جريمة وأحداث

أصابه منذ أحداث الإثنين الدامي..فريق طبي يستخرج طلقاً ناريا أمضى (16) عاماً بجسد شاب

نجح فريق طبي بمستشفى الأطباء في استخراج طلق ناري من قدم شاب في الثلاثين من العمر ونقلت مصادر أن الطلق الناري أمضى بجسد الشاب (16) عاماً .

وكشف الشاب المصاب وليد اسماعيل سليمان لـ(الإنتباهة) أنه قبل (16) عاماً وبينما كان يستعد للخروج من المدرسة وقتها كان يدرس بالصف الأول ثانوي وكان ذلك يوم الإثنين الدامي إبان أحداث مصرع الزعيم الجنوبي جون قرنق دي مبيور وبينما كان يهم بالخروج فإذا به يشعر بأن شيئاً قد أصابه في قدمه مخلفاً جرحاً ولم يكترث كثيراً وقتها وذهب للمستشفى وتم إجراء غيار للجرح وإخاطته ومر الأمر عادياً حتى أنه إعتاد على لعب كرة القدم لخمس سنوات متتالية وقبل أيام بدأ يشعر بتورم وألم في القدم وعند ذهابه للطبيب وإجراء صور أشعة تبين أن بداخلها طلق ناري وتم إجراء العملية أمس الأول واستخراج الطلق الذي أمضى بجسده ستة عشر عاماً.
الانتباهة

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..