أهم الأخبار والمقالات

وزيرة الخارجية السودانية: إثيوبيا تستهتر بعلاقاتها الاستراتيجية مع السودان ومصر

الخرطوم: الراكوبة

شددت وزيرة الخارجية السودانيةد. مريم الصادق المهدي، عاى أنّ إثيوبيا تسعى لإحراز مكاسب سياسية داخلية من ملف سد النهضة، لا سيما في ظِل اقتراب انتخابات يونيو المُقبل ووجود انقسامات.

وقالت مريم في مقابلة مع قناة (سكاي نيوز عربية) اليوم إثيوبيا تسعي لإحراز مكاسب سياسية داخلية ولو كان ذلك على حساب الإضرار بالعلاقة مع السودان ومصر، وترى مريم الصادق المهدي أنّ إثيوبيا تستهتر بعلاقاتها الاستراتيجية مع السودان ودول الجوار.

وقالت مريم إن الموقف الإثيوبي كان مُتعنِّتاً خلال المُحادثات التي جرت مُؤخّراً في العاصمة الكنغولية كينشاسا، برفضها المُقترح الذي قدّمه السودان ودعمته مصر، وأضافت (لم تكتفِ بهذا، بل ذهبت إلى حدّ استفزاز السودان ومصر بتصريحات مُؤسفة من وزير الري الإثيوبي سيليشي بيكيلي)، وقالت مريم إن إثيوبيا لم ترد على دعوة رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، إلى الحوار المباشر بين السودان ومصر وإثيوبيا.

 

‫17 تعليقات

  1. امر مصر لا يعنيك، فعملك لدولة السودان فقط !!!
    ان تحافظي على علاقات متساوية مع كل الدول بما يخدم السودان من اهم واجباتك، وان لا تميلي لجهة ما.
    كل ما نريده من اثيوبيا بيانات لعمل سدودنا، ولم ترفض تزويدنا، فقط طالبوا بها !!!
    ترتيب وتوقيع اتفاقيتنا وفوائدنا مع اثيوبيا، بدون التناذل عن مكاسبنا وحصتنا لمصر، يجب عليها تحمل مسؤولياتها بعيد عنا وان تعيد اراضينا…،
    سوف تنقلب علينا ١٨٠ درجة بمجرد انتهاء هذا الملف، خبرناهم جيدا
    مشاريع وفوائد لاتحصى ولا تعد…!!! نعمة وهبة من الله للشعب الصابر.
    اى فائدة لنا من السد، تقابلها *غير فائدة* لاخوتنا فى الشمال.
    تقليل سفرك للخارج واجب وان لا تطيري بمجرد ان يتم استدعائك للامارات، ويجب منع وزراء وقيادات استخبارات مصر من دخول السودان كل اسبوع، وان لا تتغافلي عن اننا دولة لها كامل السيادة على امورها…، ثم ماذا عن بقية قارات ودول العالم وملفاتهم..؟؟؟
    عوضنا الله خيرا، وهو خير الماكرين.
    نطالب ببث كل المقابلات والاتفاقيات لكل المسؤولين، وما يدور فيها على الهواء مباشرة.
    تفاصيل كل هذه السفريات، وما حققت فى الربع الاول من العام…،
    الشفافية ياجميل.

  2. بلاهى دا جزاء الثوره والثوار……هل حكومة القوره بتجيب وزراء من شاكلة مريم الصاظق المهدى ؟؟؟؟؟؟

  3. لا إله إلا الله محمد رسول الله صلعم، يازولة مصر دي مش دولة عندها وزارة خارجية، ليه بتنطقي بإسمهم، ؟؟؟

  4. يا بت الصادق المهدي انتي وزير خارجية السودان. مصر ما عندك بيها شغلة. نحن البندفع ليكي مرتبك. عشان كدا دافعي عن مصالح السودان فقط.

  5. يا دكتورة مريم باتت سمتك وفي الحديث عن مشكلة سد النهضة أنك تنظرين ماذا يرضي مصر فيأتي حديثك يحمل هذه السمة الغير محبذة ولا نقبلها لك ولا للسودان. أولا يجب أن نسمع منك ونلتمس رؤيتك وقراراتك فيما يتعلق بمشكلة سد النهضة من وجهة نظر سودانية خالصة تراعي المصالح السودانية وليس لمصر فيها يد. مصر لا يهمها إلا مصر ولا ترى في السودان إلا أنه حقها وما السودانيون إلا رعاع يسهل خداعهم وتسهل إدارتهم من مصر وباقي الدول العربية.
    مصر تحتل حلايب وأنت تتحدثين عن مشكلة سد النهضة وتحشرين مصر في الحديث وكأنها ولاية سودانية…!!؟؟ سوف يجعل المصريون منك أضحوكتهم أنت وباقي الرهط وهانحن نرى كيف أنتم تبدون أمام مصر جبناء خائفين تملي عليكم حتى خطابكم السياسي…. بالله عليكم إرتقوا إلى مستوى الثورة وشهداءها الكرام

  6. انتي يا استاذه من فوضك للحديث باسم مصر؟ هل فوضتك مصر؟ هل انت وزيرة خارجية مصر؟ هل بيينا وبين مصر اتحاد أو حتي لو افترضنا انو دا في لا يحق لك في مقابلة مع اجهزة إعلام تسالي فيها عن بلدك تقومي تتحدثي باسم مصر.
    انتي لم تستوعبي بعد مفاهيم الدبلوماسية والسياسة الخارجية

  7. مالك ومال مصر .. انتي الندوبة السامية حقتهم … ولا المحامية حقتهم .. لا تصلحي ولا للخارجية ولا داخلية ..

  8. انتم من يستهتر بالعلاقة مع إثيوبيا لحساب مصر وليس لمصلحة البلد. السد هذا ليس اكثر من سد عالي للسودان دون صرف جنيه واحد عليه.
    الماء عندما ينظم في مجري النيل الأزرق هو من صالح البلد ومن مصلحة مصر ان تذهب كامل مياهه لها تخزن منها كما تشاء وليس للسودان فائدة منها.
    انتم تعملون لصالح مصر دون مقابل. وربما تحاربون إثيوبيا نيابة عن مصر. انتم سبب كوارث البلد.
    ابوك عادي مصر دون سبب منطقي فقط بارث الخليفة عبدالله الفاشل وانت عملت العكس لا أعرف من أين تاتين بتصريحاتك التي تنفع فقط في مسح الدوكة مع جاراتك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..