أخبار السودان

البرهان يدعو رجال الأعمال القطريين إلى الاستثمار في السودان

بحث رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان، اليوم الأربعاء، مع رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر، الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني، وعدد من رجال الأعمال القطريين، سبل تعزيز علاقات التعاون التجاري والاستثماري، ودور القطاع الخاص في تعزيز الاستثمارات والتبادلات التجارية بين البلدين.

وأوضح البرهان أن زيارته الحالية إلى دولة قطر سيكون لها “دور مهم في تعزيز علاقات التعاون، وفاتحة خير لمزيد من التعاون بين البلدين”، داعيا رجال الأعمال القطريين إلى الاستثمار في السودان، لافتا إلى وجود العديد من الاستثمارات القطرية في السودان، ومعبرا عن الرغبة في توسيعها.

وأوضح المسؤول السوداني أن “السودان تشهد حاليا تطويرا للقوانين الاقتصادية والاستثمارية، بما يسهل الإجراءات للمستثمرين الأجانب”، وفقا لبيان أصدرته غرفة قطر، اليوم الأربعاء.

بدوره، قال رئيس غرفة قطر إن “السودان كانت ولا تزال محط أنظار المستثمرين وأصحاب الأعمال القطريين”، مشيرا إلى العديد من الاستثمارات القطرية الناجحة في السودان في مجالات الكهرباء والأمن الغذائي وغيرها، متوقعاً أن “تشهد الفترة المقبلة مزيداً من الاستثمارات القطرية في السودان، والذي يمتلك الكثير من المقومات والإمكانات التي تجذب الاستثمارات الأجنبية، خصوصاً في مجال الأمن الغذائي”.

وعرض وزير المالية والتخطيط الاقتصادي السوداني جبريل إبراهيم مناخ الاستثمار في بلاده، مشيرا إلى “السهولة في تنقل الأموال، والقانون الجديد للاستثمار الذي تتم بموجبه معاملة المستثمر الأجنبي كالمستثمر السوداني”، لافتا إلى الإعداد لقانون للشراكة بين القطاعين العام والخاص.

ومن جهتها، أشادت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق بـ”العلاقات الوطيدة بين البلدين”، ووصفتها بأنها “أخوية لا حدود لها”، وأعربت عن أملها في أن تنعكس هذه العلاقة على تطوير التعاون التجاري والاستثماري.

وأفادت وكالة الأنباء القطرية (قنا)، بأن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني سيستقبل رئيس مجلس السيادة السوداني غداً، الخميس، في الديوان الأميري، لـ”بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وآفاق تعزيزها، إضافة إلى عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك”.

وتعدّ هذه الزيارة الأولى للبرهان إلى قطر منذ ترؤسه مجلس السيادة الانتقالي في السودان عام 2019، بعد الثورة الشعبية التي أطاحت الرئيس المعزول عمر البشير.

العربي الجديد

‫6 تعليقات

  1. آلمني و الله حد الفجيعة منظر رئيس مجلس السيادة و هو يُستقبَل بمطار الدوحة من وكيل وزارة خارجية قطر.
    لو كنت مكان البرهان لما رضيت أن يستقبلني وزير الخارجية و لا رئيس الوزراء و لا أحد… إلا أمير البلاد.
    البرهان أكبر رأس في البلد، وكان يجب أن يستقبله أكبر رأس في قطر، و هذا ما يحدث مع كل دول العالم إلا مع هذا البلد المبتلى بقادته.
    هل يمكن أن يرسل القطريون أو السعوديون و كيل وزارة أو حتى وزير أو رئيس وزارء لو زارهم السيسي مثلاً؟
    جرّبوا أن تدعوا أمير قطر أو بن سلمان أو السيسي أو موسيفيني، لزيارة البلاد و أرسلوا له أحد وزرائنا لإستقباله….. و شوفوا أي قيامةٍ ستقوم …
    لو كنت مكانك يا فخامة الرئيس لعدت إلى الخرطوم فوراً …. قبل أن أصافح مندوب الأمير.

  2. نفس فهم َود هدية اللص،يا هذا عليك أن تعلم بأن الإستثمار تحكمه بيئة مُهيّئة وقوانين وقبلهما إستقرار أمني وسياسي، خلاف كده ما في عاقل بيغامر يستثمر في وضع ماضمنه العوامل دي، إلا اللصوص والمحتالين وديل منهم الكتير.

  3. بسم الله الرحمن الرحيم (ثم استوى الى السماء وهي دخان فقال لها وللارض أتيا طوعا أو كرها قالتا آتينا طائعين) صدق الله العظيم.

    لماذا نحن نتوسل الآخرين للاستثمار لدينا ؟ لماذا من يرغب لا يأتي الينا من تلقاء طرعا ويعرض نفسه ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..