مقالات وآراء

صلاح منَّاع يعايِن للفيل ويطعَن في هِبَة!

جمال أحمد الحسن – الرياض

من 11 أبريل 2019م وإلى يوم الناس هذا.. إختفت عن مشهدنا السياسي المأزُوم شخصيات مُثيرة للدهشة وبالمقابل ظهرت على أنقاضهم بدائِل غريبة من النُوعية اللِّي (لا تِتْلاك ولا تِتْبَلِع).. على سبيل المثال عندما اختفى الدكتور (أمن) نافع علي نافع في غياهِب جُب كُوبر.. إبتلانا الله بخليفته القائم بأمره  في التصريحات المُستفزة الفريق (خلا) عبد الرحيم حمدان دقلو!!!.

في الوقت نفسه إختفى أحد لِمبِيهَات النظام السابق الفريق أول (نظرة) عبد الرحيم محمد محمد حسين ليخلفه لنا بامتياز الدكتور (إلهَاء) صلاح منَّاع!!!.

صلاح مناع الشخص المُثير للجدل.. ما إنْ يتمكَّن من مايِك وجمهور يخاطبه إلاَّ ويسرَح ويمرَح في توزيع التُهم وشهادات الخيانة هنا وهناك.. وبالمقابِل بعد كل خرمجة يقُوم بها يُفتح فيه بلاغ، للأسف يجري يحتمي بفضل السيد ليعتقه!!!.

ظهر لنا قبل كم يوم في فيديو مثير جداً.. متهماً الدكتورة (تجميل) هبة محمد علي وكيل وزارة المالية المُعيَّنة في هذا المنصب الحسَّاس بأمر الدكتور (منظمات) عبد الله حمدوك، بأنها دولة عميقة واتهمها بخيانة وتبديد أموال الشعب السوداني (الصابر المُحتسب على خرمجتهم المقصودة لإذلاله وتركيعه)، وأن هناك بلاغاً مفتوح في مواجهتها وهي مُختفية (شَارْدِي) الشُراد الواحد دا!!!.

أحد المُتابعين الظُرَفاء لسياسات الإلهاء القاعِد يغُشَّنا ويضحك علينا بيها صلاح مناع دا.. علق متهكِّماً.. إنت آ صلاح تعاااااااااايِن للفيل قدَّامَك بي شلاضِيمُو.. تطعَن في هِبَّة الجميلة بي كَعَكَتَها؟؟؟!!!!.

*خارج النص:*

في كل دول العالم الإسلامي يتمنَّى الشخص أن يُقضي شهر رمضان المُبارك بين أهله وأحبابه ليتمتَّع ويستمتع بهذه الروحانيات بين عشيرته عبر تِلكَ الطقوس الرمضانية المُعتادة.. إلاَّ عندنا في سودان الدهشة.. الناس تهرب عبر طوابير بصات تشق صحارى العتمور صوب مصر المُؤمَّنة بأهل الله.. وطائرات وبواخر تجُوب فضاءات وأمواج البحر الأحمر نحو أرض الحرمين الشريفين.. هرباً من مآسي حكومة حمدوك ذات الكفاءة المُتدنيَّة جداً، بدليل: كهرباء الوزير جادين تقطع لأكثر من 12 ساعة في اليوم.. مياه شُرْب الوالي أيمن نمر غير متوفرة في كثير من أحياء العاصمة.. مواصلات محمد ضياء الدين تكاد تكُون معدومة.. بالإضافة إلى أمن عز الدين الشيخ الذي أصبح شبحاً يُقلق منام المواطنين الآمنين في بيوتهم!!!!!.

ويظل سؤالنا الدائم.. البلد دي السايقها منووووووو؟

خبر تعيين الوُلاة الجُدُد شنو؟

المجلس التشريعي تأسيسُو متين؟

خبر الجماعة القبضوهم في مطار الخرطوم مهرِّبين (الذهب) برَّة شنو؟

وأخيراً.. بعد تعويم الجنيه منُو المتسبِّب في أزمة المواد الإستراتيجية يا جبريل؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى