أخبار مختارة

“بعد إدانته بالثراء الحرام “.. محكمة تسجن رجل اعمال سوداني مقرب من (بن لادن) 10 سنوات

أصدرت محكمة سودانية صباح اليوم (الاثنين) حكما بالسجن لمدة (10) سنوات في مواجهة رجل الأعمال الشهير عبدالباسط حمزة.وكان رجل الاعمال قد رافق زعيم القاعدة اسامة بن لادن لفترة من الزمن ابان اقامته في السودان منتصف تسعينات القرن الماضي.

وادانت المحكمة، (حمزة) بالثراء الحرام، وعدم تقديمه لابراء الذمة، وادلائه ببيان كاذب للموظف العام، الي جانب ادانته بمخالفة قانون غسل الأموال ومكافحة الإرهاب، بالاضافة الى ادانته بمخالفة قانون تنظيم التعامل بالنقد الاجنبي.

وفرضت المحكمة الخاصة المنعقدة بمحكمة جنايات بحري وسط برئاسة قاضى الإستئناف عبدالمنعم عبداللطيف أحمد، غرامة مالية قدرها (20) الف جنيه في مواجهة المدان (حمزة) وبعدم دفعه للغرامة سجنه لمدة (12) شهر أخرى على أن تسري العقوبات بالتتابع .

واكدت المحكمة بانها توصلت إلى إصدار حكمها باصدار عقوبة ضد المدان رجل الأعمال عبدالباسط حمزة، وفقا للمشرع والقوانين التي وضعها.

الانتباهة

‫11 تعليقات

  1. 10 سنوات بيسطة جداً وهذا حكم مخفف لرجل إرهابي وفاسد مفروض يكون مؤبد 25 عاماً ومصادرة كل ممتلكاته المسروقة والمنهوبة من عرق الغلابة …. يبدو أن المنظومة العدلية كلها كيزان فاسدين !!!!

  2. المفروض يسجن علي قدر مساحة السودان. كل الف متر تعادل سنة. لو مساحة السودان ٧٠٠ الف معناها يكون سجنه لمدة ٧٠٠ سنة.

  3. بس .. ؟؟ الزول ده نهب البلد كلها.. قبل إنقطاع الشؤم هذا كان معدما فقيرا أتى من بيوت الطين والقش وفجأة يمتلك معظم إمكانيات البلد والمزارع والعمارات والسيارات ثم يسجن عشرة أعوام ..؟؟ وأخشى أن هذه العشرة سنوات نفسها وبعد مطاولات محاميى الفساد تروح شمار فى مرقة .. !! إذن من يدلنى على جزء ولو يسير من فساد هذا العبدالباسط وبعدها فليسجنوننى مدى الحياة .

  4. وييييين حكم مصادرة المال الحرام ،،،، دي محاكم هزلييييييه ساي ،،، الويل لكم يا كيزان السجم ،،،، نريد محاكم ثورية و ليس محاكم ست نعمات و الحبر ،،،،،

  5. (وادانت المحكمة، (حمزة) بالثراء الحرام، وعدم تقديمه لابراء الذمة، وادلائه ببيان كاذب للموظف العام، الي جانب ادانته بمخالفة قانون غسل الأموال ومكافحة الإرهاب، بالاضافة الى ادانته بمخالفة قانون تنظيم التعامل بالنقد الاجنبي.)
    فى الأخير الحكم مافيهو أي (مُصادرات) مع إنو المحكمة ثبتت الأتي:-
    1/ لم يقدم براءة ذمة. (يعني أن أصل رأس المال غير معلوم المصدر ) فكان يجب مصادرته لصالح الدولة.
    2/ غسيل الأموال. (يعني أن أصل الأموال مشبوهـ) فكان يجب مصادرته لصالح الدولة.
    3/ التعامل بالنقد الأجنبي. (يعني أنه تم ضبط نقد أجنبي بحوزته دون مستندات) كان يجب على المحكمة أن تبين حجم النقد الأجنبي ثم إستبداله بالعملة الوطنية بحثب السعر الرسمي للبنك المركزي.
    يعني بالمختصر. الرجل سوف يكون فى ضيافة الدولة ب(السجن) ماكل شارب ويحرم الشعب السوداني من أماوله المنهوبة.

  6. بشرى سارة لكل رموز الإنقاذ ، إذا كانت كل هذه الكبائر عقوبتها فقط 10 سنوات سجن ، هذه مكافأة وليس حكماً !! ومن المؤكد أن كل جرائم رؤوس الإنقاذ لن تتجاوز مدد محكوميتهم هذه المدة . كنا على يقين أنه هكذا ستنتهي هذه المحاكمات الهزلية . في كل دول العالم كل جريمة من الجرائم المذكورة حكمها إما الإعدام أو السجن المؤبد وفي كلا الحالتين مصادرة كل ممتلكاته ، إلا في هذه الدولة التعيسة المنكوبة هكذا يتم الاستهتار بحقوق الشعب ونهب مقدراته .

  7. اعاهدكم سنة سنتين قووولوووااا ثلاثة اربعة….نصها طعام وكساء وفرش من (البيت) ورشاوى لجماعة السجن لتسهيل الايام المعدودة للبقاء بالسجن …

    ثم يأتى العفو من ( المتحكم الكوز بالتربية والرهاية البرهان) الى ( اللص الكوز بالأصالة) السجين مؤقتا

    دى زريبة( أسف أقصد بلد) لالالالالالاعدالة فيها…ولاقضاء نزيه فيها

    وماذكرته من امر العفو سيطبق لمصلحة جميييييع الكيزاااااان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..