أخبار السودان

خبراء تربويون: تراجع وتدهور التعليم

كشف خبراء تربويون، عن حزمة تحديات ومعوقات تواجه التعليم، وتراجع وتدهور العملية ما يهدد بخروج السودان، من جودة التعليم العالمي.

ودعا الخبراء خلال الورشة الوطنية حول تمويل التعليم التي نظمها الائتلاف السوداني للتعليم للجميع أمس، إلى ضرورة المراجعة الدورية لخطة التعليم بمشاركة المانحين، وتحديد الأولويات للتمويل الخارجي، وزيادة إنفاق الدولة على التعليم.

وأشار الخبراء إلى تراجع وتدهور التعليم في البلاد، وحذروا من مغبة تجاهل الحكومة خروج السودان من جودة التعليم العالمي، وشددو على زيادة نسبة الصرف على التعليم بنسبة 20% من الموازنة السنوية و5% من الناتج المحلي الإجمالي.

في سياق متصل، أكد الخبير التربوي د. عبد الرحمن الرحيمة، أن ضعف القرارات التخطيطية والتنفيذية لإدارات التعليم على المستوى القومي والمحلي، ووجود قيود على آليات التمويل المتاحة، والعوامل السياسية والمساءلة عن استخدام الأموال، من أكثر المشاكل التي تعيق التعليم.

من جانبه دعا رئيس الائتلاف السوداني يحيى عباس، إلى تعديل أجور المعلمين وزيادة الراتب الأساسي بنسبة 500% وأن تكون الزيادة 24000 جنيه مع إعادة النظر في المناهج والكتب المدرسية المكلفة.
الانتباهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..