أخبار السودان

الحزب الشيوعي السوداني يحمل المكون العسكري مسؤولية أحداث الجنينة

حمل الحزب الشيوعي السوداني المكون العسكري والأجهزة الأمنية والعدلية مسئولية استمرار احداث الجنينة والانفلات الأمني في دارفور باعتبار أن المجلس العسكري هو المسؤول عن تعيين وزيري الدفاع والداخلية بجانب ذلك تتحمل السلطة المدنية الانتقالية لموافقتها على انسحاب اليوناميد دون تقديم بديل أو اتخاذ الخطوات المناسبة لحفظ الأمن وحماية العزل من المواطنين بدارفور.

وطالب الشيوعي في بيان لسكرتارية اللجنة المركزية للحزب أمس بإعادة هيكلة الأجهزة النظامية والعسكرية وتحويلها لأجهزة قومية حتى لا تنحاز أطراف في هذه الأجهزة وتكون جزء من الصراع الدائر مشيرا الى ان الاحداث الاخيرة اكدت ذلك بمشاركة بعض القوى لصالح بعض الأطراف.

دبنقا

تعليق واحد

  1. المكون العسكري والأجهزة الأمنية والعدلية مسئوله من استمرار احداث الجنينة والانفلات الأمني في دارفور باعتبار أن المجلس العسكري متواطئ مع المليشيات الصحراويه المهاجره من مالي والنيجر وتشاد وافريقيا الوسطي، والتي تحمل اسلحه متطوره وافكار داعشيه ، وتريد الاستقرار في حواكير المواطنين الاصليين بعد طردهم او تصفيتهم عرقيا… هذه سياسة قديمه خطط لها من سموا انفسهم قرشيين وهم حقيقة من اصول بربريه اميزيغيه غير عربيه!!! ما الذي يمنع المكون العسكري من ضرب هؤلاء الغزاه بيد من فولاذ ونزع اسلحتهم وطردهم خارج الحدود السودانيه ؟؟؟؟؟ البرهان وحميدتي وعثمان الحسين وبقية العسكر عليهم الاجابه علي هذه التساؤلات!!!!!!! هل زيارة قطر والتجوال في المدن والبروتوكولات اهم من طرد الغزاه يابرهان الهنا، مالكم كيف تحكمون؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..