أخبار السودان

لجنة مفصولي ضباط الشرطة: نملك خطة أمنية لمساعدة الحكومة الانتقالية

أعلنت اللجنة المفوضة لضباط الشرطة المفصولين تعسفيًا والمعاشيين “إنصاف”، أنها مستعدة للتعاون مع الحكومة الانتقالية في برنامجها المعلن مؤخرًا حول الخطة الخماسية، مشيرةً إلى أنها تملك رؤية أمنية وبرامج ومشروعات كفيلة لمساعدة رئيس الوزراء حول الخطة الأمنية.

وذكر بيان صادر عن اللجنة المفوضة لضباط الشرطة المفصولين تعسفيًا والمعاشيين”إنصاف”، اطلع عليه “الترا سودان” اليوم الأحد، أنها تابعت باهتمام بالغ الإعلان الحكومي عن برنامج الأولويات الخمسة للعام 2021.

وتابع البيان: “نؤكد دعمنا للحكومة في سبيل إنفاذ هذا البرنامج وتطبيقه، كما يسرنا أن نعلن عن استعدادنا لوضع كافة إمكانياتنا وخبراتنا رهن إشارة الحكومة، في إطار إيماننا بأهمية وضرورة مشاركة الجميع”.

وأعلن البيان أن لجنة ضباط الشرطة المفصولين تسعفيًا والمعاشيين تؤيد ما جاء في محور الأمن الذي خاطب قضايا منذ إنطلاق ثورة ديسمبر المجيدة، وفي هذا الصدد نعلن أننا نملك الرؤية والبرامج والمشروعات الكفيلة بالمساعدة في تنفيذ ما جاء في هذا المحور، ونضعها بالكامل تحت تصرف الحكومة.

وأكد البيان أن قضية ضباط الشرطة المفصولين تعسفيًا والمعاشيين والتي ظلت تراوح مكانها حتى اليوم دون حل؛ هي قضية أمن قومي يجب الإسراع في حلها والعمل على الاستفادة من الكفاءات القادرة على العطاء من بين الضباط المفصولين تعسفيًا والمعاشيين، إما بالإعادة للخدمة بالشرطة، أو الإستيعاب في جهاز الأمن الداخلي والعمل على تعويض الآخرين وفقًا لمخرجات وتوصيات اللجنة الوزارية العليا للعام 2019.

وأردف البيان: “ندعو إلى العمل على تحسين أوضاعهم المعيشية والاستفادة من خبراتهم في تنفيذ مطلوبات الفترة الانتقالية وفقًا لما جاء في بروتوكول القضايا القومية من اتفاقية سلام جوبا”.

وكان وزير الداخلية السابق الطريفي الصديق، شكل لجنة وزارية أوصت بإعادة (700) ضابط من مفصولي الشرطة في الفترة بين 30 حزيران/يونيو 1989 والعاشر من نيسان/أبريل 2019، من جملة (4.7) ألف من مفصولي ضباط الشرطة، بينما يبلغ العدد الكلي للضباط المفصولين ستة آلاف.

من جهته أكد الخبير الأمني والمسؤول السابق في شرطة المباحث عمر عثمان، في حديث لـ”الترا سودان”، أن الضباط المفصولون من الشرطة يمكن استيعابهم في جهاز الأمن الداخلي المقرر تشكيله في الفترة القادمة.

وقال إن جهاز الأمن الداخلي كان موجودًا قبل انقلاب الانقاذ في 1989 وقام بحله ونزع صلاحياته من وزارة الداخلية.

الترا سودان

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..