أخبار السودان

محمد ضياء الدين: أفراد أمن كانوا يسرِّبون لنا الأخبار في المعتقل

الخرطوم- أمنية مكاوي

كَشف القيادي بحزب البعث العربي الاشتراكي محمد ضياء الدين, تفاصيل جديدة عن الأيام الأخيرة لحكومة المعزول عمر البشير، وقال إنّ الأخبار عن ما يدور في الخارج من اعتصام والترتيب لسقوط النظام المخلوع، كانت تتسرّب إليهم من بعض منسوبي جهاز الأمن والمخابرات بالإضافة إلى المُعتقلين الجدد.

وقال ضياء الدين في حوار مع (الصيحة)، إن أسباب تأخير إكمال هياكل السُّلطة الانتقالية كثيرة ومتداخلة، منها ما هو ذاتي يتصل بقوى الحرية والتغيير، ومنها ما هو موضوعي يرتبط بمؤسسات السُّلطة الانتقالية، وأضاف (من الأسباب المعلومة انتظار استكمال خطوات تحقيق السلام الشامل بما يضمن مشاركة حركات الكفاح المسلح في كامل المؤسسات الانتقالية).

وفي سياق آخر، قلل ضياء الدين من دور العسكريين في التمهيد لقيام الاعتصام أمام القيادة العامة وقتها، لجهة أن العسكر كانوا جُزءاً من النظام البائد ولجنته الأمنية، واعتبر ضياء الدين أن إعلان انحيازهم للجماهير تم ضمن ظروف معلومة للجميع، فضلاً عن توازن القوى والظروف المحيطة بالتغيير، وقال (كل هذه الأشياء أسهمت في أن يكونوا ضمن مؤسسات السُّلطة الانتقالية).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..