أخبار مختارة

8 بلاغات ضد “الدعم السريع” حول فض الاعتصام

كشف المحامي معاوية ميرغني، عن فتحه ثمانية بلاغات في مواجهة قوات الدعم السريع بنيابة الخرطوم شمال، وقال إن البلاغات من شركات وأسماء أعمال وشخصيات اعتبارية فقدت وتلفت معدات لها أثناء أحداث فض اعتصام القيادة العامة، متهمةً في ذلك قوات الدعم السريع، حيث تقدر قيمة المفقودات بأكثر من (100) مليار جنيه.

وأوضح ميرغني، أن البلاغات الموجهة ضد الدعم السريع مسنودة بمستندات وفيديوهات وشهود تثبت تورط القوات في إتلاف وسرقة معدات وأجهزة صوتية وغيرها، مشيرًا إلى تلكؤ النيابة في تقديم الملف للمحكمة.

وأعلن المحامي، أن القيادة العامة للجيش قامت بتسليمهم بعض من مفقودات فض الاعتصام، وقال إنها لا تساوي شيئًا من حجم المسروقات الكلي، وأضاف: “عايزين القانون ياخد مجراه فقط، وسنستمر في القضية”.

الترا سودان

‫5 تعليقات

  1. هذه المسروقات تم إرسالها الي الاهل والاحباب في صحراء الريزيقات وغرب افريقيا ،العوض على الله ..
    هولاء الرعاع اللصوص القتله لابد من القصاص منهم ومعاقبتهم وطرد ما تبقى منهم الي ديار الريزيقات وغرب افريقيا حيث منبتهم الأصلي

  2. متهمةً في ذلك قوات الدعم السريع، حيث تقدر قيمة المفقودات بأكثر من (100) مليار جنيه.
    طيب ارواح الشهداء لا تقدر باي ثمن مادي الا القصاص

    1. المال و البنون زينة الحياة الدنيا. صدق الله العظيم.
      وين المشكلة لمن ناس تطالب بالقصاص و ناس تطالب بتعويض مالي مستحق لمفقوداتهم؟!! وين المشكلة لو مشينا في الخطين سوا؟!!
      كفي متاجرة بدماء الشهداء

      1. يا كيمو مافي مشكلة لكن الخصوم في القضيتين مختلفين ففي جرائم القتل والاغتصاب الخصم هم المجني عليهم أو ذويهم ضد الجاني وهو كل من شارك في فض الاعتصام أما في هذه القضية فالخصم هو الشركات ضد الدعم السريع وهم شركات الخيام والمكيقات والمولدات وهم التي وفروها بمقابل أو بغير مقابل وكان من المفترض أن يستردوها ولكن فقدت بالحرق أو بالنهب نتيجة للاحداث وهي تمثل جزء هام من رأسمالهم لذلك كان من المفترض أن يطالبوا بها بعد فض الاعتصام مباشرة لدى المحكمة المدنية لأن كل يوم يمر يمثل خسارة عليهم .
        يبدو أن محاميهم اطمأن لوجود بعثة الامم المتحدة وقدر أن الفرصة مناسبة لرفع الدعوى مباشرة الى المحكمة الجنائية عن طريق النيابة ولكن لا أدري سبب لجوئه الى المحكمة الجنائية قي ظل وجود لجنة نبيل أديب التي تهدف لتحديد مسئولية فض الاعتصام وبامكان قوات الدعم السريع أن ترد بأن لجنة نبيل أديب المشكلة بموجب الوثيقة الدستورية وقرار رئيس الوزراء لم تتوصل بعد الى المسئول وتطلب شطب الدعوى لأنها سابقة لأوانها . كان عليه أن يأخذ أدلته التي ذكرها ويذهب مباشرة الى المحكمة المدنية التي تحكم لصالح موكليه بناء على أرجحية البينات وليس بناء على أن البينة يجب أن تثبت دون أي شك معقول طبقا للقانون الجنائي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..