أهم الأخبار والمقالات

إقالة رئيس القضاء، وقبول استقالة النائب العام

وافق مجلس السيادة يوم الاثنين، على إستقالة النائب العام تاج السر الحبر، وکذلك وقرر إقالة رئیسة القضاء نعمات عبد الله محمد خیر من منصبها.
مولانا الحبر
مولانا الحبر

وقال المتحدث باسم المجلس محمد الفكي، في تصريح صحفي إن المجلس، قام بإعفاء نعمات من منصبها كرئيس للقضاء.

وأوضح أن النائب العام تقدم باستقالته عدة مرات من قبل ولكن في هذه المرة الأخيرة كان أكثر إصراراً على التنحي من منصبه.

وأضاف الفكي أنه وفقاً لإختصاصات مجلس السيادة الواردة في الفصل الرابع من الوثيقة الدستورية فإن المجلس يعتمد تعيين رئيس القضاء وقضاه المحكمة العليا ورئيس وأعضاء المحكمة الدستورية بعد ترشيحهم من قبل مجلس القضاء العالي.

وأبان أنه لحين تشكيل مجلس القضاء العالي، يعين مجلس السيادة الإنتقالي رئيس القضاء ، كما ينطبق هذا الأمر على النائب العام، وفقا لما تضمنته الوثيقة في الفقرة التالية ” يعتمد المجلس تعيين النائب العام بعد ترشيحه من قبل المجلس الأعلى للنيابة العامة ولحين تشكيل المجلس الأعلى للنيابة، يعين مجلس السيادة النائب العام”.

 

‫15 تعليقات

  1. كلهم كيزان معطلين العداله في البلد والدليل عدم محاكمة مجرمي الكيزان اللي اكلوا البلد والمجرمين اللي كتلوا الثوار في مواكب ثورة ديسمبر المجيده; تفكيكهم واجب وطني وعقبال مليشيات الكيزان الفسده الفجره واعادة هيكلة القوات النظاميه على اسس جديده…

  2. لن يعفيكم هذا ايها العسكر التعساء، و لن يشفى غليل الثوار اى إجراء اقل من إقالة ثم محاكمة قادة المهزلة المعاصرة و هم المذكورين ادناه:

    الجنجويدى المجرم (و اخيه) و الضابط الخائن و الآخر الكذوب (الشهير ب: مسيلمة الكضباشى الزائغ) و خائب عطبرة و مقاول انفار الدبابين السابق (عن المؤتمر الشعبى) و “المارشال” مساعد رئيس الجمهورية السابقَيْن و اعوانهم و ازلامهم و زبانيتهم و من لفّ لِفهم.

    الثورة قادمة لا ريب فيها، و عندها سيميل الثوار على المناكيد اعلاه مَيْلَةً واحدة يستأصلون شأفتهم و يطهروا الوطن من رجسهم و ادرانهم.

  3. إستقالة النائب العام تاج السر الحبر، وکذلك وإقالة رئیسة القضاء نعمات عبد الله محمد خیر من منصبها.
    **************************************
    والله هذا اجمل خبر سمعته او قراته اليوم

  4. الحمد لله الذي أذهب عن الأذى وفي ستين ، طبعاً قرار الإقالة تأخر كثيراً لهؤلاء الثنائي المجرم والسبب هو اللجنة الأمنية التي رفضت تعيين مولانا عبدالحافظ وأتت بهؤلاء الخونة لحماية بقاءهم في السلطة وعدم فتح ملفاتهم الإجرامية واللصوصية ولكن هيهات بكرة ستذهبون للمحاكم أيها العسكر المجرمين والثوار لكم بالمرصاد لا حصانة لفاسد أو مجرم والثورة ثورة عدالة !!

  5. قطر عجيب اودى ما يجيب. حبوبتا والراجل الشائب . دا من اخطاء الثورة. ياجماعة البلد دا فية فطاحلت القانون الدوالى فى الخارج لان الموجودين بالداخل حدث ولا حراج. ديل اذا قضية مابتاخذ لها جلستين . يلعب فيها مدة سنتين جرجرة فاشلين فشل مابعدة فشل الشعب السودانى عاوز غربلة شديدة فى القضاء السودانيين

  6. ومرة اخرى نحن الشعب السوداني نطالب ب سيف الدولة حمد نا الله وكيلا للنيابة العامة وإلا ثورة عارمة على قحت كما كان على البشير لأن قحط وعساكر الشؤم لا يريدون سيف الدولة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى