المقالات والآراء

لاهاي محطة الفلول الأخيرة!

نجيب ابو احمد

محمد حسن التعايشي عضو مجلس السيادة الانتقالي قال خلال حفل إعلان منظمة ريناس بقاعة الصداقة بالخرطوم أن الحكومة الانتقالية ستسلم المطلوبين للعدالة إلى محكمة الجنايات الدولية اتخذت الحكومة القرار بالإجماع وستتعاون مع المحكمة الجنائية بلا سقوفات ودون وضع أي قيود لتسليم مطلوبي المحكمة الجنائية.
الفريق أول عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة سبق أن أعلن أكثر من مرة أن المجلس لن يسلم الرئيس المخلوع البشير لمحكمة الجنايات الدولية التي تتهمه بارتكاب جرائم حرب في دارفور وستتم محاكمته داخل البلاد لأن القضاء السوداني مؤهل وقادر على ذلك
القضاء السوداني مكوزن من راسو لي كرعينو ويكفي أن أحد القضاة أعلن اعتذاره عن الفصل في جلسات محاكمة المخلوع لأسباب صحية ولا زال المتهمين في سجن كوبر من دون محاكمة والشغلة كلها جرجرة وإطلاق سراح متهمين ولصوص وفاسدين وقتلة ومعظمهم (بره (الجك) ومنهم من غادر البلاد إلى خليج البسفور عن طريق المطار بمساعدة نافذين من الفلول في السلطة ولا ننسى خروج مائتين كيلو من الذهب يومياً بالمطار عن طريقهم مع تعظيم سلام!.
مجلس الأمن الدولي أصدر في عام 2005 القرار رقم 1593، أحال بموجبه قضية أحداث دارفور للمحكمة الجنائية الدولية، للتحقيق في الانتهاكات التي حدثت إبان النزاع بين نظام الرئيس المخلوع عمر البشير والمليشيات المسلحة في إقليم واتهمت حكومة الإنقاذ بالإبادة الجماعية بالانتهاكات المسندة إلى الرئيس المخلوع عمر البشير الجرائم التي اتهم بها نظامه هي انتهاكات لحقوق الإنسان تعرض لها الشعب السوداني وجرائم ضد الإنسانية وجرائم الإبادة الجماعية في إقليم دافور وقتل جماعي وتعذيب واغتيال وتصفيه المعارضين تم تنفيذ معظم هذه الجرائم بدون محاكمات رسمية أو علنية وبعضهم تم دفنهم أحياء على طريقة المغوليين.
أسر شهداء فض إعتصام القيادة العامة شرعت في تدويل القضية والقصاص لأبنائها ورئيس المنظمة فرح عباس فرح والد الشهيد عباس صرح لصحيفة الإنتباهة إن أسر الشهداء بدأت بمخاطبة المحكمة الجنائية الدولية للتدخل في قضية فض الاعتصام بعد أن تأكدوا أن القضاء يفتقد للإرادة رغم أننا دافعنا عن استقلاليته في وقت سابق إلا أنه أصبح يرضخ تحت إرادة العسكر ولذا لن ينتظروا جرجرة لجنة (النبيل الأديب) التي أصبحت مثل مسلسل (بيتون بليس) التلفزيوني الذي يعد أطول مسلسل في تاريخ المسلسلات التي بثها التلفزيون السوداني في السبعينات حيث استغرق عرضه عدة سنوات ولا ندري متى أنتهى بسبب مغادرتنا ربوع الوطن ولجنة أديب يا ليل طول….!.
للتذكير قائمة المطلوبين للجنائية بينهم أسماء عسكر موجودين في المؤسسات العسكرية وتسليم المخلوع وزمرته اصبح أمراً واقعاً يلا الفي بطنو حرقص براهو برقص وقلنا قبل كدة كان طال الزمن أو قصر (كاتل الروح ما بروح) والدم قصاد الدم.
لاهاي اللحن الأخير لسيئة الذكر عسكر ومدنيين

زر الذهاب إلى الأعلى