أخبار السودان

خيري عبد الرحمن: تقدّمت باستقالتي منذ فبراير

الخرطوم: عبد الرؤوف طه

كشف وكيل قطاع الكهرباء بوزارة الطاقة والنفط مهندس خيري عبد الرحمن، أنّه تقدّم باستقالته من منصبه منذ فبراير الماضي.
وقال لـ(السوداني): تقدّمت باستقالتي منذ فبراير بمحض إرادتي. مبيناً أن مجلس الوزراء لم يرد على استقالته حتى الآن، وأنه متمسك بالاستقالة.
وأضاف: انتهت مهمتي بالوزارة والاستقالة بطرفهم منذ فبراير، ولم يأتني رد بقبولها أو رفضها.

السوداني

‫3 تعليقات

  1. اعتقد ان اي شخص يتقدم باستقالة يجب أن تقبل لأنه اما لا يرغب في المواصلة أو أنه غير قادر على المواصلة في العمل فيصبح وجوده عبئا على الوظيفة وعلى الخزينة. فالافضل أن تقبل استقالته فورا. هذا بصفة عامة اما مسؤول الكهرباء فقد أثبتوا فشلهم الذريع في قطاع الكهرباء وتصبح قبول استقالاتهم أوجب.. فهم لم يقدموا حلولا غير قطع الكهرباء فهل ديل مسؤولين يجب بقاءهم

  2. للاسف اثبتت الايام ان كل الاختيارات التي تمت للوزراء المكلفين او وكلاء الوزارات وحتي مدراء الاقسام كانت فاشلة لدرجة تصيبك بالغثيان .. كان الاتفاق على تكوين حكومة تكنوقراط تجمع بين الخبرة والكفاءة لادارة الازمات فى بلد غارق فى الازمات مثل السودان ولكن كان الفشل حليف كل المسؤلين منذ انتصار الثورة وحتي الان وبما فيهم عبدالله حمدوك .

  3. اثبتت لنا الايام ان الفلول داخل الوزارات خصوصا طاقة, نفط و كهرباء سعملوا عكس التيار و وزير المالية الجديد ممثل الحركة الاسلامية متعاون مع الزواحف. شكرا م. خيري عبد الرحمن نتمنى ان توضح للجمهور حقائق هئا الوزارة الوسخة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..