أخبار الرياضة

أبابيل ..والهروب المزري

 

 

الصادق عبدالوهاب
وصلا لما كتبته الليلة الماضية ودهب عن طريق الخطا لبوست الاخ كسلاوى مع
انقطاع الكهرباء ووعدت بمواصلته- ولم اكن على علم بما الت اليه الاحوال
بادارة الكيان رغم اشارتى لدلك بالامس-ولقد صدق حدسى تماما عندما دكرت فى
مقال منفصل حين تمت تسمية ود الشيخ رئسا للوفاق- وقلت انه رجل وفاقى
لايصلح لقيادة مركب تتقادفها الرياح وانه رغم كل احترامنا له لايستطيع
ولا يملك القوة الداتية التى تمكنه من قيادة كيان بحجم المريخ- ووجدنا
العدر له انه تصدى للمهمة-ومند اجتماع ماتبقى من مجلسه بالامس او بالاحرى
ماتبقى من مجلس سودكال-كان ندير انفجار وشيك لايراعى مهمة لاعبى المريخ
خلف الغابات الاستوائية ولا دقة المهمة الصعبه التى تنتظرهم كرجال اوقعهم
القدر ليحملوا اسم الزعيم فى هدا الظرف الدقيق- ولا التحدى الكبير فى
الجزائر- ولم يردع الادارة ولا ود الشيخ الحالة العصبية للاعبين وجدوا
انفسهم يفقدون كل يوم عنصر اساسى من بينهم– ومع كل دلك اندفع انصار
سودكال تاركين انصاريتهم للمريخ ليغضوا الطرف عن كل شى ويعملوا لتصفية
حساباتهم -ولن نعفى بقية عناصر المجلس الوفاقى من خارج مجموعة سودكال
الدين تساقطوا واحدا بعد الاخر هربا من الغرق- ولم نقدر ابدا ان رئس
الكيان وقائد المركب سيهرب ناجيا بنفسه ولايدرى انه نجا من الغرق لكنه
احترق-احترق اسمه واحرق تاريخه ولن يسلم من تحمل تبعات ماينجم عن
التداعيات اللاحقة- اوعدونا بانعقاد الجمعية العامة فى نهاية ديسمبر
لانتخاب مجلس جديد بعد اجازة النظام الاساسى- وكنا على بعد ايام فقط من
اسدال ستار على وضع انتقالى شرس دفع ثمنه المريخ- وظل واقفا فقط باسمه
الكبير دون ان يسقط–واضح اننا امام تطورات ستلقى عليها مباراة الغد بعد
ساعات نارا او ماءا- ونعلم ان مجموعة سودكال برغم اعلاناتها المتواترة
انها لن تترشح الا ان القرائن تقول غير دلك وهاهم يؤجلون اجازة النظام
الاساسى ويغلقون ابواب العضوية ويفتحونها بحسب جدول مخططاتهم-وكبيرهم اسد
يعلن بشجاعة لا نحتاجها ولا نرغب فيها ان بامكان سودكال ان يعود للرئاسة-
والعودة باى وضع هل بوضعيته المرهونة والمحبوسة او انه تحلل من كل
موانع-فان تحلل فيحق لكل مريخى كامل مريخيته ان يتقدم- وان كان لا فالف
لا والله ولو على اجساد المحبين–
الكل مسئؤل ولعلنا نحن الجمهور المكتوى بالنار اكثر من غيرنا تقصيرا بعدم
استخراج عضوية تقرر بشان من يتقدم للقيادة وتركنا الامر كله للغير-
واكتفينا بالبكاء على صفحات التواصل الاجتماعى- وبخلنا على كياننا ببضع
خطوات وبضع جنيهات لاقيمة لها ليدفع الكيان الثمن ونمنح الاعداء الوسيلة
للقضاء على اعظم شى فى بلادنا-
انهار مجلس ود الشيخ لانه بنى على شفا جرف هار- وافتقدنا القائد السخى
والحكيم والشجاع- وانزوى مايسمى بمجلس شورى وحكماء ورموز فلا نسمع لهم
حسا ولا نرى لهم ركزا- وكانما الجميع جلس على الشاطى ينتظر غرق المريخ
الحبيب- واولادنا على بعد الاف الاميال ومن داخل الغابات يتابعون الملهاة
ويؤدون الضريبة بحيلة ضعيفة وزاد قليل ويكافح د- جارالنبى ليخدر جراحهم
ويسكن اوجاعهم ليؤدوا رسالة المريخ عبر الزمان– فهل يمكنهم ان يكفكفوا
دموعنا ولو لليلة واحده–لعنة الله على كل من تسبب او يتسبب فى الحاق
الادى بمريخنا المنكوب باهله
الصادق عبدالوهاب

 

تعليق واحد

  1. المريخ يمر بفتره عصيبه في تاريخه و ما يحدث داخل الكيان أمرا مؤسفا حقا ، ما يحاك ضد الكيان ساهم فيه الكثيرين من ابنائه ، المجلس المنتخب لم يكن مؤهلا لان من اتوا به عمدوا على العضويه المفخخه اصلا .
    للنجاح الف أب ، لو تجاوز فتية المريخ المواجهات الافريقيه و العربيه يمكن ان يسهن ذلك في عودة الكثيرين ، ومن قرر الترجل فان سفينة المريخ حتما ستواصل الابحار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..