أخبار السودان

جنود أثيوبيون ضمن قوات “يوناميد” يرفضون العودة إلى وطنهم

قال معتمد اللاجئين بولاية شمال دارفور محمد الفاتح إن أكثر من 100 جندي أثيوبي ضمن العاملين بقوات البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي ”يوناميد“ بدارفور رفضوا العودة إلى وطنهم الأصل “أثيوبيا” عقب إنهاء مهام البعثة في دارفور.

وذكر ان الجنود الاثيوبيين تقدموا بطلبات لجوء لدي معتمدية اللاجئين في السودان يعربون فيها عن عدم رغبتهم في العودة إلى وطنهم الأصل بسبب ما أسموه ظروف خاصة ومخاوف أمنية تعوق عودتهم.

ونقل الصحفي محمد زكريا المقيم بمدينة الفاشر عن مدير مكتب معتمدية اللاجئين بشمال دارفور قوله إن حوالي “119” جندي أثيوبي ضمن قوات بعثة يوناميد في مدينة الفاشر امتنعوا عن العودة إلى وطنهم وفضلوا البقاء في السودان.

وأضاف معتمد اللاجئين بالولاية محمد الفاتح “لقد تقدموا بطلبات لجوء لدي مكتب المفوضية في مدينة الفاشر كبري مدن اقليم دارفور غربي السودان، أعلنوا فيها رفضهم التام العودة إلى بلادهم” وذكر أن المعتمدية أجرت معهم بعض المعاينات وسجلتهم في كشوفاتها توطئة لتكملة الإجراءات اللازمة.

وأدت المواجهات العسكرية بين القوات الاتحادية والإقليمية في إقليم “تيقراي” الإثيوبي الواقع على حدود أثيوبيا مع السودان وإريتريا في نوفمبر الماضي إلى نزوح ما لا يقل عن ثمانية آلاف من المدنيين إلى المناطق الحدودية في السودان خاصة في مناطق “الحواديت، ولقدي، والقرية 8 بجانب منطقة أم راكبوبة” حيث أجرت معهم مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة عمليات التسجيل الأولي كما قدمت لهم بعض المساعدات الإنسانية العاجلة.
دارفور24

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى