المقالات والآراء

لماذا لم تدخل الكنداكة “آلاء صلاح” في تشكيلة الحكومة الجديدة ؟!!

بكري الصائغ

مقدمة:
(أ)-
ظاهرة انفرد بها السودان:
منذ تشكيل اول حكومة سودانية عام ١٩٤ حتي هذه الاخيرة التي تشكلت اليوم الاثنين ٨/ فبراير الحالي، نجد ان كل الوزراء فيها كانوا عجائز، واغلبهم كانوا قد تخطوا سنوات المعاش باعوام كثيرة الاعوام، كل الحكومات التي تشكلت في السابق وايضآ هذه الاخيرة لم يجد فيها الشباب الفرصة في ان يكونوا جزء منها!!
(ب)-
كم هم مساكين شباب السودان، اعتصموا واستشهدوا، وهم الذين جاءوا بالحرية والديمقراطية، وغيروا وجه السودان الكالح العبوس باخر مشرق وضاء…وكانت النتيجة انهم ” وقعوا من قعر قفة تشكيل الحكومة الجديدة!!” لتؤول بكل سهولة ويسر لعشرات اخرين بعضهم لا يستحقونها!! …لماذا لم يتم تعيين الكنداكة “آلاء صلاح”؟!!، ومن منا في السودان وخارجه، بل وحتي الامم المتحدة لا يعرف “آلاء صلاح” التي تحدت الطغمة العسكرية من داخل ساحة الاعتصام بكل شجاعة وجرأة بالهتاف الداوي، تحدت سلطات الأمن والشرطة رغم كل ما عندهم من جبروت وقوة، ولما انتهي النظام السابق وسقط..عادت الي بيتها مبتهجة سعيدة..لقد ادت واجبها علي خير وجه.
١-
من هي “آلاء صلاح”؟!!
تاريخ الميلاد: العقد 1990
مكان الميلاد: الخرطوم
المدرسة الأم: جامعة السودان العالمية
التخصص العلمي: هندسة تطبيقية و عمارة
المهنة: ناشطة سياسية
اشتهرت بلقب “كنداكة”، واصل التسمية يرجع الي لقب اطلق على الملكة النوبية قديما التي تركت لأحفادها تاريخ نساء حاربن بقوة دفاعا عن بلدهن وحقوقهن.
٢-
هي طالبة سودانية ومتظاهرة مناهضة للحكومة. اكتسبت شهرتها من صورة التقطتها (لانا هارون)،
وانتشرت في شهر أبريل 2019. وأصبحت آلاء ايقونة ورمز للمرأة في الثورة السودانية والتي
تعرف باسم “كنداكة” أو “الملكة النوبية” أو “تمثال الحرية السودانية”.
٣-
الحياة المبكرة والتعليم:
ولدت آلاء صلاح في عام 1996 أو 1997. وكانت والدتها تعمل مصممة أزياء ووالدها يعمل في البناء والتشييد. تدرس الهندسة والعمارة في جامعة السودان العالمية في الخرطوم.
٤-
احتجاجات السودان:
منذ ديسمبر عام 2018، اندلعت سلسلة من الاحتجاجات ضد الرئيس عمر البشير، مطالبة بالإصلاحات الاقتصادية واستقالة الرئيس. أعلنت حالة الطوارئ في فبراير عام 2019 نتيجة الاحتجاجات. شهد يوما 6 و7 أبريل أكبرلاحتجاجات منذ إعلان حالة الطوارئ. في ظل الاحتجاجات المستمرة عمل الجيش على حماية المتظاهرين من قوات الأمن في 10 أبريل. في نهاية المطاف، أدت الاحتجاجات إلى قيام الجيش بإزالة البشير من السلطة، تكوين مجلس انتقالي بقيادة أحمد عوض بن عوف، ولكن المتظاهرين، بما في ذلك صلاح رأوا أنه كان مجرد تغيير للقيادة مع الإبقاء على نفس النظام وطالبوا بتشكيل مجلس انتقالي مدني.
٥-
الصورة:
(أ)-
مع تواصل التظاهرات في 8 أبريل، التطقت لانا هارون صورة لامرأة لم يذكر اسمها في البداية ترتدي ثوبا أبيضا وتقف على سيارة تتحدث للجماهير الحاشدة، ولقد غنت مع غيرها من النساء أثناء اعتصام بالقرب من مقر قيادة الجيش والقصر الرئاسي. انتشرت الصورة على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي وشغلت انتباه وسائل الإعلام الدولية. ولقد وصفت الصورة بأنها رمز لدور المرأة الحاسم في نجاح المظاهرات، لأن الغالبية العظمى من المتظاهرين (ما يقرب من 70%) من النساء.
(ب)-
أعاد ثوب صلاح الأبيض إلى الأذهان ملابس المتظاهرات السودانيات ضد الديكتاتوريات السابقة، وكذلك الطالبات المتظاهرات اللوات أشير إليهن باسم “كنداكة” على اسم الملكات النوبيات قديماً. كذلك أقراطها الذهبية هي من حلي الزفاف التقليدية. ووصف المعلقون الصورة بأنها “صورة الثورة”. وقالت هالة الكارب الناشطة السوادنية في مجال حقوق المرأة: “هي رمز لهوية المرأة العاملة والمرأة السودانية القادرة على فعل أي شيء ولكن لا تزال تقدر ثقافتها.
٦-
“حبوبتي كنداكة”.. امرأة سودانية تتحول لأيقونة “الثورة”:
(أ)-
اعتلت امرأة سودانية في مطلع الأسبوع الجاري سقف سيارة في الخرطوم وألقت من “منبرها” شعرا وغناء وسط حشود متحمسة رددت بعد كل مقطع “ثورة”. وتحولت المرأة التي تدعى آلاء صلاح إلى أيقونة الاحتجاجات في البلاد، وتقاسم العديد عبر العالم الفيديو الذي يظهرها وهي تطلق الهتافات التي يرددها المتظاهرون وراءها.
(ب)-
تشرت بكثافة عبر الإنترنت خلال الأيام القليلة الأخيرة فيديوهات وصور لامرأة سودانية تحولت إلى أيقونة بعدما ظهرت، بثوبها الأبيض وقرطها الذهبي، وهي تطلق الهتافات وسط المتظاهرين أمام مقر القيادة العامة للجيش في العاصمة الخرطوم. وقالت آلاء صلاح أن النساء يشكلن حجر الأساس في الانتفاضة ضد حكم الرئيس عمر البشير التي انطلقت قبل ستة أسابيع. وأظهرت التسجيلات المرأة التي لقبت بـ “الملكة النوبية” وهي تقف على سيارة تردد الشعر محاطة بالمتظاهرين الذين نادوا معها “ثورة”. وأكدت آلاء صلاح لوكالة الأنباء الفرنسية “المرأة السودانية دوما هي فاعلة في المجتمع السوداني وتهتم بقضاياه وتطالب بحق شعبها وحقوقها كامرأة”. وتابعت أن هذا “جزء من تاريخنا. في مملكة مروي القديمة كانت السيدات ملكات ويطلق عليهن اسم –كنداكة- وهو ما يستخدم الآن للنساء في هذا الحراك”.
(ج)-
قبت آلاء صلاح بدورها “كنداكة” على الشبكة العنكبوتية، وكانت الأبيات التي هتفت بها تقول “نحن سقينا النيل، بدمنا الفاير.. حبوبتي (أي جدتي) كنداكة” أي الملكة النوبية. كما لقبت أحيانا بـ”تمثال الحرية” السودانية وقد خطفت الأنظار بوقفتها الأيقونية على ظهر سيارة، ملتحفة ثوبا أبيض طويلا تظهر خصلة شعرها الأسود وهي تغني وتحفز الحشود. وعكس قرطاها الهبيان أضواء كاميرات الهواتف النقالة المحيطة بها، وألهمت أيضا العديد من الفنانين التشكيليين لا سيما في العالم العربي.
“أنا فخورة بالمشاركة وثورتنا لا بد أن تنتصر لأنها ثورة من أجل حقوق شعبنا في الصحة والتعليم والحياة الكريمة”، هذا ما قالته صلاح، وهي طالبة في الهندسة المعمارية في “جامعة السودان العالمية. وشكرت الجميع على حسابها في موقع “تويتر”، “من أعماق قلبها” مؤكدة أن “الكفاح لتكون السودان ديمقراطية ومزدهرة متواصل”.
(د)-
وأوضحت في تغريدة الأربعاء “أردت الصعود إلى ظهر السيارة ومخاطبة الناس والتحدث ضد العنصرية والقبلية بجميع أشكالها والتي تؤثر على الجميع في كافة مناحي الحياة”. وتابعت “أردت التحدث نيابة عن الشباب وأن أخرج إلى العلن للقول إن السودان للجميع”. أكدت آلاء صلاح أنها تشارك في التظاهرات منذ أن بدأت في 19 ديسمبر/كانون الأول ردا على قرار الحكومة رفع أسعار الخبز بثلاثة أضعاف.
٧-
الشابة الثائرة التي وصلت ضمن عشرات الآلاف إلى الشوارع المحيطة بمباني الجيش في الخرطوم في السادس من أبريل/ نيسان الماضي، أصبحت منذ اللحظة التي التقطتها فيها كاميرات الهواتف الجوالة، بمثابة “أيقونة للفتيات والنساء السودانيات” اللائي شاركن في التظاهرات التي أنهت ثلاثين سنة من حكم عمر البشير… وأعرب السودانيين عن إعجابهم بقوتها وثقتها بنفسها ووصفوها بأنها “أيقونة” الثورة السودانية، قائلين إن “الثورة السودانية أنثى”.. أطلق عليها ورفيقات لها في الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للجيش في العاصمة الخرطوم لقب “كنداكة” الذي يستخدم لتمجيد السيدات حيث كان يطلق على ملكات “مملكة مروي” التاريخية في القرن الثالث قبل الميلاد.
٨-
ضيفة على مجلس الأمن:
لكن منتصف الأسبوع الماضي كانت آلاء صلاح ضيفة على قاعات مجلس الأمن الدولي، وهناك قدمت كلمة تطرقت فيها إلى (المشاركة الفاعلة للمرأة وحماية حقوق النساء)، وكان وصولها إلى مجلس الأمن سبباً لعرض مساهمتها في الثورة إلى عملية فحص لا بل تنمر أحياناً، وما إذا كانت جديرة بإلقاء هذا الخطاب، إذ يرى فريق من الجنسين أن آلاء كانت محظوظة فقط لتبوء هذا المقعد.
٩-
من هم اصغر الوزراء سنآ؟!!
(أ)-
أصغر قادة العالم سنا يحكمون (11) دولة بعمر الثلاثينات.. مستشار النمسا الأصغر بسن (33) عاما.. كورتز يزيح رئيسة وزراء فنلندا من الصدارة بفارق عام واحد.. ماكرون ورئيسا وزراء أندورا ومالطا تولوا مناصبهم فى عمر 39 عاما.
(ب)-
فى أوكرانيا عين الخبير القانونى أوليكسى جونتشاروك رئيسًا للوزراء فى أغسطس فى سن (35) عامًا…فى نيوزيلندا أصبحت جاسيندا أرديرن رئيسة للوزراء حين كانت تبلغ (37) عاما.
(ج)-
فى فرنسا انتخب إيمانويل ماكرون رئيسا فى مايو 2017، ليصبح فى سن (39) عاما، أصغر رؤساء الجمهورية الفرنسية.
١٠-
واسال، من هي او هي اصغر سنآ في حكومة حمدوك الثانية؟!!
١١-
لماذا لم تدخل الكنداكة “آلاء صلاح” في تشكيلة الحكومة الجديدة…حتي وان كانت طالبة في الجامعة كنوع من التقدير والاحترام لدور الشباب في تغيير السودان للاحسن؟!!

‫12 تعليقات

  1. ماذا كتبت الاقلام، ونشرت الصحف عن الكنداكة “آلاء صلاح”؟!!
    ٣-
    بينهم السودانية آلاء صلاح.. أكثر من 300 مرشح لجائزة نوبل للسلام:
    (… 2020-10-08 – “تاسيتى نيوز”: اعلنت لجنة جائزة نوبل للسلام في النرويج أن أكثر من 300 مرشح تقدموا للجائزة الأشهر في العالم . وأوضحت أن المرشحين منهم 210 أفراد و 107 من المنظمات وهو رابع أعلى عدد من المرشحين للفوز بالجائزة منذ انطلاقتها. وتم الكشف عن ترشيح جهات لما وصفتها بايقونة الثورة السودانية آلاء صلاح والتي ظهرت وهى تلقي قصيدة من على سطح سيارة أثناء اعتصام القيادة العامة. وتبلغ قيمة الجائزة اكثر من مليون دولار ومن ابرز مرشحيها هذا العام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد دوره في اتفاقية السلام بين إسرائيل والامارات والبحرين.
    ٤-
    خسارة آلاء صلاح لجائزة نوبل للسلام…
    (2020/10/11- صحيفة “السوداني”: خسرت آلاء صلاح الملقبة بـ(أيقونة الثورة) فرصة الربح بالجائزة العالمية نوبل للسلام وفاز بها برنامج الامم المتحدة الدولي للاغذية ( wfp ) لهذا العام ٢٠٢٠.وجاء ترشيح آلاء صلاح للجائزة بعد ان ضجت بها وسائل التواصل الاجتماعي ما بين مؤيد لترشيحها باعتبار انها احدى ايقونات الثورة وابلت فيها بلاء حسنا و ما بين رافض لترشيحها بان هناك من هم اولى بربح تلك الجائزة من الكنداكات اللائي ابلين بلاء كبيرا في تلك الثورة العظيمة، مشيرين لبعض الأسماء اللائى يستحقن الربح بها من بينهن الكنداكة رفقة (صائدة البمبان) والكنداكة اماني التي فقدت احدى عينيها بعبوة بمبان في أحد المواكب.).
    ٥-
    أيقونة الاحتجاجات السودانية آلاء صلاح لـ”الميادين”: لا أخشى الاعتقال…
    (آلاء صلاح، المرأة السودانية التي تحوّلت إلى أيقونة للاحتجاجات بعد انتشار صور لها وهي تقود مظاهرات في الخرطوم، تؤكد في مقابلة مع الميادين أنّها لا تخشى الاعتقال، وتتطلع لـ”سقوط النظام السوداني وحصول الشعب على كافة حقوقه”. وأشارت صلاح خلال اتصال معها ضمن برنامج “المشهديّة” على شاشة الميادين، إلى أنّها لا تخشى الاعتقال، وأضافت “أنا من هذا الشعب، وما يقودني هو حب الوطن”.).

  2. استاذي الفاضل بكري اشكر لك هذه الكلمات الرائعة التي كتبتها في حقي وما قمت به كان من اجل وضع افضل وحلم ليس مستحيل لهذا الوطن الجميل. اما ما يختص بتعييني في منصب سياسي فانا لا ارغب في ذلك و احلم بخدمة وطني في مجال تخصصي مفضلة ان يتولى المناصب الكفاءات المناسبة ذات الخبرة والمعرفة. اكرر الشكر واتمنى ان اكون عند حسن الظن.

    1. الكنداكة الاء،
      ١-
      الف تحية لشخصك الكريم، والف شكر علي تعليقك الرائع.’
      ٢-
      وصلتني ستة رسائل من اصدقاء يقيمون في دول الشتات والغربة، وكتبوا:
      (أ)-
      الرسالة الاولي من موسكو:
      (… الكنداكة آلاء صلاح بتذكرني بالمناضلة الجزائرية جميلة بوحريد، البطلة المجاهدة. قاتلت ضد الاستعمار الفرنسي واعتقلوها وعذبوها. صمدت وتحملت العذاب القاصي ولم يستطيعوا ان يثنوها عن تغيير رايها في وجود المستعمر في بلدها.).
      (ب)-
      الرسالة الثانية من الخرطوم:
      (…بالغت ياعمي الصائغ!!، آلاء صلاح تدخل الحكومة الجديدة؟!!، خليها بالاول تخلص الجامعة وبعد داك يحلها الف حلال، ويمكن بعد الانتخابات القادمة تكون خلصت قراية وعندها شهادة جامعية تؤهلها لدخول الحكومة القادة بعد سنتين، وتبقي وزيرة.).
      (ج)-
      الرسالة الثالثة من الخرطوم:
      (…هل الحكومة الجديدة فعلآ هي حكومة تمثل الشعب السوداني كله؟!!، لو طالعت يا ود الصائغ كلام المحلل السياسي والناطق الرسمي باسم منظمة مجلس الاتحاد العالمي السوداني خضر عطا المنان وقال: (” في الحقيقة أن الحكومة الجديدة التي أعلنها حمدوك بالأمس لا تعبر عن الثورة ولا عن الثوار الذين ضحوا بأرواحهم من أجلها، وجاءت تلك الحكومة نتيجة للمحاصصات الحزبية والجهوية ” الحركات المسلحة التي تعتبر الوافد الجديد على الثورة” لأنها لم تشارك في الثورة مشاركة فعلية ، إنما كانت تحارب من أجل المناطقية أو الإقليمية، وهذه لا تعبر عن الثورة”.)….وكلام خضر صح 100% ، وماعلينا الا الدعاء لله سبحانه وتعالي ان يحمينا من المفاجأت الغير سارة.
      (د)-
      الرسالة الرابعة من برلين:
      (…الحمدلله آلاء صلاح ما دخلت الحكومة ، كل الاحتمالات الحكومة دي بشكلها الحالي ما حتمشي لقدام بسبب انها كانت كعكة مخصصة لوجوه معينة علي حساب غياب شخصيات وطنية لم تجد الفرصة في وجود دعم يرشحها للوزرات.).
      (هـ)-
      الرسالة الخامسة من استراليا:
      (…سبق ياعمي الصائغ وعدتني بفتح ملف فساد بنك فيصل الاسلامي؟!!، كان نسيت اذكرك يا حبيب ، وانا في الانتظار.).
      (و)-
      الرسالة السادسة من لندن:
      (…يعني ياعمي الصائغ لو آلاء صلاح كانت ضمن طاقم وزراء الحكومة الجديدة ممثلة عن قوي الشباب كانت حتغير شيء في ظل وجود وزراء يمثلون بالدرجة الاولي وقبل كل شيء اجندة خاصة باحزابهم ومنظماتهم المسلحة؟!!،..آلاء صلاح كانت حتكون كاليتيم في مأدبة اللئام، ما كانت تستطيع مجاراة الكبار وتحقيق ولو قدر قليل من الانجازات في ظل تنفيذ اغلب الوزراء مأربهم الخاصة.).

  3. هل ثعقل الكلام دة يا جماعة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ما هي مؤهلاتها “؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وهل السودان دة جنينة اي واحد يديرها مع احترامي لكل اي شخص
    نحن عايزين خبرات ،، وناس يعرفوا خبايا السياسة ،، ويكونوا وطنيين
    نعم الكنداكة آلاء ممكن ان تكون عضو في المجلس التشريعي
    لكن وزيرة ( !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!)
    العدد الكبير والمتنوع من الوزراء والتغييرات بتخلي اي واحد يطمع
    في الدول الواحد ما بيحلم يكون وزير الا بعد جهد عملي وخبرات
    الكل من حقه ان يحلم الحلم المشروع ولكن يجب ان تتوفر فيه اسباب تحقيق الحلم المشروع

    1. الحبيب، بابكر،
      ١-
      مساكم الله بالصحة والعافية.
      والله يا بابكر استغربت شديد الاستغراب من زعلك الغير مبرر من المقال، ومن سخطك علي ماكتبت!!، جاء في تعليقك وسالت عن مؤهلات “آلاء صلاح”؟!!، يا أأخي، هي حاليآ علي الاقل عندها شهادة نجاح في الثانوية، يعني احسن من نائب رئيس مجلس السيادة!!
      ٢-
      جاء في تعليقك ايضآ، “هل السودان دة جنينة اي واحد يديرها مع احترامي لكل اي شخص؟!!، والله علي حسب علمي حال السودان من بعد الاستقلال الي يومنا هذا عبارة عن “مولد وسيده غائب”، والغائب هنا هو الشعب السوداني “المكتول كمد”!!، السودان ظل مدة طويلة تحت سيطرة ناس “البلد بلدنا..ونحنا اسياده!!”، وحاليآ تحت حكم “حميدتي”!!

  4. جانبك الصواب يا استاذ .
    هناك ناشطون اشعلواهذه الثورة و هم الان في السجون , لماذا لم تكتب عنهم

  5. لـقـد سـبق وان اطـلـق على شارع عـبيد خـتم ” الكوز ” اسم شـارع الكـنـداكـة , ولا ادرى ان كان السيد / والى الخرطوم قام بتفعيل هذا الأسم الجـديد . وبهـذه المناسبة نرجـو من لجـنـة تفـكيك النظام لولاية الخرطوم ان تـقـوم بـتـغـيـر اسماء كل المظمات والجمعيات والشوارع والميادين التى ترمـز الى العـهـد البائــد . وبالمناسبة اقـتـرح ان تكون صورة الكـنـداكة ” الاء ” تـزيـن احدى اوراق العملة الجديدة وفاءا للثورة و لأبـنـاءها وتكريما للمراة السودانية .

    1. الحبيب، ابراهيم سليم الحسن.
      ١-
      الف تحية طيبة.
      سبق لي ان كتبت من قبل مقال نشر بصحيفة “الراكوبة”، طالبت فيها المسؤولين تغيير الاسماء التي تحملها كثير من المناطق في الخرطوم وباقي المدن، هناك عشرات الاسماء مقتبسة من اسماء مناطق في دول عربية مثل: الرياض، المنشية، المعمورة، جاردن سيتي، ﺣﻲ ﺍﻟﻄﺎﺋﻒ، ﺣﻲ ﺍﻟﻨﺰﻫﺔ، ﺍﻷﻧﺪﻟﺲ، ( ﺩﺍﺭ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﺳﺎﺑﻘﺎ”، المهندسين، حي جاكسون، شارع محمد نجيب، شارع كاترينا، سوق ليبيا، سوق كندهار، سوق أبو جهل في مدينة الابيض، سوق الحرامية جنوب الخرطوم، برج الفاتح العظيم، السوق الافرنجي!!
      ٢-
      ويا ريت لو الحال وقف علي كده، اصبح عندنا “النيقرز”!!، عربات بوكو حرام!!

  6. ثوره قام بها الشباب و ضحي من اجلها بالغالي والنفيس وا ختطفها المنتفعين و المتسولين والمنبطحين … لك الله يا الاء صلاح كان ممكن تكوني ايقونة الثوره الدائمه … لو كنت في مكان حمدوك لعينتها باسم وزيرة الثوره وكفي …..

    1. الحبيب، واحد ساكت.
      مساكم الله بالعافية.
      اقسي شيء في تشكيلة الحكومة الجديدة، اننا مجبرين – ورغم انوفنا غصب عنا – سوف نصبح ونمسي بنفس الاشكال التي الفناها من زمن الرئيس المخلوع!!، سوف نجدهم في الصحف، والمحطات الفضائية، ونسمع تصريحات المكررة منذ ثلاثين عام وما تبدلت ولا تغيرت!!، سنجدهم كما هم كانوا قديمآ في نفس الهيئة مع فارق بسيط ان “الكرفتات” قد تغيرت!!،..اعتقد ان واحدة من انواع عذاب الله تعالي في دنيانا..تشكيلة هذه الحكومة!!

  7. طالعت اليوم قبل قليل، خبر يحزن الفؤاد ويدمي القلب، وحمدت الله كثيرآ علي نجاتك يا كنداكتنا الغالية “آلاء صلاح” من الاغتيال، وهاكم اصل الخبر:
    المصدر- صحيفة “الراكوبة” – 9 فبراير، 2021:- قاتل الشهيد محجوب التاج يعترف .. قتلناه لأنه كان يحمي الكنداكات- أفاد الراكوبة مصدر عليم بأن قاتل الشهيد محجوب التاج اعترف بجريمة القتل، وقال أن فعل ذلك بمعية ستة آخرين…واعترف القاتل بأنه ظل يضرب “محجوب” على رأسه عدة مرات انتقاماً من حمايته للكنداكات. يذكر بأن النائب العام كان قد تابع شخصياً عملية القبض من خلال غرفة عمليات سرية، نجحت أمس في القاء القبض على المتهم، بأحد قرى الجزيرة بوسط السودان حسب ما أوردت الراكوبة يوم أمس. ويعد هذا الاعتراف شهادة جديدة تؤكد دموية نظام البشير واستهانته بقيمة الانسان الذي كرمه الله سبحانه وتعالى.).

  8. مخرج سينمائي، يا حبيب،
    تحية طيبة،
    ١-
    معذرة علي التاخير، سبق ان كتبت تعقيب علي تعليقك الكريم، ولكن يبدو انه قد تاه وذهب لموضوع اخر، وهذه ليست اول مرة.
    ٢-
    جاء في تعليقك:”هناك ناشطون اشعلواهذه الثورة و هم الان في السجون , لماذا لم تكتب عنهم”؟!!، ولكن يا حبيب المقال عن الحكومة الجديدة وقصة التعيينات فيها، وكيف انها حكومة قد خلت من الشباب، وقمت بترشيح الكنداكة “آلاء صلاح”، ولكي الفت نظر حمدوك للخطأ في تجاهل تعيين ممثل عن الشباب في هذه الحكومة، اما عن السجناء فقد سبق ان كتبت عنهم من قبل.

زر الذهاب إلى الأعلى