أخبار مختارة

30 مليار دولار.. إعفاءات وتعهدات للسودان في مؤتمر باريس

تحصل السودان على تعهدات وإعفاءات من ديون ثنائية بقيمة 30 مليار دولار، خلال اليوم الأول لمؤتمر الاستثمار في السودان الذي انعقد الاثنين بالعاصمة الفرنسية باريس.

كما تعهدت دول وشركات وهيئات تمويل بالاستثمار في مختلف قطاعات الاقتصاد السوداني، وعلى رأسها الطاقة والزراعة ومشروعات البنية التحتية.

حصيلة كبيرة

وأعلنت فرنسا إلغاء كافة ديونها الثنائية على السودان والمقدرة بنحو 5 مليارات دولار، وهي من أكبر الديون على السودان بنادي باريس، كما قدمت قرضا تجسيريا بقيمة 1.5 مليار دولار لتسديد متأخرات السودان لصندوق النقد الدولي.

وأعلنت النرويج أيضا عن إلغاء ديونها على السودان البالغة 4.5 مليار دولار، دعما لجهود السودان الرامية لإصلاح أوضاعه الاقتصادية بعد العزلة التي عاشها على مدى 30 عاما.

وأكدت المملكة العربية السعودية المضي قدما في اتخاذ الخطوات اللازمة لإلغاء ديونها على السودان والمقدرة بنحو 5 مليارات دولار.

وخصص البنك الدولي 2 مليار دولار للسودان للاستثمار في برامج الصحة والطاقة خلال الأشهر العشرة المقبلة.

كما قدم بنك الاستيراد والتمويل الأفريقي 700 مليون دولار لتمويل مشاريع الطاقة والاتصالات في السودان.

وأبدت كل من الولايات المتحدة الأميركية‬⁩ و⁧السويد‬⁩ وإيطاليا‬⁩ استعدادها لتقديم منح لتغطية النواقص في متأخرات الديون والمقدرة بنحو 13 مليار دولار بما فيها الفوائد والغرامات الجزائية.

وتعتبر الديون الخارجية المقدرة ما بين 60 إلى 74 مليار دولار عقبة كبيرة أمام إنعاش الاقتصاد السوداني الذي يعاني من أزمات كبيرة بعد التدهور المريع الذي طال كافة القطاعات بسبب الفساد الكبير الذي استشرى خلال فترة حكم عمر البشير التي استمرت 30 عاما.

‫3 تعليقات

  1. الكيزان الملاعين ، ايام فترة البترول كان من المفروض يسددو شوية من الديون على السودان
    ديون السودان كلها بسبب سياسات الانقاذ جماعة امريكا وروسيا قد دنا عذابها
    الله ياخدهم واحدا ورا التاني
    المفروض يكون في تحقيق ، كيف وصلت ديون السودان للارقام القياسية دي ومن المتسبب تحديدا بالاسم
    ياخي ما معقول اي دولة اروبية أو خليجية بالمليارات ديونها على السودان

  2. اشكر من كل قلبي كمواطن سوداني يحب بلاده الشعب السوداني والحكومه السودانيه بشقيها المدني والعسكري الشكر موصول الي حمدوك رائيس الوزراء والبرهاني قائد المجلس العسكري وفرنسا العظيمه واميريكا والسعوديه والامارات وقطر والنرويج والمانيا وبراطانيا والسويد وايطاليا

  3. طبعا نحن فى الزريبة السودانية ليس لنا اعلام او سخافة( صحافة) ذات مصداقية حتى وان رفع الرقيب الامنى قلمه عنها وترك لها الحبل على الغارب( ليس القارب)

    الشعب البسيط يهلل ويكبر بمجرد سماعه اعفاء ديون الكيزان( السودان) من طرف عدد من الدول الدائنة للمدين السودان..فلا اعلام يثقف الشعب وينوره…ويستثنى من ذلك دارسى العلوم الاقتصادية

    ماحدث وماسيحدث هو الاعفاء من (جزء ) أو من (الكل) فى بعض الحالات من (خدمة الديون) اى الفوائد على القروض التى استدانها الكيزان لرفاهيتهم وقيدوها لدى الدائنيين على رقابنا….

    فلا تهللوا ولاتكبروا فاصل الدين سيدفع من دمائنا ودموعنا وصحتنا وطعامنا وشرابنا…..والغرب والمحيط العربى واعنى دول الخليج لاننكر انها تفضلت علينا بهبات ولكنها لن تتنازل عن اصول ديونها..

    والامارات تعمل جاهدت للتدخل فى ادق تفاصيل حيلتنا لانها من اكبر ( اسياد الدكاكين اللى دينونا) وللاسف اتدخلوا فى سيادتنا ان كان اصلا لنا سيادة ودونكم الفشقة التى ستؤول لهم مقابل الديون لعشرات السنوات ليستغلونها ويحصدوا منها اضعاف ديونهم….وانا لله وانا اليه راجعون

    اللهم عليك بالكيزان هالكهم ومن سيهلك منهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى