أخبار السودان

منظمة رعاية الطفولة تدشن منح الاتحاد الأوروبي للأطفال بالسودان

الخرطوم – رحاب عبدالله

دشنت منظمة رعاية الطفولة “يونسيف” مساء الاربعاء بفندق السلام روتانا منح الاتحاد الأوروبي للأطفال بالسودان من أجل الوصول للاحتياجات الأساسية لهم، مثل الصحة والتعليم وتقديم دعم لمراكز العزل بالسودان.

وأكد السفير روبرت فان دن دول، ممثل الإتحاد الأوروبي بالسودان لدى مخاطبته حفل التدشين، إهتمام الاتحاد الأوروبي بتقديم برامج خاصة للأطفال ضمن مشاريع الحماية المدنية بغرص تتوفر لهم أبسط مقومات الحياة، مبينا أن الاتحاد الأوربي يدعم مجالات أساسية ويركز على المناطق البعيدة، كاشفا أنه ابتداءا من هذا العام ستكون الخرطوم ضمن برامج الاتحاد الأوروبي علاوة لمناطق اخرى ، مؤكداً مواصله الاتحاد الأوروبي للدعم باستمرار، وطالب الجميع بالالتزام بالاشتراطات الصحية حفاظاً على صحتهم ولمنع إنتشار كوفيد 19.

من جانبه أوضح المدير القطري لمنظمة رعاية الطفولة العالمية بالسودان أرشد مالك ان منحة الإتحاد الأوربي للاطفال التي دشنتها المنظمة للبدء في تنفيذ برامجها تهدف الى رعاية الأطفال وتوفير ابسط مقومات الحياة لهم وذلك من خلال توفير معينات الصحة والتعليم والأمن الغذائي، مشيرا الى ان المنظمة عملت في 15 ولاية بالسودان حيث وصلت تدخلاتها الى 50 محلية.

وثمن دور كل من أسهم في تنفيذ برامج للاطفال من مختلف الجهات الداعمة خاصة الاتحاد الأوربي الذي ظل يقدم برامج وخدمات للاطفال بصورة مستمرة قائلا: ” ونحن بدورنا في منظمة رعاية الطفولة العالمية نصل الى الأطفال في مختلف المناطق، ومن ضمن المناطق التي عملنا فيها أماكن النزاعات والأماكن الحرجة التي يتواجد فيها الأطفال”.

وأضاف مالك اننا سنعمل بصورة مستمرة لدعم الأطفال في كافة اماكن وجودهم لأنهم مستقبل الأمة بالاضافة إلى اننا نقدم المساعدة لمراكز العزل لكوفيد 19 بالسودان حتى نتجاوز هذه الأزمة العالمية التي تتطلب تضافر الجهود.

وأوضح أن أهم المشاريع التي نفذتها المنظمة العمل على تحسين صحة الأطفال بولايتي شمال وغرب دارفور وولاية جنوب كردفان، مبينا ان هذا العام توسع العمل ليشمل ولاية الخرطوم.

مبينا ان عدد الذين تلقوا خدمات مباشرة بلغ 23 ألف منهم 10 آلاف طفل تم تطعيمهم. وابان ان البرامج التي نفذتها المنظمة تشمل برامج تدريب القابلات، وتوفير معينات الولادة، وتدريب ودعم مراكز العزل لكوفيد 19، كما تم تقديم خدمات مباشرة في مجال التغذية لعدد مقدر من الأسر عن طريق الدعم المباشر او عبر المراكز الصحية.

مضيفا انه في عام 2020 تم توفير مواد نظافة وناموسيات وخدمات اخرى كثيرة استفاد منها عدد كبير من المواطنين في المناطق التي تأثرت بالفيضانات.

من جانبه أقر هيثم عوض الله مدير وحدة الطب العلاجي بوزارة الصحة الاتحادية ممثل وزير الصحة بدور منظمة رعاية الطفولة العالمية والاتحاد الاوربي في توفير سبل كسب العيش في مناطق النزاعات، مشيداً بدعم الاتحاد الأوروبي في مختلف المجالات خاصة في ظل الوضع الصحي الحالي وأزمة كورونا.

من جانبه اكد وكيل وزارة الرعاية والتنمية الاجتماعية حسين محمد حسين جزءا من هذه الفعالية التدشينية،وثمن دور اليونسيف ودعمها المستمر لاطفال السودان لافتا الى ان ذلك يتماشى مع اختصاص وزارتهم ، وأقر بأن كل طفل يستحق حياة كريمة.

واكد سعادتهم باستمرار التعاون وشكرهم على دعمهم المستمر لاطفال السودان ورحب بأي تعاون مع الجهات الحكومية وغير الحكومية لدعم الاطفال ،مؤكدا ان الدعم يشمل سبل كسب العيش والتعليم والصحة والتغذية.

و تهدف المنحة إلى رعاية الأطفال وتوفير أبسط مقومات الحياة من صحة وتعليم وأمن غذائي، وقد عملت منظمة رعاية الطفولة في 15 ولاية و50 محلية.

ومن أهم المشاريع التي نفذتها المنظمة تحسين صحة الأطفال بولايات شمال وغرب دارفور وجنوب كردفان حيث توسع العمل ليشمل ولاية الخرطوم، حيث بلغ عدد الذين تلقوا خدمات 23 ألف، وبرامج تدريب المقابلات، و تطعيم أكثر من 10 آلاف طفل وتوفير معينات الولادة، وتدريب ودعم مراكز العزل للكورونا، وتم تقديم خدمات مباشرة في مجال التغذية لعدد مقدر من الأسرة عن طريق الدعم المباشر أو عبر المراكز الصحية.

في عام 2020 م تم توفير مواد نظافة وناموسيات وخدمات أخرى استفاد منها عدد كبير في مناطق الفيضانات.

وتم خلال المؤتمر عكس خطط وبرامج عام والتي تشمل التدريب وتحسين البيئة التعليمية والرعاية الصحية وعدد من البرام.

الأحداث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى