أخبار السياسة الدولية

لماذا تشعر ميشيل أوباما بالخوف على بناتها؟

في حديث تليفزيوني أدلت به مؤخرا، تحدثت السيدة الأولى السابقة للولايات المتحدة ميشيل أوباما،زوجة الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما،عن ”الخوف الذي غالبا ما يختبره الأمريكيون من أصول أفريقية في حياتهم اليومية”.

وقالت أوباما، في إعلان الحوار الذي سيتم إذاعته على قناة CBS الأمريكية الأسبوع المقبل، إن الكثيرين من أصحاب البشرة السمراء ”مازالوا يعيشون في خوف” خلال قيامهم بأنشطتهم العادية كالتسوق أو قيادة السيارة أو التنزه مع كلابهم.

وذكرت أوباما أن بناتها، ماليا البالغة من العمر 22 عاما وساشا البالغة من العمر 19، لديهن رخص قيادة ولكنها تشعر ”بالقلق” عليهن في كل مرة تقومان فيها بقيادة السيارة وحدهن.

وقالت أوباما إنها شعرت بكونها ملزمة للحديث علنا بعد الحكم بإدانة الشرطي السابق ديريك شوفين في مقتل جورج فلويد،وهو الحادث الذي أشعل الغضب وتظاهرات ضخمة في الولايات المتحدة بمشاركة الملايين للدفاع عن حياة أصحاب البشرة السمراء.

وعقب صدور الحكم، أصدرت زوجة الرئيس الأمريكي الأسبق بيانا وصفت فيه الحكم بـ “خطوة ضرورية على طريق التقدم”، وأضافت: ”سنحتاج لاتباع إصلاحات ملموسة تقلل وتقضي بشكل نهائي على الانحياز العرقي في نظامنا للعدالة الجنائية”، وفقا للنسخة الدولية من موقع بيزنس إنسايدر.

وأكدت أوباما، في حوارها التليفزيوني، على ضرورة الحديث عن المخاوف التي يشعر بها أصحاب البشرة السمراء قائلة: ”علينا أن نطلب من زملائنا المواطنين أن يستمعوا أكثر ويصدقوننا”.

د.ب./خ.س.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى