أخبار السودان

جبريل ابراهيم واتفاقية سيداو … كاريكاتير عمر دفع الله

جبريل ابراهيم واتفاقية سيداو ... كاريكاتير عمر دفع الله
جبريل ابراهيم واتفاقية سيداو … كاريكاتير عمر دفع الله

تعليق واحد

  1. بقي الأمل فيه. تفسحت فينا من لا مؤيد لهم في السودان أعداء الإسلام.
    وجود جبريل في الخرطوم أضاع لهم آمالهم وقلب فرحتهم حزنا.
    مجموعات صغيرة ينفر منها السوداني نفوره من الأجر بل نفوره ممن ثبتت إصابته.
    هوان الزمان لمسلمي السودان صار يتكلم في شأنهم ياسر عرمان ومحمد يوسف المصطفى ووجدي والقراي.
    أيها السيدات والسادة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى