أخبار السودان

العدل والمساواة: قواتنا في دارفور ويمكن أن تأتي إلى الخرطوم

الجريدة: حافظ كبير
قطع مسؤول ملف الترتيبات الأمنية بحركة العدل والمساواة الفريق الدكتور سليمان صندل أن قواتهم مدربة ومؤهلة ومنظمة وليست عشوائية وتعرف ماذا تفعل، وقال صندل في تصريح لـ”الجريدة” إن القوات تأتمر بأمر قيادتها التي لديها القيادة والسيطرة وأكد ان لديها تسلسل تنظيمي، وأنه لا أحد يحرك سيارة إلا بتعليمات، وأكد صندل أن قواتهم الآن في دارفور ولكن يمكن أن تأتي للخرطوم في اطار الترتيبات الأمنية، وأضاف أن وجود القوات في الخرطوم عادي وخطوة إيجابية نحو السلام، وتأكيد على أنهم ودّعوا الحرب ويرغبون في السلام، وزاد صندل بأن الأطراف الموقعة هي من تحدد أماكن وجود القوات، بشرط أن تكون بعيدة عن الأسواق وأماكن المياه.
والتقى وفد عسكري من حركة العدل والمساواة أمس بالقائد العام لحركة وجيش تحرير السودان الفريق جمعة محمد حقار في مقر اقامته بفندق كورنثيا بالخرطوم، وبحث الطرفان تنسيق وتسريع تنفيذ الترتيبات الأمنية وتشكيل قوة حفظ الأمن والسلام في دارفور، واتفق الطرفان على ضرورة تنفيذ برتوكول الترتيبات الأمنية بنجاح، واعتبروا أن نجاح الترتيبات الأمنية نجاح لاتفاق سلام جوبا.

الجريدة

‫3 تعليقات

  1. تعالوا كلكم الخرطوم يا الفريق صندل،، حسب النبؤة ان نهاية الخرطوم يا غرقه او حرقة،،
    يبدو أن الحريق هو الذي سيحل بالخرطوم.. كل حركات الارتزاق الدارفوريه المسلحه وعصابات الجنجويد الريزيقاتيه احتلوا الفنادق والميادين العامه وفاخر السكن من بيوت وفلل الخرطوم، وينهلوا من فاخر الطعام على حساب المواطن الغلبان دافع الضرائب…
    نحن أهل الشمال والوسط والشرق نطالب بنقل العاصمه الاداريه وقيادة ما يسمى بجيش السودان الي مدينة. الفاشر. اعلان مدينة الفاشر العاصمة الجديدة للسودان..
    ونطالب بتشييد مدينه حديثه في صحراء الريزيقات مثلها مثل لا فيجاس يطلق عليها مدينة دقلو..
    حلو عن سمانا وعودوا الي دارفور لتعمروها ،ربما نهاجر نحن أهل الوسط الي دارفور بحثا عن العمل…

  2. المفروض جيوش الحركات المسلحة ان تنضم جميعا تحت قياد الجيش السوداني وتصبح جزء منه حتى يكون للسودان جيش قوي ضارب ويستطيع تحرير كل شبر احتله الجيران كحلايب وشلاتين واراض شرق السودان ،،،ن

    وعلى الحركات وجيوشها ان توقف نزيف الدم في كل شبر من السودان وخاصة في دارفور وكردفان شمالا وجنوبا وغربا وارجاع النازحين لمناطقهم ومزارعهم وان تعود الحياة لكل ربع السودان .

    ولا فائدة لعودة جيوش الحركات للخرطوم يجب ان تاتي مجموعة رومزية لتحمي الخرطوم من اي انقلابات تحدث مستقبلا وحفظ الديمقراطية من الانهيار . لكن مكان الجيوش خارج المدن الكبيرة افهموا يا غنم ذلك الجيوش مكانها معسكرات بعيدة عن المدن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..