أخبار السودان

تراجع نشاط تجار العملة والسعر الرسمي يتجاوز الموازي

خيَّم الهدوء والترقب على السوق الموازي للعملات في العاصمة الخرطوم لليوم الثاني على التوالي، عقب صدور قرار تعويم الجنيه يوم أمس وإعلان البنوك أسعاراً للصرف أكثر من أسعار السوق الموازي، لتبدأ بها تنفيذ السياسة الجديدة، واستقر سعر البنوك على 375 جنيهاً مقابل الدولار الأمريكي، وبزيادة تصل إلى 700% عن السعر الرسمي السابق، الذي كان محدداً بواقع 55 جنيهاً مقابل الدولار.

وكشفت جولة (مداميك) اليوم الإثنين على السوق الموازي، عن تراجع ملحوظ لنشاط تجار العملة والتعامل في أضيق نطاق، بينما حدث ارتفاع طفيف عن سعر البنوك، حيث تداول بعض التجار بيع الدولار بأسعار تراوحت بين 380 إلى 382 بنهاية تعاملات اليوم، وتم تداول الريال السعودي بواقع 100 جنيه، والدرهم الإماراتي 102 جنيه، والجنيه المصري بـ 23 جنيهاً، واليورو 455 جنيهاً، وتم تداول الجنية الإسترليني بواقع 515 جنيهاً.

وقال أحد التجار لـ (مداميك)، إن أسواق العملات تأثرت بالقرارات الجديدة، والحديث عن وصول ودائع مليارية لبنك السودان تفوق 2 مليار دولار، بجانب وعود من بعض الدول والمنظمات والمؤسسات الدولية بتقديم منح وقروض للسودان، للمضي قُدماً في الإصلاحات الاقتصادية، حيث رحبت تلك الدول والمؤسسات الدولية بقرارات توحيد سعر الصرف.

مداميك

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..