أهم الأخبار والمقالات

احتجاجا على إيواء “الكيزان”.. عضو بمجلس الشركاء يطالب باستدعاء سفير تركيا بالخرطوم

قال عضو مجلس شركاء الفترة الانتقالية، جمال إدريس، إن تركيا تحولت إلى منصة لانطلاق أعمال عدائية ضد السودان.

وانتقد إدريس بحسب موقع “العين الإخبارية”، تركيا لإيوائها العشرات من قادة نظام الإخوان المعزول بالخرطوم.

وطالب إدريس الحكومة التنفيذية باستدعاء السفير التركي في الخرطوم، والاعتراض رسمياً على إيواء تركيا العناصر الإخوانية التي تقوم بأعمال عدائية ضد الثورة والشعب السوداني.

وأكد المسؤول السوداني على ضرورة “تخيير تركيا بين أن تكون لها علاقات محترمة وتحترم مصالح الشعب السوداني أو تتخذ السودان إجراءات ضدها”.

وتأوي تركيا العشرات من العناصر الإخوان منذ عزلهم من السلطة في أبريل 2019، بينهم فيصل حسن إبراهيم، مساعد الرئيس المعزول عمر البشير، ورئيس الوزراء سابقا معتز موسى، والإخواني مهدي إبراهيم وعبدالحي يوسف وآخرون.

وكانت مصادر مطلعة أكدت لـ”العين الإخبارية”، في وقت سابق، أن النيابة العامة اتخذت إجراءات لاستعادة 33 إخوانيا هارباً بالخارج عبر الإنتربول يرجح أن من بينهم بعض المتواجدين بتركيا.

‫10 تعليقات

  1. شكرا علي هذا المعلومة ادريس ؟ وكان علي ناس الحرية والتغير الخونة ديل ان يطالبو بهذ من زمن ؟ سنتين ولاحد منهم اتفوه بكلمة عن الكيزان في تركيا وهم يهاجمون الثورة والثوار من قناة المجرم عبدالحي بعدما هرب بمبلغ ال ٥٠٠٠ دولار المنحة من المخلوع؟ علي الحكومة ان يطلب من تركيا تسليمهم وان يستدعي سفريهم في الخرطوم ويسلم خطاب شديد بخصوص الكيزان؟؟

  2. احسن شي الكلاب ديل بقوا عطاله ومطاريد بعد قله الادب.
    مطلوب قطع العلاقه فورا مع تركيا الإخوانيه وتسليم المجرمين الإنتربول الدولي…

  3. خليهم اجي اقعدو في كوبر دا وتلقي اقصي طموحاتهم حمام افرجني ومروحه متحركه بنكون مبسوطين طالما م شنقوهم

  4. ههههه…اسألوا مصر اولا هل استطاعت تعمل شي مع الاسلاميين فى تركيا…بعديين الامور دي احسن التعامل معها بالسرية وانتو عارفين حالكم والمثل يقول لا يسمع لقصير كلام.

      1. لانحتاج ان يوصينا اثيوبي علي ارضنا حلايب وشلاتين وفي نفس اللحظة تقتلو يوميا مزارعين وتسرقوا ممتلكاتهم فكفاية غدر وخيانة الجيران واؤكد لك ان اي سوداني يعرف غدركم وخيانتكم وجبنكم لانكم لاتقدروا تواجهو لوحدكم في اي حرب من كترة جبنكم وخوفكم فالان سوف تنقسموا وتحاربون بعضكم ولا ملجئ لكم سواء السودان ولن تنفعكم ارتريا لانها دولة فقيرة

  5. تركيا أصلا مأوى للكيزان في العالم
    كيزان مصر
    واجتماعات مجلس الكيزان العالمى
    كيزان السودان
    إضافة الى دة كلو هي محطة للهاربين والمخابرات وعبور للمطلوبين
    هرب عن طريقها اللبناني من اليابان بتاع النيسان
    اختطفت ايران منها احد المعارضين
    خاشقجى وما ادراك ما خاشقجى
    المجرم مدير الامن محمد عطا جا هارب ليها من أمريكا

  6. الخطوة الأولى والحاسمة كانت هي ملاحقة الكيزان داخليا وخارجيا والتضييق عليهم ومطالبة الدول التي تأويهم بتسليمهم وإذا أبت تقطع العلاقات معها وتتم المطالبة بهما عن طريق محكمة العدل الدولية باعتبارهم سارقين ومجرمين وقتلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..