أخبار السودان

مباحثات سودانية مصرية قبيل توقيع اتفاقية عسكرية

أجرى رئيس أركان الجيش محمد عثمان الحسين، مباحثات مع نظيره المصري حرب محمد فريد، الإثنين، حول التعاون المشترك في المجال العسكري.

وقال الجيش، في بيان، إن الحسين استقبل، في مكتبه بالخرطوم، فريد في مستهل زيارته للخرطوم، والتي يشهد خلالها ختام مباحثات جارية بين الجيشين، وتستغرق 3 أيام.

وأفاد بأن المباحثات ستشهد في ختامها التوقيع على اتفاقية للتعاون المشترك بين البلدين.

وفي 31 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، انطلقت مباحثات بين الجيشين السوداني والمصري، في الخرطوم، وبحثت التعاون والتوصل إلى رؤى مشتركة حول مصالح الجارتين.

وفي 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، وقع وزيرا الدفاع السوداني والمصري، في الخرطوم، اتفاق تعاون بين جيشي البلدين.

ويشمل الاتفاق “تشكيل قوات مشتركة لمكافحة الإرهاب والجرائم العابرة، وتسيير دوريات مشتركة على الحدود، فضلا عن تعزيز التدريب العسكري المشترك والتعاون الأمني والاستخباري والتصنيع الحربي”.

وتأتي المباحثات العسكرية بين القاهرة والخرطوم في وقت يستمر فيه نزاع بين السودان وإثيوبيا حول السيادة على مناطق حدودية، بلغ حد التحشيد العسكري قرب الحدود.

الأناضول

‫8 تعليقات

  1. في تصريح سابق للعسكري ابوهاجه قال فيه ،انه لولا وجود جيش البشير الكيزاني سيلعق الشعب السوداني احذية اعداء السودان ..
    وثبت بما لا يدع مجالا للشك ان جيش البشير هو من يلعق احذية الد اعداء السودان مصر.. التي تحتل ارضنا وتتمدد داخل بلادنا بمساعدة لجنة البشير الامنيه وتحت سمعهم وبصرهم دون اي رد فعل لانهم مشغولين بلعق احذية الجيش المصري ..

  2. هذا زمانك يا مهازل فأمرحي.إتفاقية عسكرية في خضم الإحتلال المصري لحلايب . إذن إين السيادة والذين يدعون أنهم لن يفرطوا في شبر واحد من اراضي البلاد . يبدو انكم ستفرطون في ثمانية آلاف ميل مربع هي مساحة مثلث حلايب.

    1. اضحينا كل صباح نتسائل عن من هو العميل الذي يرهن بلادنا لمصر في كل المجالات .. ثرواتنا اصبحت ملك لمصر نتبرع لهم بها حتى اصبحت المصدر الاول للصمغ وللسمسمم وللحوم والفواكه بلا دفع اي مقابل . حتي عملتنا اصبحت تطبع في في احياء القاهره الشعبيه وتشترى بها العملات الحره من داخل السودان وتذهب لمصر . بالاضافه طبعا للاراضي المحتلة عنوة . كل هذا ويأتيك الخبر اعلاه ..الى متى نسكت على هيمنة هؤلاء الخونه والله لم يكن السوداني يوما بهذه الخيابه والانهزاميه .

  3. اشباه الرجال المنبطحين لمصر لا زالوا مسيطرين علي القرار في بلادنا.
    مصر استغلت البشير ابشع استغلال عرفه التاريخ .. وما زال الاستغلال المصري مستمرا ممثلا في لجنة السفاح الامنيه..
    يبدو ان حواء السودانيه عقمت ولم تلد لنا امثال عبد الفضيل الماظ،،وعبدالله خليل،،وميرغتي حمزه،،لان كل جيل الاستقلال وما تلاه من جيل من ساسة وعساكر السودان انعدمت فيهم الرجوله والوطنيه والولاء لهذه الديار بل هم في حالة فنقسه مستمره لمصر ودول الخليج..!!!
    لم نفقد الامل بعد ان اطل علينا الجيل الراكب راس وفجر اعظم ثوره عرفها السودان ولكن تسلط عليها اشباه الرجال واستولوا علي كراسي السلطة في بلادنا دون وجه حق..

    كما وصف فرقاء جيش الكيزان الشعب السوداني باقذع الالفاظ وهددونا باننا سنلعق احذية 👢 الاعداء انطبق عليهم المثل القائل.. كل اناء بما فيه ينضح.. لان من يعلق احذية الجيش المصري المحتل لارضنا والمدمر لاقتصاد بلادنا هم لجنة البشير الامنيه والفرقاء والرتب العسكريه العليا التي رصع السفاح اكتافهم بالنياشين والدبابير الحمر،،مكافئة لهم لقتل ابناء شعبنا ونهب ثروات بلادنا..
    لا لاتفاقية الدفاع المشترك مع العدو المصري..
    لا لحرب الوكالة التي يخوضها عسكر لجنة البشير الامنيه ضد اثيوبيا باوامر من مصر..
    لابد من تصفية الكيزان وفرقاء لجنة البشير الامنيه من الجيش السوداني اجلا وليس عاجلا..
    لك الله يا بلادي..

  4. جانى شك كبير ان طلاب الكلية الحربية
    اغلبية كبيرة منهم بواقي مصرين من الاستعمار
    السبب شنو للتعاون مع بلد محتل جزء من بلادك انت مطالب بتحرره ؟؟؟
    هل هم ضباط فاسدين ؟؟
    هل تعطيهم مصر شقق فيخنون بلادهم ؟؟؟
    ممكن زول يديني سبب واضح لنفهم تصرفهم .
    امر محير .في هذه المرحلة يجب ابعادهم من السياسة
    ويأخذون الأوامر من الحكومة المدنية

  5. حلايب وشلاتين وابورماد وبعدها لكل حادث حديث …..
    ياعسكر يا حماه الشعب والوطن ….. الشعب يااااامركم اولا بأسترداد كرامتكم التوقيعات سهله

  6. استكراد وبلطجه مصريه… مفتكرين السودانيين بوابين أغبياء لا يفقهون شيئا !!! يحتلون أرضهم ويوقعون معهم اتفاقيات تعاون ثنائيه لأكل ثرواتهم، واستخدامهم مخالب قط ضد عدوتهم اثيوبيا …!!! كيف ده يا ولاد بمبه و فوزيه ؟؟ قيادات في قمة جيش المخلوع… سذج وعقولها مقفله… عملاء وفاقدي وطنيه … يدورونهم الفراعنه زي ما عايزين…!!! الحل قيام المجلس التشريعي عاجلا جدا حتى يعبر الشعب عن رأيه فيما يجري بالساحه من استغلال المصاروه لمقدرات البلاد …!!! ثم ثانيا، يجب تغيير العمله عاجلا لإيقاف الأوراق النقديه المزوره والمهربه من مصر لشراء منتجات السودان الزراعيه والحيوانيه…!! اتحركوا يا بتاعين قحت بسرعه وياوزراء حمدوك انقذوا البلاد، الأمل فيكم كبير !!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..