جريمة وأحداث

ضبط شبكة تزوير مستندات رسمية ووثائق “مرورية” بالخرطوم

وقف مدير الشرطة الفريق خالد مهدي، على ضبط إدارة الشرطة الأمنية فرع إستخبارات دائرة مرور ولاية الخرطوم شبكة إجرامية تخصصت في تزوير المستندات الرسمية والبطاقات العسكرية والوثائق المرورية والقبض على (3) متهمين بمنطقة السوق العربي بالخرطوم أثناء حملات الضبط المروري بالعاصمة.

وأشاد مدير عام قوات الشرطة لدى مخاطبته القوة المنفذة، بالجهد الذي ظلت تضطلع به الشرطة الأمنية في العمل الكشفي والمنعي والمعلومات، مبيناً ان المرحلة تطلب تضافر الجهود لبسط الأمن والطمأنينة للمواطن.

من جانبه أكد مدير شرطة الولاية في تصريح للمكتب الصحفي للشرطة أن الحملات الشرطية بالشوارع الرئيسية والأسواق والأحياء بالعاصمة تهدف لطمأنة المواطن وتعزيز الاستقرار الامني والجنائي وتقديم الخدمات الشرطية فضلاً عن دورها الأساسي في الحد من الجريمة خاصة جرائم التزييف والتزوير التي تعمل على الإخلال بالإقتصاد الوطني والطمأنينة العامة.

وأعلن إستمرار الحملات الشرطية بمختلف مسمياتها ومحاربة الظواهر السالبة والأنشطة المشبوهة وغير القانونية بالولاية مشيداً بدور شرطة المرور في تحقيق السلامة المرورية وإنتشارها بالشوارع الرئيسية والتقاطعات لتسيير الحركة وضبط الشارع المروري.

وأفاد المكتب الصحفي للشرطة،  أن تفاصيل الضبطية تعود الى أنه أثناء حملات الضبط المروري تم ضبط المتهم الأول يقود سيارة مظللة قام بإبراز رخصة قيادة وشهادة بحث وتصديق تظليل للمركبة وبمراجعة المستندات إتضح أنها مزورة وبإخضاعه للتحري الدقيق أرشد علي مكان إستخراج الأوراق بمكتبة بوسط الخرطوم وبتأكيد المعلومة تم إستخراج أمر تفتيش بواسطة النيابة وبمداهمة الموقع تم القبض على متهمين اثنين و العثور على عدد(2) ماكينة طباعة رقمية حديثة وكمية من الأوراق المرورية فضلاً عن (56) بطاقة عسكرية برتب مختلفة وعدد من أدوات التزوير هذا وقد تم فتح بلاغ جنائي تحت المادة (123) من القانون الجنائي بقسم شرطة الخرطوم شمال توطئة لتقديمهم للعدالة.

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..