أخبار السودان

“مركزي قحت”: إزالة التمكين لا تتعارض مع مفوضية مكافحة الفساد

أكد عضو المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير أحمد حضرة، أن تشكيل مفوضية مكافحة الفساد لا يتعارض مع عمل لجنة إزالة التمكين وإزالة نظام الثلاثين من حزيران/يونيو موضحًا أن الهيئتين الحكوميتين ستعملان في نفس الوقت.

وأرجأ الاجتماع المشترك بين مجلسي السيادة والوزراء الثلاثاء الماضي إجازة مشروع قانون مفوضية مكافحة الفساد إلى الثلاثاء القادم لإتاحة الفرصة لبعض الأعضاء للاطلاع على القانون.

وذكر عضو المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير أحمد حضرة، في حديث لـ”الترا سودان” أن لجنة التفكيك مهمتها تفكيك النظام المعزول وهي ماضية في عملها بشكل مميز ولديها تأثيرات قوية على الشأن العام وتمكنت من إيقاف الكثير من المخططات لأنصار النظام المعزول.

وأوضح أحمد حضرة أن عمل مفوضية مكافحة الفساد سيكون واضحًا ولن يتعارض مع الإجراءات التي تنفذها لجنة إزالة التمكين لأن الهيئتان الحكوميتان معنيتان بمكافحة الفساد سابقًا ولاحقًا.

وصادق السودان على مشروع قانون لجنة إزالة التمكين وتفكيك نظام الرئيس المعزول عمر البشير في كانون الأول/ديسمبر 2019 واستردت اللجنة عشرات المئات من الأفدنة من رموز النظام البائد إلى جانب عشرات العقارات أبرزها في العاصمة.

وفي الشهرين الأخيرين انتشرت إرهاصات عن حل لجنة التفكيك سيما بعد استقالة رئيسها الفريق ياسر العطا عضو مجلس السيادة عن المكون العسكري لكن أعضاء اللجنة من الشق المدني شددوا على أن اللجنة باقية لتفكيك النظام البائد.

ولإدارة الأصول والعقارات المستردة بواسطة لجنة التفكيك، أعلن رئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك في مطلع شباط/فبراير الجاري عن إنشاء شركة قابضة لإدارة الأصول والعقارات المستردة بواسطة إزالة التمكين.

وعلق مسؤول من اللجنة لـ”الترا سودان” عن مصير الشركة بعد تكوين مفوضية مكافحة الفساد قائلًا، إن اللجنة مستمرة باعتبارها معنية بتفكيك النظام المعزول ولا يتعارض عملها مع عمل مفوضية مكافحة الفساد.

وتابع: “قد ينشأ تعاون بين اللجنة والمفوضية خاصة وأن جرائم التعديات على المال العام في العهد السابق كثيرة واللجنة لديها ملفات كبيرة تقوم بإنجازها”.

الترا سودان

تعليق واحد

  1. صحيح لا تعارض بين لجنة التفكيك ولجنة محاربة الفساد، وكلاهما تعمل من أجل تنظيف البلاد من الخراب الذي سببه النظام البائد في حياه المجتمع السوداني خلال ثلاثه عقود من الزمان!!! هيا بنا للأمام… ايد لايد تجدع بعيد….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..