أخبار السودان

اعتصام سلمي لقوى الثورة في بربر وإغلاق المحلية

نفذت قوى الثورة بمحلية بربر في ولاية نهر النيل، اعتصاماً سلمياً مفتوحاً أمام المحلية اليوم احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية، وعدم توفر الأساسيات وما وصفته بتلكؤ الحكومة وتنصلها عن تنفيذ مطالبها التي دفعت بها لسلطات الولاية، والمتمثلة في إقالة المدير التنفيذي للمحلية، وحل اللجنة الاقتصادية، وتوصيل خط ساخن لكهرباء محطات المياه.

وكشف مقرر سكرتارية قوى الحرية والتغيير ممثل تجمع المهنيين بمحلية بربر، عبد العظيم البدوي، في تصريح لـ (مداميك)، اليوم الثلاثاء، عن استمرار التصعيد والاعتصام حتى تحقق كافة المطالب، ونبَّه إلى أنهم أمهلوا السلطات وقتاً كافياً لكن لم تستجب، وأشار إلى أن الاعتصام يحتوي على برامج مصاحبة.

وقال إن المحلية أصبحت مغلقة بأمر الثوار، وإن موقد لجنة التواصل أكد أن مدير عام وزارة المالية بالولاية حل اللجنة الاقتصادية يوم الأحد الماضي، مع تأكيده على زيادة خصة الولاية من غاز الطبخ بنسبة 25% وزيادة حصة الدقيق بأثر رجعي، مبيناً أنه بموجب ذلك تم إمهال الحكومة 24 ساعة، لكن دون جدوى، موضحاً أنه في ما يختص بمطلب إقالة المدير التنفيذي طلبت الحكومة ترشيح بديل له، وتابع:”كان رد قوى الثورة أن ترشيحات المديرين من مسؤوليات أمانة الحكومة، على أن يلتزم من يقع عليه الاختيار بتنفيذ البرنامج المعلن وعلى قوى الثورة مراقبته”.

وأضاف البدوي أن تم عقد اجتماع مشترك لقوى الثورة اليوم ضم (سكرتارية الحرية والتغيير، وسكرتارية لجان التغيير والخدمات، وسكرتارية لجان المقاومة)، وتقرر الاعتصام باعتبار أن المطالب معلومة وتنتظر فقط التنفيذ، ولا تحتاج إلى اجتماع أو نقاش.

مداميك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى