أهم الأخبار والمقالات

لجان المقاومة بالفاشر تهاجم حكومة الولاية وتستنكر قمع الطلاب

الخرطوم – إدريس عبد الله

حملت تنسيقية لجان المقاومة بمدينة الفاشر في ولاية شمال دارفور، حكومة الولاية واللجنة الأمنية مسؤولية ما حدث من قمع مفرط للمظاهرات الطلابية يوم أمس، مما أدَّى إلى إصأبة ثلاثة طلاب بالرصاص والغاز المسيل للدموع.

وقالت التنسيقية، في بيان اليوم الإثنين، إنَّ الحكومة ليس بإمكانها مواجهة التحديات وتحسين الواقع المعاش، وأصبحت مهدداً للثورة والتحول المنشود، وأضافت: “بالتالي وجب رحيلها أو الإطاحة بها”. وأضافت أنَّ الولايات تعيش أزمات تتمثل في انعدام الخبز والوقود والغاز والكهرباء وغلاء المعيشة، بجانب الانفلات الأمني وتردي الخدمات الصحية بسبب استمرار الحكومة في سياسات النظام السابق المنتجة للفقر.

وأوضحت أنَّ هذه الأسباب كان ضرورياً مقاومتها، وتجلت المقاومة في احتجاجات طلاب المدارس الثانوية من أجل توفير الكهرباء والخبز والتي جوبهت بالعنف المفرط والرصاص الحي والاعتقالات، وتابعت: “قمع الطلاب من قبل حكومة الولاية وأجهزتها الأمنية حادثة تعيد إلى الأذهان ممارسات النظام البائد في قمعه للمواكب والاحتجاجات السليمة”.

مداميك

‫2 تعليقات

  1. السلام عليكم
    ياجماعة ياجماعة نطلب لكم الهداية . تتحدثون عن انقطاع الكهرباء وأزمة الخبز والوقود والغاز وهل هناك أى ولاية فى السودان تنعم بوفرة منها ؟ كل الظروف المعيشية والخدمية فى كل السودان واحدة . وتظاهرات طلاب الثانويات بالفاشر ، ماهى الا تعبير عن يحدث فى كل السودان . والبطش الذى قوبل به هؤلاء الطلاب قد يتهمون بأن من ورائهم أيدى كيزانية خفية تدفعهم للتظاهر وليس الأسباب الموضوعية التى رفعت شعاراتها .
    ولهذا أصيب منهم من أصيب وربنا يشفيه ومن مات منهم له الرحمة والمغفرة ويكتب عند الله شهيدآ .

  2. : “بالتالي وجب رحيلها أو الإطاحة بها”. وأضافت أنَّ الولايات تعيش أزمات تتمثل في انعدام الخبز والوقود والغاز والكهرباء وغلاء المعيشة، بجانب الانفلات الأمني وتردي الخدمات الصحية بسبب استمرار الحكومة في سياسات النظام السابق المنتجة للفقر.هههههههههههههههههههه النظام السابق احسن من الناحية الاقتصادية من حكومة القحاطة العواليق بل هم من ادخلوا ٩٠%من الشعب داخل خط الفقر وهم سبب دمار السودان ولم يجدوا غير شماعة العهد السابق لتبرير فشلهم الذريع وحقدهم المريع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..