أهم الأخبار والمقالات

تجار مواشي: تكلفة الترحيل والصادر وراء ارتفاع اللحوم الحمراء

أرجع عدد من تجار المواشي، أسباب ارتفاع أسعار المواشي واللحوم الحمراء، لصعوبة الترحيل وشح الجازولين، وارتفاع تكلفته من الولايات للخرطوم، وزيادة الرسوم والجبايات في الطرق، بجانب غلاء الأعلاف، كذلك وجود طلب للصادر، مما أدى لقلة الوارد إلى الأسواق.

وشدد تاجر مواشي بسوق المويلح، صديق محمود شاويش، على أن أسباب ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء بالأسواق، تعود لانفتاح الطلب على الصادر، وارتفاع تكلفة إنتاج الأعلاف والترحيل، وقال لـ(السوداني) إن ارتفاع الأسعار أمر “عرض وطلب”، موضحاً أن المواشي السودانية تشهد طلباً من قبل الدول العربية والخليجية، وهنالك حركة صادر أبقار إلى مصر بكميات كبيرة، كذلك الضأن للدول الغربية والخليجية، وأضاف :تحرير سعر الدولار انعكس على تقييم المواشي اقتصادياً، مشيراً إلى أن سعر رأس الضأن يتراوح ما بين ٣٠ إلى ٤٠ ألف جنيه، ورأس الأبقار حسب الوزن بين ٢٥٠ – ٣٥٠ – ٤٠٠ ألف جنيه.

وأكد تاجر المواشي بسوق قندهار، عمر الصديق، صعوبة الترحيل وشح الجازولين، بجانب زيادة الرسوم والجبايات، إضافة إلى أن الأعلاف، تتسبب في قلة الوارد للأسواق وارتفاع أسعار اللحوم، وقال لـ(السوداني) إن تكلفة ترحيل الرأس من ولايات الغرب تقارب الـ ٤ آلاف جنيه، وزاد أن هنالك رسوماً متعددة في الطرق، منوهاً لإحجام عدد من التجار عن شراء المواشي، لارتفاع الترحيل من الولايات المنتجة للخرطوم ، ، مؤكداً أن المواشي متوفرة ولكن تواجه مشكلات الترحيل.

وأشار التاجر بسوق الخوي، أحمد شرحبيل، إلى أن تحرير العملات الصعبة، أدى لارتفاع أسعار المواشي، وقال إن الفترة الحالية تشهد مشكلات في ترحيلها، مبيناً أن تكلفة نقل الشحنة من الخوي إلى بورتسودان تصل لحوالي ٥٠٠ ألف جنيه، ومن الخوي إلى أمدرمان أكثر من ٢٥٠ ألف جنيه ، واعتبر أن منافسة التجار في السوق للصادر تتسبب في ارتفاع أسعار المواشي.
السوداني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..