مقالات وآراء سياسية

مشروع تغيير العملة السودانية مع تخفيض الكتلة النقدية المتداولة بنسبة 90%

بقلم محمد نور احمد على مسعود

سبق وان طرحت نظرية الجنيه الذهبى لتغيير العملة السودانية لاعادة القوة والهيبة للجنيه السودانى بشكل جديد، انظر الرابط ( https://www.facebook.com/groups/aqlamumma/permalink/1622362207949670/ ) وهأنذا ابتدر فكرة جديدة للتخلص من التضخم فى العملة السودانية الناتج عن طباعة البنك المركزى السودانى فى السابق لنقود ورقية من غير تغطية زادت من حجم الكتلة النقدية بنسبة بلغت 90% مما أثر ذلك على قيمة الجنيه السوداني فتدهورت قميته وتدحرجت إلى أدنى مستوى . تمشيا مع النظام المدنى الجديد الذى يستهدف إقامة وطن يسع الجميع ويستوعب التنوع الاثتى والثقافى والدينى والاجتماعى فى بوتقة واحدة تعزز وتعضدد وتقوى من وحدة الوطن لإخراجه من وهدة الانقسامات التى تسبب فيها نظام الإنقاذ البغيض نقترح تطبيق فكرة بسيطة لتغيير العملة السودانية تقوم على أساس إصدار عملة جديدة تبرز معالم السودان الخمسة: الجنوب ، الشمال ، الشرق ، الغرب والوسط بشكل يظهر صورة الوطن الواحد بوجوهه المختلفة ويمكن أن يتم طرح شكل العملة الجديدة للفنانين السودانيين ليتنافسوا فى رسم لوحة لتصميم شكل للعملة السودانية الجديدة لاخراجها بشكل يعكس بصدق التنوع السودانى ويبرز ملامحه المشرقة . تقوم فكرة العملة الجديدة على تخفيض الكتلة النقدية بنسبة 90% بحيث ال1000 جنيه تصبح 100 جنيه ، وال100 جنيه تصبح 10 جنيه ،وال10 جنيه تصبح 1 جنيه وبهذا نكون قد تخلصنا من التضخم الذى تسبب فيه بنك السودان بطباعته نقود ورقية فى السابق بنسبة زيادة بلغت 90 % من الكتلة النقدية المتداولة من غير تغطية مما أدى ذلك إلى انخفاض قيمة الجنية السودانى فى مقابلة العملات الاجنبية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..