أهم الأخبار والمقالات

نشطاء سودانيين: تورط (مرتزقة فاغنر) في قمع التحركات السلمية الأخيرة

اطلق ناشطون في السودان، حملةً على منصات التواصل الإجتماعي، لرصد وكشف ما اسموه بجهات أمنية خارجية تعمل على مراقبة النشطاء وقمع التظاهرات والإحتجاجات السلمية والمواكب ووقفات تنظيمات المجتمع المدني ولجان المقاومة بولاية الخرطوم، وتشجع على الانقلاب على الثورة، وترصد الثوار والنشطاء في الحراك السياسي والإجتماعي.
وقال الناشطون في بيان جرى نشره على صفحات التواصل الإجتماعي بالتزامن مع ذكرى الثانية للسادس من أبريل، أن هذه الجهات الخارجية تعمل في تنسيق تام مع بعض الجهات الأمنية، وبقايا النظام السابق.
وأطاحت ثورة شعبية بنظام الرئيس المخلوع عمر البشير في 11 أبريل 2019.

وأشار البيان الى مجموعة مرتزقة روس قدموا الى السودان إبان عهد الرئيس المخلوع البشير و لا زالو يمارسون أعمالهم حتى الآن.
وقال البيان أن المجموعة التي تنتمي الى مرتزقة فاغنر الروسية كانت تعمل على دعم النظام السابق في قمع الإحتجاجات السلمية حيث ظهرت شاحناتهم المدرعة جنباً الى جنب مع قوات المخلوع البشير الأمنية في ذلك الوقت.
وأضاف: لا زالت هذه المجموعة تمارس عملها حتى اليوم.

وفي الذكرى الثانية لمظاهرات أبريل رصد الناشطون سيارات من دون لوحات وعليها أشخاص أجانب ذوي بشرة بيضاء لكن لم يتم التحقق من جنسياتهم، وكانت تقوم بمراقبة تظاهرات الثلاثاء الماضي في محيط القصر الجمهوري.

وشاركت مرتزقة فاغنر في تقديم الدعم الأمني مما سهل قمع التظاهرات والإحتجاجات التي إندلعت في 19 ديسمبر 2019 .
وظهرت هذه الشاحنات طبقاً للنشطاء مجددا في موكب 20 فبراير الماضي.
وأكد ناشطون بأن مرتزقة فاغنر لا تزال تقوم بأعمالها القذرة والتدخل في الشأن السوداني.
وإتهم النشطاء الحكومة بالتقاضي عما تقوم به هذه المجموعة بل وتسهيل الدعم الأمنى لها في مقابل خدمات الأمن والتدريب.

المواكب

‫8 تعليقات

    1. نحن في عالم التكنلوجيا والكلام النظري ليس كافيا
      كل الشباب يحملون موبيلات فلماذا لم يكن هناك توثيق بالصوره والفديو
      اعملوا موبيلاتكم علي اي صوره من صور الفساد والتجاوزات وانشروها كدليل وتدعيم لما تقولون

  1. الشخص البليد يا بخيتة من أضاع حقوقه وقبض ثمن مواقفه ذليلا وحقيرا ؟؟؟
    من أتى بالجنجويد وفاغنر ؟
    انها بلاوي البشير واللجنة الامنية…. اذا لم تتم محاكمة البرهان وحميدي واللجنة الامنية لا ينصلح حال البلد….
    يجب طرد كل العملاء والخونة …. فمن يقف ضد تكوين المجلس التشريعي هم القتلة والظالمين .. حتى تعرقل وتفرمل عجلة تقدم الحكومة والخروج من عنق الزجاجة بتكوين مؤسسات الدولة ويسعون ليل نهار لايجاد مبرر للانقلاب على الفترة الانتقالية لكن هيهات … إنهم خونة وعملاء وجبناء يقفون في وجه كل تقدم لان تاريخهم اسود….
    لماذا صمتت الحركات المسلحة ولا تتحدث عن مثول البشير والمطلوبين لدى المحكمة الجنائية لأن المحكمة بتجر رؤوس كبيرة …
    ويعلمون هذا وطأطؤا رؤوس وقبلوا بالمناصب وباعوا قضية دارفور ودماء الشهداء والمسحوقين ..
    الا إن التاريخ لا يرحم فاكرين الكراسي سوف تدوم …
    فمن باع بلاده وقضيته فلا يتشدق بالثورية والنضال.. وللحديث بقية…

  2. فاغنر طبعاً هم من قاموا بقتل الثوار في المجزرة الغير مسبوقة في البشاعة وهم الذين كانوا يطلقون النار من اسلحتهم على البيوت عشوائياً وهم الذين كانوا يضربون الناس كبيرهم وصغيرهم رجالاً ونساءاً بالسياط في شوارع المدن وهم الذين كانوا يغتصبون النساء ويحيطون بهن كالفريسة .. … دقلو وبرهان وكباشي لا مقام لكم بيننا .. ما زالت عنجهيتكم وتواطؤ بعض عبدة الطاغوت من الصعاليك بائعي ضمائرهم يعمون عيونكم ويصمّون آذانكم عن معرفة هذه الحقيقة ولكن طال الزمن أو قصر ستنالون عقابكم وسوف نقتص منكم..
    الشعب السوداني يكرهكم يا قتلة يا أبناء القح… قوموا باستطلاع لرأي الشعب فيكم

  3. وجود هذه المرتزقة الروسية يؤكد بشكل واضح جدا على أن العسكريين الموجودين في السلطة هم حقيقة يتبعون للنظام السابق، وهو ما يفسر اعتقال الصحفي السوداني قبل ايام وهو يتحدث على الهواء مباشرة في برنامج تلفزيوني حول الوجود العسكري الروسي في السودان.
    أعتقد أن البلاد ستدخل مرحلة حرجة في الفترة المقبلة لانه كلما زادت الضغوط على المكون العسكري كلما اتجه لممارسة الأساليب التي دأب عليها ايام النظام السابق وهو استخدام الحل الأمني والعسكري في كل القضايا المطروحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..