مقالات سياسية

ماذا تريد الإمارات من السودان

الشاعر صدام البدوي يوسف

الأمارات لن تجعل السودان يمضي بسلام، أهدرت روح الثورة وهي تمارس ابشع انواع الأبتزاز السياسي للسلطة الأنتقالية وتحوّلها من موضع القوة الي موضع التسوّل ، مهما يكن الوضع الذيّ نعيشه ُ لا يوجد مبرر أن نستقوي بدول عُرف عنها الخيانة ك(مصر والسعودية والأمارات ….) وخير دليلٍ قضية فلسطين وأحتلال العراق، تلك الدول لا تجعلك سوى زيل لها وعبدٌ مطيع لأوامرها الخبيثة التي مزقت دول كثيرة كانت تنعم بالسلام …..

المؤسف جداً حجم الخيانة من الذين تسلّقوا الثورة في ظلمات ٍ وجاءوا بثياب التغيير المتسخة وها هم اليوم لم يغييروا شيء ً سوى لغتهم في فن النفاق وطريقة ظهورهم ، إنّ الأيام لاتكـذب حينما تتوازي الكلمات تبقي الحقيقة هي الفصـل، هل اصبحت الأمارات هي مصدر ألهام القادة …؟

هل تعطي الأمارات الخطط الأستراتجية لكل مسؤول …؟ هل تمنح الأمارات القروض لكل حكومة ..؟ يجـب أن ندرك الأمارات هي اخطر دولة مهددة للأمن العربي والأسلامي ومركز للماسونية العالمية لتمزيق المجتمعات العربية والأسلامية وتحويلها الي مجتمعات لا قيمة ولا اخلاق لها، حُـكّـام الأمارات هم سماسرة الموت وتجاره، كيف نأمن من يدخل قصور الشيطان ….؟

كيف تصلح الأموال المحرمة في بطون شعوب ٍ محتلة من حكوماتها ….؟ الغريب من ذلك …كثرة الزيارات الي الأمارات اكثر من زيارات بيت الله، الشيء الذي يرهن الحقيقة في الملاء، ويجعلنا نتساءل لماذا تريد الأمارات من السودان …..؟ لماذا تدعم الأمارات المجلس العسكري وترهن عليه بخوض تجربة الأنقلاب والأستيلاء علي السلطة ….؟ لماذا تكثر زيارات بعض قيادات الاحزاب المرتزقة الي الأمارات وتسلقهم ركب الثورة بكل برود ….؟

هل تنظر الأمارات الي خيرات السودان بينما ينظر المسؤولين الي شوارعها العاريا وقصورها المظلمة، واموالها المحرمة، أليس من الحقيقة أن تطمع الي الأمارات في المواقع الأستراتجية في ظل سلطة ضعيفة ومتسولة ….؟ـ أليس من الأهانة دخول القمح الي اكبر دولة بها اراضي زراعية خصبـة ….؟

الأمارات كل ّ من دخلها نال نصيباً من السلطة ،اثناء الاعتصام امام قيادة زارهـا كل من خالد سلك ومريم الصادق وغيرهم من المتطفلّين علي الثورة، وها هم اليوم يبنون لها الجسور السياسية ويهدمون احلام الشعب تحت جحيم المعآناة ،كيف لدولة مثل السودان أن يركع لدولة يقودها بعضُ الخنازير ….؟ أليس من الأهانة أن تمتد ايدينا لدولة مثل الامارات …؟ إنّ الذي فضّل الأمارات علي كرامة الشعب هو مجرد خائن ….!!…..

الشاعر صدام البدوي يوسف
[email protected]

‫3 تعليقات

  1. بالرغم من اعتراضي على كلمة خنازير . فاني اتفق مع الكاتب في رأيه… لكن أليس من الأجدر لوم الذين أتو الى الى السلطة بوجوه كالحة وخدود مترهلة ومعدة خالية فأصبحو تريانين وكبرت كروشهم وتغيرت ملابسهم ونسوا اين كانو . لا تلومو الشيطان بل لوموا انفسكم لانكم سمحتم له بإغوائكم. في رأيي ليس النظام الحالي بأفضل من السابق إن لم يكن اسوأ منه..

  2. يا بدوي يوسف نحن ورغم كل ما قلت نشكر للإمارات أنها حرب على الإخوان مسلمين الفاسدين أينما كانوا وأرجو أن لا تكون أنت منهم .. عموما فإن خربت وسرقت وتآمرت الإمارات فإنها لم تأتي لكم بجيوشها وإنما العملاء والخونة من بينكم هم من يلامون وعينك في الفيل لا تطعن في ظله.

زر الذهاب إلى الأعلى