المراسل

سعر الدولار وصرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه اليوم الاثنين 12 ابريل

ارتفع سعر الدولار وصرف العملات الاجنبية في السودان، خلال تعاملات الإثنين 12 أبريل 2021، لدى السوق الموازية (السوداء) وفي بنك السودان المركزي.

وتراجع الجنيه السوداني أيضا مقابل اليورو والريال السعودي والدرهم الإماراتي، لكنه زاد مقابل الإسترليني والدينار الكويتي.

وزاد سعر العملة الخضراء لدى بنك السودان المركزي إلى 381.18 جنيه للشراء و383.09 جنيه للبيع، مقابل 380.66 جنيه للشراء و382.57 جنيه للبيع، أمس.

كما زاد سعر الدولار مقابل الجنيه السوداني لدى السوق السوداء إلى 384 جنيها، مقابل 383 جنيها، أمس وزاد سعر اليورو لدى بنك السودان المركزي إلى 453.55 جنيه للشراء و455.82 جنيه للبيع، مقابل 452.02 جنيه للشراء و454.28 جنيه للبيع، أمس.

ولدى السوق الموازية غير الرسمية (السوداء)، قفز سعر اليورو إلى 467 جنيها، مقابل 455 جنيها أمس.
وتراجع سعر الجنيه الإسترليني في السودان لدى بنك السودان المركزي

إلى 522.60 جنيه للشراء و525.21 جنيه للبيع، مقابل 523.90 جنيه للشراء، و526.52 جنيه للبيع، أمس وفي السوق الموازية، تراجع سعر الجنيه الإسترليني إلى 530 جنيها مقابل 540 جنيها، أمس.

كما زاد سعر الريال السعودي في السودان لدى بنك السودان المركزي إلى 101.65 جنيه للشراء و102.16 جنيه للبيع، مقابل 101.53 جنيه للشراء و102.04 جنيه للبيع، أمس.

وفي السوق السوداء، زاد سعر الريال السعودي إلى 102 جنيه، مقابل 101 جنيه أمس وزاد سعر الدرهم الإماراتي على شاشات التداول لدى بنك السودان المركزي إلى 103.78 جنيه للشراء

و104.30 جنيه للبيع، مقابل 103.67 جنيه للشراء و104.19 جنيه للبيع، أمس كما زاد سعر الدرهم الإماراتي لدى السوق السوداء إلى 104 جنيهات، مقابل 103 جنيهات، أمس

وتراجع سعر الدينار الكويتي لدى بنك السودان المركزي إلى 1255.55 جنيه للشراء و1261.83 جنيه للبيع، مقابل 1258.57 جنيه للشراء و1264.86 جنيه للبيع، أمس.

رمضان

ويتزامن حلول رمضان مع تراجع غير مسبوق في الاقتصاد السوداني يتجلى في ارتفاع غير مسبوق أيضا بمعدل التضخم الذي تجاوز 300%.

وألقت هذه المصاعب الاقتصادية بظلال سالبة على حركة البيع والشراء في الأسواق السودانية وسط قلة من الجماهير تحاول إنعاش التسوق عن طريق طلب المستلزمات الضرورية.

وينفذ السودان برنامجا للإصلاح بإشراف صندوق النقد الدولي من أجل إنقاذ اقتصاد متهالك ورثته السلطة الحالية عن نظام المعزول عمر البشير.

وقضت التدابير الإصلاحية حتى الآن بإلغاء دعم الوقود وتوحيد سعر الصرف ورفع أسعار الكهرباء، الشيء الذي خلف غلاء طاحنا في البلاد.

أقرأ الخبر من مصدره – أخبار المراسل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..