أهم الأخبار والمقالات

ضبط (14) تاجر عملة وسمسار

واصلت الشرطة حملاتها لمحاربة الاتجار بالعملات الأجنبية خارج الإطار المصرفي وعلى السريحة وضد الذين يمارسون نشاطهم في الشارع العام وأسفرت الحملات عن ضبط  (14) متهماً دونت في مواجهتهم (8) بلاغات تحت المادة (5) نقد أجنبي بقسم الشرطة المجتمعية.

وقال مصدر شرطي لـ(حوادث وقضايا) إن الحملات سوف تستمر لحسم هذا النشاط الهدام وحث المواطنين للتعامل مع القنوات الرسمية (البنوك)، محذراً من تداول هؤلاء التجار للعملة المزيفة مقابل العملات الأجنبية والعكس في حالة الشراء مما قد يسبب لحاملها إشكالية قانونية.

وقال إن ايداع وتحويلات البنوك أكثر أمناً وسهولة وتسهم بصورة مباشرة في إنعاش الاقتصاد القومي.

الصيحة

‫6 تعليقات

  1. ” …. إن الحملات سوف تستمر لحسم هذا النشاط الهدام وحث المواطنين للتعامل مع القنوات الرسمية (البنوك)،..”

    بدينا في الخرخرة والشماعات …

  2. أسألو الناس المشت البنك عشان تغير دولارتها بالجنيه من الجرجره داخل البنوك وعدم التعاون
    الكيزان ما زالو شغالين خراب ودمار لم تسقط بعد

  3. اتشر البعوض في بلد ما بصورة مفزعة للغاية، وصار الناس يقعون صرعى بفعل حمى الملاريا والتايفود واشرفت البلاد والعباد على الهلكة. تفكر المسؤولون على مكافحة هذا البلاء .. وعقدوا الاجتماعات والجلسات وتفتقت عبقريتهم على توزيع النامسيات على المواطنين ليناموا فيها ليلا وباستعمال الفليت والمبيدات للقضاء على البعوض بالطبع لم ينته معاناة الناس مع المرض ولم يتوقف تكاثر البعوض. بينما هم كذلك جاء عاقل فقال لهم ايها المسؤولون ان الناموسيات والمبيدات لن تحل هذه المصيبة التي فتكت بالناس والحل ان نذهب ونردم هذه البرك التي في ظهر البلد لأن البعوض انما يتكاثر في البرك ويتوالد لتقض مضاجع أهل البلد. صمت المسؤلون برهة ونظر بعضهم الى بعض ونكسوا رؤوس ثم انفض سامرهم
    هذه ما تفعله حكومة حمدوك ومجلس برهان مع تجار العملة الذين هم اخطر من البعوض على البلد، الشرطة تطارد السريحة في الشوارع وهم يعرفون أين البرك اتي يتوالد فيها البعوض .. حمدوك يدري اين البرك وبرهان يحمي البرك ولكنهم يصمتون وينكسون رؤوسهم
    نرجو عدم استغفال التاس واستعباطهم وكفى بلطجة يا برهان ويا حمدوك

  4. الشرطة تعمل علي مطاردة الحرامية تجار العملة وهذا عمل كبير وكل الشعب السودانى يعلم ان تجارة العملة سلعة
    يقوم بها الكبارل فى بلادنا وصعب جدا محاربتها لكن الشعب السودانى كلو اصرار علي القضاء علي هذه التجارة
    القذرة وعشان نوقف الصفوف الطويلة فى للحصول علي الخبز والبنزين والعلاج لابد من تغيير العملة من البنوك
    والتحويل للبنوك السودانية والله المستعان

  5. بمناسبة الفساد .. لماذا لا نرى في مجال البنوك والصرافات أثرا للجنة التفكيك وإسترداد الأموال بينما معلوم أنها أو معظمها شريك أصيل في كل عمليات الفساد .. لماذا لا تسأل البنوك عن أثبات لمصدر الأموال النقدية عند إيداعها ؟ هل يجهل مديري البنوك أن أيداع مبالغ ضخمه دون أثبات لمصدرها يعتبر “غسيل أموال ” وجريمة خطيرة تسئ للسودان قبل أساءتها لمرتكبها؟ لماذا لا يتابع بنك السودان هذا الأمر؟ فإن حرم اللصوص والفاسدين من هذا التسهيل البنكي أي قبول الودائع النقدية الضخمة فما هي فائدة الأطنان من أوراق العملة المحلية المخزونة لديهم يضاربون بها ويرفعون بواسطتها سعر الدولار كيفما شاءوا ومتى شاءوا .. ولا أدري ما هي المشكلة في المتابعة اللصيقة من بنك السودان في هذا الخصوص ، إلا أن كان بنك السودان ذاته ………

  6. ياخي الخل بس مصادره الأموال والاملاك
    بكره ود عاهره تاني ما بتاجر في ضرر اقتصاد البلد.
    قبضوا فكو دي ذهجنا منها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..