أهم الأخبار والمقالات

بعد أن ثبُت إستخدام مبانيها في تسجيل بيان إنقلاب البشير منظمة الدعوة الاسلامية تستقر في يوغندا

الراكوبة: عبدالوهاب همت

أعلنت منظمة الدعوة الاسلامية نقل مقرها الى يوغندا وذلك عقب توقيع إتفاق مابين المنظمة ممثلةً في أمينها العام الشيخ عبدالرحمن آل محمود والسيد سام كوتيسا وزير خارجية يوغندا في كمبالا.

وبالاتفاق الذي تم توقيعه مابين الحكومة اليوغندية والمنظمة فإنها تكون قد نالت العديد من الحقوق مثل الحصانات والإعفاءات الجمركية التي تمنح للمنظمات الدولية.

وسوف تشرع المنظمة في نقل أنشطتها بشكل عاجل إلى يوغندا.

وكان من المرجح ان تنقل المنظمة مقرها الى النيجر وفقاً لاعلانها في يونيو من العام الماضي لكنها صرفت النظر عن ذلك.

وكانت لجنة تفكيك التمكين التابعة للمجلس السيادي الانتقالي في السودان قد أصدرت قراراً بحل وإلغاء تسجيل المنظمة.

وكانت اصابع الاتهام تشير الى ان جماعات ( الانقاذ) المباد كانوا يوظفون المنظمة لأغراض تخصهم.
والامر الذي لم يعد خافياً على أحد ان بيان الانقلاب الاسود المشئوم في ٣٠ يونيو٨٩ كان قد تم تسجيله قبل شهر من وقوع الانقلاب والذي قرأه السفاح عمر البشير في مقر منظمة الدعوة الاسلامية في الخرطوم.

‫11 تعليقات

  1. يجب تصنيف هذه المنظمة المشبوة كجماعة ارهابية والمطالبة في محاسبة قادتها ومسئوليها عن كل الانتهاكات والجرائم الفظيعة التى ارتكبها الكيزان الارهابيين مع تغريمهم مليارات الدولارات تعويض عن اموالنا المنهوبة كلها

  2. يعنى السودان فقد مقر المنظمه…الظاهر ناس حكومة الثوره دى شغالين ضد مصلحة البلد…بخت يوغندا حاتستفيد من امكانيات المنظه الكبيره..غريبه ناس يصالحوا إسرائيل ويعجزوا عن التعامل مع منظمه ايهما اخطر على البلد..تسقط بس…هذه الحكومه لا تمثلنى.

    1. هذه المنظمة ظاهرها الرحمة وباطنها العذاب عمر هذه المنظمة الشيطانية ما قدمت اكل لجائع او بنت فصل مدرسة.. همها التمكين لاخوان الشيطان اينما وجدوا … وحا تشوف بكرة حا تنطرد من اوغندا .. الا لعن الله على الاخوان المجرمين ..

  3. نحذر الاخوة اليوغنديين من هذا السرطان القاتل و هذه العصابة المافيوية الفاسدة و المفسدة العابرة للحدود و قد اعذر من أنذر.

  4. قشة ما تعتر ليها ،،، لكن قبل ذلك يجب محاكمتهم و سجنهم لخرابهم و دمارهم للدولة السودانية و اخذ حق السودانين منهم بالقوة و الغانون زي ما بقول حميدتي ،،،

  5. فى ستييييين داهية

    قطر عجيييب يودى مايجيييييب

    بلا وانجلا

    حلوووا عن سمانا

    على راى ود فوزية….آل منظمة الدعوة الاسلاموية آل…..لصوص ومجرمون ودواعش

  6. سبحان الله معقول خطر المنظمه دى عندكم اكبر من خطر إسرائيل نفسها..مالكم كيف تحكمون….الظاهر الموضوع فيهو نظره حزبيه ضيقه…الا قاتل الله الاحزاب…الحمد لله اننى لم اجد اي حزب فى السودان يستحق الانضمام اليه كلها بيوتات واصحاب مطامع شخصيه مثلها مثل ادارة فريقي الهلال والمريخ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..