أخبار الرياضة

مستقبل رؤساء الهلال والمريخ: الطريق ممهد لاستمرار السوباط.. ومغادرة منتظرة لسوداكال

الخرطوم: عثمان الأسباط
تترقب جماهير القمة السودانية الهلال والمريخ قرار اتحاد الكرة النهائي بشأن المستقبل الإداري للناديين بعد انتهاء فترة لجنة تطبيع الأزرق وإكمال مجموعة آدم سوداكال لدورتها.
استقرار إداري
ويسود الهلال استقرار إداري منذ تولى هشام السوباط لرئاسة لجنة التسيير، ونجح الأزرق في التعاقد مع جهاز فني عالمي بجانب اكتساح التسجيلات المحلية والترتيب لتعاقدات نوعية مع محترفين أجانب في فترة الانتقالات الشتوية القادمة.
ويعمل مجلس الإدارة بانسجام تام مع الرئيس الفخري، رئيس هيئة الترفيه السعودية، تركي آل الشيخ الذي تولى الصرف على الطاقم الفني والمحترفين.
لكن فريق الكرة فشل في تخطي مرحلة مجموعات أبطال أفريقيا وتذيل المجموعة الثانية رغم الصرف العالي والاستقرار الإداري. خيار الاستمرار تبدو الأوضاع هادئة في نادي الهلال ولا أثر لمعارضة زرقاء حتى الآن، كما لا يجد هشام السوباط إي منافسة من شخصية هلالية لها وزنها في الوقت الراهن.
في الأثناء مدد اتحاد الكرة السوداني فترة عمل لجنة التطبيع في الهلال مرتين ومنح رئيس النادي صلاحية إجراء تعديلات في اللجنة.
وقال عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الكرة، الفاتح باني لـ (الراكوبة) إن منح إدارة الهلال لمدة سيُجدد بإستمرار إلى حين انعقاد الجمعية العمومية للنادي. الجمعية الزرقاء يترقب المجلس الأزرق قرار السلطات الصحية لعقد الجمعية العمومية لإجازة النظام الأساسي والترتيب للانتخابات.
خلافات وصراعات
في المريخ علي النقيض من الاستقرار الإداري في الهلال، يواجه مجلس المريخ أزمة إدارية منذ عام كامل، حيث انقسم إلى مجموعتين، الأولى بقيادة رئيس النادي آدم سوداكال والثانية يقودها علي أسد ومحمد موسى الكندو.
وانعكست الأزمة الإدارية على فريق الكرة الذي تذيل المجموعة الأولى في دوري أبطال أفريقيا.
كما شهد الأحمر عدم استقرار فني نظراً لخلافات سوداكال المستمرة مع المدربين الأجانب علاوة على رفض الرئيس الفخري، رجل الأعمال السعودي، أحمد طه التازي التعاون مع المجلس الحالي مؤخراً. واشتد الصراع بقوة بين المجموعتين، وعقدت مجموعة علي أسد والكندو جمعية عمومية في السابع والعشرين من مارس واجازات النظام الأساسي وحددت موعد الانتخابات.
ورفض الاتحاد السوداني بقيادة كمال شداد الاعتراف بمخرجات الجمعية العمومية.
وقال شداد أن الفيفا يعترف بسوداكال، وهو غير معني بانقسامات وتكتلات ونزاعات أعضاء مجلسه. وأشار إلى أن المريخ لا يحكمه نظام أساسي، بل تحكمه سلطة الفيفا عبر خارطة الطريق الموضوعة والمقيدة للوضع الإداري.
تدخل الفيفا
تقدمت مجموعة علي أسد والكندو بشكوى لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ضد سوداكال وشداد، في الأثناء تدخلت لجنة الحوكمة بالفيفا وعقدت إجتماعاً مع قادة الاتحاد السوداني ورئيس المريخ، آدم سوداكال ومحامي مجموعة علي أسد والكندو.
وكلفت لجنة الحكومة بـ (الفيفا) الأمين العام لاتحاد الكرة، حسن أبو جبل بالتواصل مع السلطات الصحية في السودان لعقد الجمعية العمومية ووضع خارطة طريق جديدة لإجازة النظام الأساسي وانتخاب مجلس إدارة جديد للمريخ.
رفض جماهيري لسوداكال
ترفض جماهير المريخ بشدة بقاء سوداكال في حكم الأحمر، كما تسعى المعارضة بقوة لاسقاطه.
وفي ظل هذه الأوضاع لن يصمد سوداكال كثيراً وسيغادر النادي لا محالة. من جهته قال عضو مجلس المريخ، محمد موسى الكندو :” سنفضح بالمستندات المبررات الكاذبة التي تم تمليكها للجنة الحوكمة لنبرهن على ما سلمناها سابقا حول أن الإتحاد العام هو المتسبب الرئيسي في أزمة المريخ ونعري شداد وسوداكال أمام العالم.
وأضاف :” اجتماع الفيفا الأخير سيكتب النهاية لمسيرة هذا الثنائي وعلى الجماهير أن تترقب ما سيحدث في قادم الأيام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى