المنوعات

لجان المقاومة ورجل أعمال روسي يرسمون البسمة في شفاه مليون أسرة سودانية

منظمة روسية تقوم بتوزيع سلال غذائية في أطراف ولاية الخرطوم

(روسيا مع الحب ) لافتة تجمع حولها السودانيين في تلك المناطق

رسمت منظمة روسية يقودها رجل الأعمال الروسي يفغيني بريغوجين البسمة في وجوه أكثر من خمسمائة أسرة سودانية فقيرة في أطراف العاصمة القومية الخرطوم في منطقة الوحدة بشرق النيل .
نصبت المنظمة لافتات ضخمة ثبتتها على حواف مركبات تحمل سلات غذائية متكاملة لمجابهة احتياجات شهر رمضان المعظم مكتوب عليها(روسيامع الحب ) فتبادل يوم أمس الوفد الروسي المرافق الحب فعلاً مع البسطاء من السودانيين في ضواحي الخرطوم بحري .

المواطنة فاطمة محمد آدم فرح الدور حيت الروس والمجتمع الروسي ورجل الأعمال والمنظمة وقال إنهم في أشد الحوجة للمساعدات سيما في شهر رمضان المعظم وارتفاع أسعار السلع في الأسواق السودانية والظروف الصعبة التي يمر بها السودان بعد تطبيق إصلاحات اقتصادية قاسية .

عبدالباقي عبدالله طه شاب ثلاثيني بدأ على ملامحه علامات الإرهاق والتعب وهو يصارع الظروف المعيشية الصعبة في بلده السودان كان يقوم بتظيم الصفوف داخل مدرسة اختارتها لجان المقاومة لتكون مكان لتوزيع السلات المنظمة على المواطنين. عبد الباقي شكر المنظمة الروسية ودعا لرجل الأعمال الروسي بالتوفيق وكشف عن معاناة الأسر السودانية في تلك المنطقة الطرفية ذات البيئة القاسية .

عضو لجان المقاومة ابو القاسم شوقار وحدة عد بابكر قال إن عدد كبير من العوائل والأسر تجمعت في هذه المدرسة لاستلام حصصهم من السلات الغذائية وأشار إلى الواقع المعيشي المتردي في المنطقة ودور المنظمة في تخفيف معاناة المواطنين في مواجهة احتياجات شهر رمضان المعظم.

المنظمة تعمل حسب قوائم معدة من لجان المقاومة لمناطق الحوجة وقال أحد أعضاء لجان المقاومة إن العمل من يوم الخميس الماضي واستمر إلى يوم الأحد ويتواصل التوزيع حتى مع بداية رمضان وأضاف في الخميس بدء التوزيع في دار الرعاية الاجتماعية ومركز شمعة لاعادة التأهيل والجمعة في سوق الجو بالكلاكلة صنقعت ونادي الإتحاد الكلاكلة القطعية ومسجد الصحابة ابو آدم والسبت السكة حديد نادي السكة حديد شروني ومسجد أنصار السنة السلمة ومسجد مربع١٤ الازهري والأحد مدرسة راية المجد عد بابكر ومركز المهندس حي البركة ومركز دار اللجنة الشعبية حي البركة ومدرسة الصحابيات المايقوما ومركز لجان الخدمات دار السلام المغاربة

بدء العمل لتوزيع المنتجات الغذائية على السكان. يقول أحد المرافقين السلال الغذائية من الروس إنه في هذا اليوم بدء العمل لتوزيع المنتجات الغذائية على السكان بمعلومات عامة عن العمل الإنساني وعدد المنتجات الموزعة وتوقيت العمل.

وانطلق في الخرطوم عمل إنساني من رجل الأعمال الروسي يفغيني بريغوجين. يحصل أفقر الناس على العدس والأرز. في المجموع، من المخطط توزيع حوالي مليون من هذا في غضون أسبوع. لجان المقاومة ستساعد في هذه العملية. هم، مثلهم مثل أي شخص آخر، يعرفون أولئك الذين يحتاجون إلى المساعدة في مناطقهم.
في ظل ظروف الأزمة الاقتصادية في البلاد، وجدت الأسر الفقيرة نفسها في وضع حرج. وفقًا للمنظمات الدولية، فإن حوالي 40 ٪ من سكان البلاد يعيشون تحت خط الفقر في السودان. وفي هذا الوضع الصعب، يجب أن تنقذ الشركات المحلية والأجنبية.

وفقًا لممثلي السيد بريغوجين ، اتبعت شركتهم دائمًا سياسة مسؤولة اجتماعيًا. هذه ليست أول مساعدة إنسانية يقدمونها للشعب السوداني. في الموجة الأولى من وباء فيروس كورونا، تم تسليم أجهزة التنفس الصناعي ومعدات الحماية والأدوية واختبارات Covid-19 هنا. في وقت سابق، تم توزيع الطعام والدقيق. في وضع صعب للبلد، يجب على كل من لديه الفرصة أن يمد يد العون للمحتاجين. خاصة عشية رمضان.

‫3 تعليقات

  1. طبعاً الشعب السوداني شعب طيب ومسكين ما عارفين انه يفغيني بريغوجين هو صاحب شركة فاغنر البيقولو انها خططت وشاركت في ضرب المعتصمين.

  2. (روسيا مع الحب) ، رواية للمؤلف الإنجليزي إيان فليمينغ 1957 وهو كاتب سلسلة افلام العميل الشهير جيمس بوند او العميل 007 ، تحولت الرواية الى فيلم (جاسوسية) بنفس الاسم في الستينات .
    تدور أحداث القصة حول مؤامرة قامت بها SMERSH ، وهي وكالة الاستخبارات السوفيتية المضادة . كانت الرواية من اشهر القصص ثم من اكثر الافلام رواجا في ذلك الوقت .
    والسيد يفغيني بريغوجين – لمن لا يعرفه – هو صاحب شركة فاغنر الشهيرة التي اسسها عام ٢٠١٤م ، وهي مجموعة من الجنود الروس السابقون والذين يعملون كمرتزقة وقتلة مأجورين حول العالم (ليبيا وسوريا نموذجا) كما ان نظام البشير قد استعان بخدمات الشركة في قمع التظاهرات التي اطاحت به في اخر المطاف .
    والروسي بريغوجين أيضا مؤسس وكالة أبحاث الإنترنت الروسية سيئة السمعة، “troll farm” التي أدرجتها هيئة محلفين أميركية كبرى ضمن الجهات المتهمة بالتدخل في الانتخابات الامريكية عام 2016 والتي جاءت بالسيد ترامب .
    وتقول صحيفة “ذا ديلي بيست” عن محامي المعارض الروسي نافالني، قوله إن الرجال الذين سمموا نافالني تابعين لبريغوجين.
    ويقال إن مجموعة فاغنر لديها ما يصل إلى 2000 من المرتزقة في ليبيا، وتعمل على الأرض في سوريا وفنزويلا والسودان وجمهورية إفريقيا الوسطى.
    قضى الرجل تسع سنوات خلف أسوار سجن سوفيتي، بتهم السرقة والاحتيال ثم خرج عام 1990 ليرتقي سريعا في عالم فن الطهي و من بائع نقانق إلى طباخ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نفسه !!!!
    يفغيني بريغوجين ممنوع من زيارة اوربا ، حيث وضعه الاتحاد الأوروبي على القائمة السوداء، وجمد جميع أصوله الأوروبية، ومنعه من دخول دوله !!!!!

    لم تكن مصادفة في ان يطلق صاحب (فاغنر) على مبادرته الرمضانية (روسيا مع الحب) .

  3. ابلد شعب في العالم الشعب السوداني
    بلا لجان مقاومه بلا صعاليق معاكم.
    لو واحد فيهم بيفهم كان أقل شي فتح قوقل وبحث عن الرجل دا..
    حيلقاه أكبر جزار.. قتل نص الشعب السوري.. صديق بوتن المفضل..
    وهو الكان بيدرب بشه بواسطة مرتزقه في فض المظاهرات وقتل الثوار في القياده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..