس، قبل أن يقرر الانتحار، بواسطة مشنقة نصبها لنفسه داخل غرفة بمنزله في منطقة أمبدة الحارة (40).

وقال مصدر لـ(السوداني) إن الضحية في العقد الرابع من العمر، يقتات لقمة عيشه من ظهر سائق (ركشة)، ومعروف عنه أنه رجل مسالم ولم يواجه مشاكل خارج أو داخل الأسرة، لكنه عثر عليه مشنوقاً صباح أمس، عندما حضرت إحدى بناته لتطلب منه مصروف المدرسة.

وكشف المصدر أن الرجل استيقظ فجر أمس ومنح إحدى بناته مصروف المدرسة وطلب من البقية عدم الذهاب إلى المدراس، ودخل إحدى الغرف، موضحاً أن إحدى بناته حضرت إليه لكنها فوجئت به مشنوقاً فأخبرت أفراد الأسرة.

ورجح المصدر لـ(السوداني) أن يكون الدافع وراء انتحار الرجل الضغوض المعيشية خاصة وأن لديه (5) طلاب بالمدارس.

وأخطرت الأسرة شرطة أمبدة التي دونت بلاغاً بالوفاة في ظروف غامضة وانتقل فريق من الأدلة الجنائية إلى موقع الحادثة وأجرى تدابيره الجنائية، وأمرت النيابة بإحالة الجثمان إلى المشرحة.

السوداني

‫10 تعليقات

  1. لا حول ولا قوة الا بالله
    اللهم ارحمه واغفر له واحسن اليه انت القدير الخبير العالم باحوال خلقك وعبيدك
    محزن وكاسر للروح والفؤاد

  2. ذنب هذا المسكين فى رقبة المسؤولين الذين تحملوا المسؤولية ولم يقوموا بها كما امر الله سبحانه وتعالى لايظنون انهم بريئون من هذه الجريمة والتى سو ف تعقبها جرائم اخرى بسبب هذه الظروف الطاحنة والتى للاسف هناك كثير من هو قادر على فعل شئ ولكنه يتباطأ ولكن نقول له اعلم انك لو فلت من العقاب فى هذه الدنيا فلن تفلت من عقاب المولى سبحانه وتعالى لان الرسول صلى الله عليه وسلم قال كلكم راع وكلكم مسؤول عن ريته واولهم الوالى لان المسوؤلية امانه ويوم القيامة خزى وندامة فلحيذر كل من تولى امر من امور العباد انه لن ينجو من عقاب الله سبحانه وتعالى على تفريطه .

  3. الحكومة طلعت دين الشعب، واصبحت الحكومة الخائبة الباردة تقتات من جيوب الفقراء والمساكين فأوصلت الناس لآخر مراحل اليأس والمعاناة .
    مامعقول زيادة 700% في الخدمات الاساسية والمعايش في سنة من مقدم هذه الحكومة الباردة.

  4. اذا كان خبر الانتحار صحيح نسأل الله الرحمة للمتوفي , لكن بشوية فطنة تلاحظ بان محرر اخبر يجتهد كثيرا في توجيه سبب الانتحار بانه الضائقة المعيشة ويشير بان للرجل 9 افراد و5 منهم في المرحلة الابتدائية !!!كيف ذلك لا ادري ؟! واين ال4 البقية في مرحلة دراسية ؟ هل هم في مرحلة ما قبل المدرسة! ام تركوا المدارسا م هم في المرحلة الثانوية و الجامعية ؟! مقال فطير من عقل كيزاني فقير

زر الذهاب إلى الأعلى