أهم الأخبار والمقالات

مصادر دبلوماسية لـ”الراكوبة”: السيسي “تحاشى” الرد على مداخلات بشأن وجود مطلوبين للسودان بالقاهرة

الرئيس المصري طلب تفعيل وتنفيذ اتفاق "الحريات الأربعة فوراً"

الخرطوم: الراكوبة

كشفت مصادر دبلوماسية رفيعة لـ”الراكوبة” عن تحاشي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال زيارته للخرطوم، الرد على مداخلات حول تسليم مطلوبين للخرطوم.
وقالت المصادر، إن تجاوز السيسي للحديث أو التعليق حول تسليم مطلوبين للخرطوم يقيمون في مصر، أتى خلال مداخلة أيضاً بشأن تسليم الخرطوم للقاهرة مطلوبين مصريين موجودين بالسودان.

ونبهت إلى أن السيسي، لم يعر الأمر اهتماما، وأضافت: “ربما تفادياً لمطب تسليم سودانيين من قادة النظام البائد موجودين في الأراضي المصرية مثل صلاح قوش وآدم جماع وغيرهم”.
وذكرت أن الخرطوم أبدت قلقها خلال جلسة مباحثات منفردة، من قيام عناصر يتبعون للنظام البائد يقيمون بالقاهرة، في تزكية الصراعات القبلية، والتحريض ضد السلطة الانتقالية في السودان.

وتوقعت المصادر، إن يقوم السيسي، خلال الأيام المقبلة بخطوة حاسمة تجاه قادة وعناصر النظام البائد الموجودين في الأراضي المصرية، لكنها استبعدت تسليمهم للخرطوم.
وأجرى الرئيس المصري مباحثات ثنائية مع رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، في الخرطوم السبت.

وتطرقت المباحثات إلى ملف سد النهضة الإثيوبي وتعزيز التعاون.

وتأتي زيارة الرئيس المصري إلى السودان بعد توقيع اتفاق للتعاون العسكري بين البلدين، الثلاثاء الماضي.

وذكر البرهان، إن زيارة السيسي تأتي “في توقيت تمر به الدولة بمرحلة انتقال تواجه كثير من المصاعب وانتقال يحتاج إلى تضافر الجهود ووقفة الأشقاء والأصدقاء”.

وحسب بيان للرئاسة المصرية، أعرب البرهان عن تقديره لمواقف مصر الداعمة للسودان، و”المساهمة في رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب”.

وأكد الرئيس المصري رفض بلاده لنهج “فرض الأمر الواقع” عبر إجراءات أحادية، قائلا إن إعلان إثيوبيا عزمها البدء الثاني لسد النهضة من شأنه إلحاق أضرار جسيمة بدولتي المصب.

وشدد السيسي على أهمية التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم بشأن ملء وتشغيل السد قبل موعد الفيضان المقبل، مُجددًا الدعوة لوجود وساطة رباعية في هذا الشأن، تشمل الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي وأمريكا.

‫13 تعليقات

  1. من عادة المخابرات المصرية توزيع قائمة بالأسئلة التى يفترض سؤالها للقادة المستضيفين … لماذا لانتبع اسلوبهم ويقف صحفى يسأله عن حلايب وشلاتين والمعدنين السودانيين !

    1. لان ناس البرهان لايسمح للصحفيين بنوع هذة الاسئلة محرمة على الشعب السودانى ان ياسال عن حلاليب وشلاتين دا خلاص اتباعت لمصر والناس قبضت الثمن . انسوا ان حلاليب ترجع للسودان مادام فى حكام منبطحين لمصر. وحاجة ثانية خلو مصر والسودان يضرب راسهم بالحيطة اذا اثيوبيا اتنازلت لهم عن اى شى فى سد النهضة يقبلونى

  2. الصحفيين السودانيين لماذا لا يسالوا الرئيس المصري عن احتلالهم لحلايب وشلاتين وابورمادة ؟؟؟؟ هل صحافتنا ايضا جبانة ومرتشية؟

    شيء مؤسف ؟؟؟ لمتى يصمت الجميع امام اي مسئول مصري عند زيارته للسودان ؟

    رئيسنا ايضا كالبشير جبان لماذا لم يسال المصري عن حلايب وشلاتين لماذا نخاف جميعا من الحاكم المصري عند زيارته للسودان هل هو فوق الجميع ؟

  3. المفروض ان حكومة السودان لا تسلم اي مصري مطلوب للحكومة المصرية والمعاملة بالمثل ؟

    طالما الرئيس المصري تجاهل عن مطلوبين للحكومة السودانية ومصر تحتفظ بهم للضغط بهم على السودان ؟ ايضا اذا كان لدى مصر مطلوبين مصريين وموجودين بالسودان يجب تسليمهم لمصر والمعاملة بالمثل ما فيش حد احسن من حد .

  4. تشكر مصر للمساهمة في رفع اسم السودان من قائمة الارهاب … بالله انت راجل مالي هدومك يا الرهان … ياخ اخشي على دمك اذا كان عندك دم لعنة الله عليك

  5. وقال مصدر مجهول، ومصدر آخر رفض ذكر اسمه:
    إن برهان قال لسيده سيسي يا سيدنا انتم حلووين ودمكم شربات شديد
    وقال متابعا وانا معجب بك، فربت سيسي على كتفه وقال له: حسنا
    فيا ايها السودانيين هذا رئيس مجلس سيادتكم

  6. علي العكس مصر عمرها ما اتمنت ان ترفع العقوبات عن السودان .. البرهان ده عبيط واللا ما بفهم سياسه .. ؟؟؟ لينا العوض يا سودانا !!!

  7. المصريون سمعوا تصريحات المهزومه وزيرة الخارجيه انه ارضنا واسعه وناسنا قليلين ونحتاج للدول المجاوره يجوا يستعمرونا… سمعوا الكلام ده وصدقوا!!! ياهو جاكم كبيرهم ومعه جوغه يبشركم بتحقيق اماني المهزومه الفاشله…!! والمدهش ان المهزومه وابوها وحاشيتهم قد طردوا من مطار القاهره بواسطة نفس الاداره قبل فتره ليست ببعيده… للأسف!!! وتلبية لطلب المهزومه جاءوا يبشروكم بالكهرباء والسكك الحديديه بالطراز المصري ، في الوقت الذي هم انفسهم يحتاجون للتأهيل من الدول الكبرى في هذه المجالات. منتهي الاستهبال والاستحمار للبوابين الصراصير الاغبياء ، كما قالوها ايام الجفوه!!!!! وهكذا يصطادون عدة عصافير بحجر واحد عن طريق الفهلوه التي اشتهروا بها… تسهيل الهجره المصريه جنوبا لتقليل كثافتهم السكانيه وتطبيق مفهومهم بأن السودان كله أرضا مصريه، استبدال الكهرباء بالمحاصيل ذات القيمه العالميه، والحصول على اللحوم والحيوان بالعملات المحليه… ثم تصديرها من مصر للخارج بالعملات الصعبه… ثم التغطيه على اتفاقية مياه النيل لعام ١٩٥٩ بمنح السودان كهرباء مجانيه من السد العالي، والكثير من المكاسب الأخرى مثل حصول شركاتهم لتوكيلات الشركات العالميه الكبرى بالسودان وغيرها !!! يا أيها الشعب السوداني، بعد رفع العقوبات الامريكيه والتي كان لا يريدها المصريون لنا، بعد رفعها والحمد لله، لا نحتاج للمصريين في اي شىء. ولتكن تجارتنا وصناعاتنا والتكنولوجيا الخاصه بنا كلها مع الدول المتحضره، فالعالم كله مفتوحا امامنا، فالمصريون لا ياتون لنا بخير كما علمتنا الايام!!! وليكن شعارنا جميعا لا تعاون ولا تضامن ولا حريات اربعه مع المصريين الا بعد انسحابهم الغير مشروط من كل اراضينا المحتله في الشمال والشمال الشرقي بما فيها حلايب وشلاتين وابو رماد… رفعت الأقلام وجفت الصحف!!!!!

  8. حلايب وين ام بيعت بثمن بخس يا برهان
    ام ان السيسي طلب من سعادتكم عدم الطرق الي المسالة من رمتها
    الشاهد في الامر ان اثيوبيا ورغم دخولنا معها في حرب الا انها اصدق من المصريين بالف مرة
    والسيسي ينظر الي حلايب علي انه ملك له رغم ان حلايب بدات مشكلتها الفعلية 1995 عقب المحاولة الفاشلة لاغتيال مبارك
    وانبطاح نظام البشير

  9. هذه الحكومه بشقيه المدني والعسكري حكومه مـؤقته لم تأت بانتخابات حره ونزيهه، وليس لها برلمان يمثل الشعب…!!! هذه الحكومه لا يحق لها ابرام اي اتفاقيات باسم الشعب، سواء مع إسرائيل او مع مصر. كل الاتفاقيات العسكريه او المدنيه مع مصر غير قانونيه وغير شرعيه ولن تقبله الجماهير ، لأنها ابرمت في غياب الشعب، ولم يدلي جموع الشعب بارائهم فيها… هذه الاتفاقيات تسمى خم واستكرات لاغير!!! واي حكومه منتخبه تأتي فيما بعد سوف لا ولن تعترف بهذه الاتفاقيات الغير عادله في حق الشعب، الذي ثار على الدكتاتوريه وقدم من أجل حريته وقراره الألوف من الشهداء وملايين المهاجرين والمعوقين عندما كان النظام المصري يساند المخلوع…. المصريون يحتلون ارضنا ومع ذلك يقوم العسكريون وبعض المدنيين بتوقيع اتفاقيات معهم متجاهلين مشاركة شعبهم في اتخاذ مثل هذا القرار الخطير الذي يحدد مستقبل اي فرد في هذا الشعب .. منتهي العماله والخيبه والخيانه الوطنيه… للأسف!!! المصريون لم تقبلهم اي دوله عربيه منذ الأزل….. ففي الستينات طردهم السوريون من بلادهم بعد قيام الانقلاب العسكري المضاد للوحده، التي انشاها معهم عبدالناصر… وفي نفس الفتره طردوا من اليمن عندما شاركوا في الحرب ضدها وانتصر عليهم اليمنيون الشجعان… في السبعينات طردهم القذافي من ليبيا عبر الحدود دون ممتلكاتهم … ومرة اخري طردهم في الثمانينات. وفي التسعينات طردهم صدام حسين بعد حرب الخليج الأولى، ثم توالي طردهم في الالفينات من السعوديه، ثم طردوا من الكويت مؤخرا، ولم تقبلهم الإمارات من قبل وفضلت الهنود عليهم. كل ذلك نتيجة أفعالهم وسلوكهم الغير محمود … وهكذا هم مطرودين أينما ثقفوا…!!! فكيف لهذه الحكومه المؤقته الجاهله المفتقده للخبره والحنكه بقيادة البرهان ، ان توقع اتفاقيات عسكريه، وحمدَوك يوقع اتفاقيات مدنيه، دون الرجوع للشعب لمعرفة رأيه؟؟؟ الشعب يقول وبالصوت العالي لا نريد اتفاقيات غير متكافئه كالذي يحدث الان…!!! ولا اتفاقيات مع دوله تحتل اراضي الوطن بحمرة عين وترفض التحكيم الدولي!!! يا ثوار ديسمبر المجيده، سيتم بيعكم في سوق النخاسه، ويستلب ثروات بلادكم عنوة وظلما ان لم تتحركوا وتنقذوا ما يمكن انقاذه … عبروا عن ارائكم ولا تستكينوا… عاش السودان حرا مستقلا… لا لاستغلال المصريين في غياب البطل الخالد عبدالله خليل عليه رحمة الله، وليخسا العملاء الجهلاء والخونه…!!!

  10. كيف لكم ان توقعوا اتفاقيات دفاع مشترك مع دولة تحتل ارضكم ؟ وما المغزي من هذه الاتفاقيات ثم يا البرهان كيف تصرح بان مصر ساعدت في رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب؟ انت لا تفهم سياسه ولا عندك استعداد تفهم , او اما انت عميل ومطواطئ مع السياسات المصرية المعادية تجاه السودان ….. ثم لماذا يا اعلام وطني… خاصة الجهات الاعلامية التي شاركت المؤتمرات التي اقامها السيسي في الخرطوم من الاستفسار عن حلايب وطلب الانسحاب من جميع الاراضي السودانية ام انكم ايضا قبضم فعلا الثمن الي متي انتم ستظلون مطية للمصريين الفاشلين في احترامكم والاعتبار من اجلكم ارجو ان تكون لكم ذرة احترام وكرامة لانفسكم للوقوف ضد اطماع مصر ووكلائها في الداخل وخاصة المدثرين بثوب السلطة من ابناء هذا البلد المنكوب بمثل هؤلاء قادة لا يرفعون الراس ولا يبشرون بخير يطمئن الغيورين علي البلاد والعباد في طول البلاد وعرضها افيقوا يا من تدعون زورا وبهتانا انكم حكام السودان ….. لك الله يا وطني وسحقا لكل خائن متربص بامن البلاد ووحدتها وعزها وشموخها ولكم يوم كيوم ذي قار

  11. المصريين أذكياء و يحبون بلدهم و عادة ما يستغلوا ضعف الحكام السودانيين أو دعنا نقول سذاجتهم لتمرير الأشياء التي يريدونها من السودان ..مثال لذلك إغراق حلفا و تهجير أهلها و احتلال حلايب و شلاتين و تمصير أهلها و الآن يستعدون السودان ضد إثيوبيا و يقولوا انهم مع أحكام السودان السيطرة علي أراضيه في الوقت الذي يقومون فيه باحتلال حلايب و شلاتين و يبيعون لنا الكهرباء اللي مفروض تصلنا مجانا مقابل إغراق حلفا ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..