أهم الأخبار والمقالات

بالصور.. الجيش يسلّم الجيش الإثيوبي 61 أسيرا

سلمت القوات المسلحة، يوم أمس الاثنين، إلى الحكومة الإثيوبية 61 أسيرا من عناصر الجيش الإثيوبي وقواته المختلفة وذلك عند معبر القلابات الحدودي.

وقد تم التسليم مباشرة وبحضور ممثلين من الجانبين فيما أكد الأسرى تلقيهم المعاملة الإنسانية اللائقة طيلة فترة أسرهم وتقدموا بالشكر للقوات المسلحة السودانية.

وكان ممثل الجانب الإثيوبي قد شكر الجيش السوداني على المبادرة.

‫4 تعليقات

  1. مفروض اى واحد يكوه تلات مطارق في الجبهة و قطفة في الاضان الشمال حتى يسلموهم. عملية الكى عملية بسيطة كانون و كيس فحم و محمور و عسكرى أبن حلال!.

    1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      رمضان كريم
      ليه يا اخي؟ المعاملة الحسنة للأسرى حث عليها الإسلام وعمل إنساني أخلاقي…
      ولا يجرمنكم شنآن قوم على الا تعدلوا اعدلوا هو اقرب للتقوى

  2. الحرب والحشد ضد الجاره اثوبيا مرفوض من غالبيه الشعب السوداني غياب تام للدبلوماسيه السودانيه ممثله في وزاره الخارجيه.. لا مصلحه للسودان في معاداه اثوبيا لصالح مصر. فهي دوله محتله حلايب وشلاتين وابو رماد. وترفض التحكيم الدولي والاعتراف بتبعيه هذه المناطق للسودان.
    من يتحدثون عن مضار السد لا يقولون الحقيقه. وقد اقرا لجنه الخبراء وبيوتات خبره عكس ما يدعي الوزير…
    مصر لا يأتي منها خير على مر التاريخ وتريد نهب خيرات السودان هذه الحقيقه
    اذا سألت اي سوداني عن العلاقه المختله مع مصر سوف تكون هذه اجابته.
    قيام سد النهضه فيه فائده كبيره للسودان.. تنظيم جريان المياه… وقف الفيضانات السنويه التي تضرر منها السودان…
    دورات زراعيه منتظمه ثلاث مواسم. بدلا عن موسم زراعي واحد.
    إمداد كهربائي لسد العجز في التوليد المائي والحراري.
    نحن أحوج الي تطبيع العلاقه مع اثوبيا من مصر المحتله. بسبب محاوله قتل حسني مبارك من المخلوع وعلى عثمان.
    لا مصلحه لنا في الاستطفاف والتبعيه لمصر. ما جاءت به الثوره
    علاقات سودانيه متوازنه بعيدا عن المحاور تراعي مصلحه السودان وشعب السودان اولا واخيرا.
    السؤال ما هو دور الدبلوماسيه ومريم الصادق المهدي. لماذا لا نرى ولا نسمع عن هذه الوزاره غير التبعيه..
    الحقيقه موجعه مصر محتله حلايب وشلاتين
    لماذا الكيل بمكيالين.
    مصر ام المصائب..

    1. بالعكس يازول يافضيحة ياتور كل الخير ياتينا من مصر فنحن تعلمنا فى جامعاتهم ونتعالج فى مستشفياتهم واكثر من 4 ملايين سودانى يعيشون فيها ولم يشتكوا من اى شئ اما بلدك اثيوبيا الحبشية لم ياتبنا منها غير القتل والسلب والنهب وامتلاء البلد بالمومسات لتخريب الشعب والاسيلاء على الارض الوطن .انت خائن وعميل وامثالكم كثر بالسودان ولكن السودان ماضى فى شراكته مع اخوتنا واشقائنا المصريين غصبا عنكم وعن ابوكم ياخونة والمثل يقول ماذا ياخذ الريح من البلاط ( اثيوبيا )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..