أخبار السياسة الدولية

“المجاعة” تهدد 5 ولايات في جنوب السودان

حذر المجلس النرويجي للاجئين في جنوب السودان، من تدهور الأوضاع الإنسانية بسبب الفيضانات والمجاعة التي تهدد 5 ولايات.

وطالب المجلس حكومة جوبا والمنظمات الأممية بالتدخل الفوري والعاجل لإنقاذ الأوضاع المتردية في تلك الولايات.

وقال اليكسندر ديفيد المدير القطري للمجلس النرويجي في بيان له: “ما نراه هو البؤس الذي يهدد بالانتشار على نطاق واسع في جنوب السودان. فقد أخبرنا النازحون في بور بولاية جونقلي أن خوفهم الأكبر الآن هو عودة الصراع”.

وتابع: “لقد رأينا عائلات تكافح من أجل زراعة محاصيل جديدة لأن الأرض لا تزال غارقة في مياه الفيضانات التي حدثت العام الماضي، ولم يبق سوى أسابيع على هطول أمطار جديدة، ومع ذلك، لقد تعرض مخزون الغذاء للنهب كما ان حياة الناس أصبحت معرضة للخطر بسبب الجوع”.

وأشار ديفيد إلى أن “الوضع الإنساني في جنوب السودان قد تجاوز الآن مرحلة الإنذار المبكر، مبينا أن الأوضاع الآن تتطلب تدخلات عاجلة خلال الأشهر المقبلة لمنع موجة أخرى من النزوح والموت”.

ولفت المجلس النرويجي للاجئين في بيانه، إلى الفيضانات التي ضربت ولايات جونقلي، أعالي النيل، وإدارية بيبور الاستوائية الوسطى، وولاية واراب، ما أدى إلى نزوح ما يقارب الـ 500 ألف شخص، في وقت تواجه فيه المنظمات العاملة في مجال المساعدات الإنسانية صعوبات كبيرة في الوصول للمتضررين في تلك المناطق.

والأسبوع الماضي حذرت الأمم المتحدة من الأوضاع في جنوب السودان، قائلة “إن ثلثي سكان البلاد في حاجة ماسة للمساعدات الإنسانية”.

وحذرت الأمم المتحدة في سبتمبر/أيلول الماضي من أن خطر المجاعة يلوح في أفق جنوب السودان، خاصة في المناطق التي تشهد عنفا محليا وصراعات تفاقمها جائحة “كوفيد-19” والفيضانات، التي اجتاحت البلاد مبكرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى