أخبار مختارة

زيادة مرتقبة في أسعار الكهرباء خلال ايام

الخرطوم: الراكوبة

كشفت مصادر مطلعة لـ”الراكوبة” عن زيادة وشيكة في أسعار الكهرباء خلال الأيام المقبلة.

وقالت المصادر أن المالية اجازت الدراسة المعدة للزيادة، ونوهت الى ان الزيادة تأتي تماشيا مع زيادة اسعار الوقود وإرتفاع أسعار قطع الغيار فضلا عن تطبيق توصيات روشتة صندوق النقد الدولي.

‫13 تعليقات

  1. لا حول ولا قوة الا بالله.

    الكيزان كيف كانو مسيرين البلد بدون هذه الجبايات.

    دي شلة بتاعت مرتزقه حاكمه البلد.

    الكيزان انجع من هؤلاء المجرمين

  2. الكونفدرالية هى الملجأ الاخير من جحيم النخب وتمويل القبلية وسقط الايدلوجيات و أدمان الفشل.
    نعم لخمسة دول تحت أتحاد كونفدرالى , نعم لتقرير المصير .

  3. دا كلو بسبب الكيزان وخراب ٣٠سنة من السرقة والنهب والمشاريع الوهمية الفنكوشية
    دا غير تدمير المؤسسات الكانت بتدخل للبلد قروش وبالدولار زى خط هيثرو الكان بيدخل في السنة ٨٠ مليون دولار كااااش
    وغيرو وغيرو
    تصنيف الحركة الاسلامية وجميع واجهاتها جماعة ارهابية مطلب الثورة الاول وامان للسودان وللانسان من شرهم وحقدهم وارهابهم

  4. اذا الكلام دة صح دي عصابة مجرمين سفلة مش حكومة في رايي ان الاوان ان نقلب عاليها سافلها العصابة دي استمرات صبر الشعب

  5. دي شلة دراويش مسكوا البلد لا رأي لا رؤية لا فهم لا احترافية لا كفاءة
    طيب انتو بتزيدو في الاسعار من حقنا تقولوا لينا موصنها وين وعشان نحقق شنو
    اما انكم كل يوم ترفعوا في السعر والدولار يزيد عشان بعد شهر تقولوا لينا لاوم نزيد تاني وتالت ورايع.. ايه حده ووين نهايته..
    فعلا، جايبين واحد يستطلع الاراء ايه هدف الثورة اللي اتحقق فأجاب احدهم ساخرا: الهدف الوحيد الاتحقق الجوع ولا الكيزان!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  6. الكهرباء… بس

    أسأل الله ان (( يسعر)) لنا هؤلاء الوجع والبلاء

    والمرض المتحكمين فينا( البرهان والجنجويدى وشلة حمدوك وكيزان السوق)

    (١) الاوكسجين اللى بنستنشقوا (٢)ثانى اوكسيد الكربون ( الزفير)

    تبا لنا وتب

    و

  7. طبعاً حال الجماهير الثورية هو عدم الإهتمام بتفهم كيفية ادارة الدولة بقدر ما هو عدم مقدرتهم على الصبر على تحصيل ثمار ثورتهم، لذلك نجد ان ما حدث من خلع لعصابة جرذان الفطيسة الترابية النتنة النجسة الكبيرة و عصابة أولاد هدية اللصوص الصغيرة لم يكن ثورة بمعنى الثورة قياساً على الثورات التي احدثت تغيراً سالت منه دماء من قامت ضدهم الثورات، و لكن في حالة ثورة ديسمبر سالت دماء الثوار فقط، و هذا ما جعلها ثورة يتيمة تفتقر للدافع القوي للتغيير الشامل في زمن وجيز يسمح للجماهير بان تصمد و تصبر لنيل ثمار ثورتها، فالثورة التي حدثت افتقرت لدماء من قامت ضدهم الثورة، وهذه الدماء التي لم تهرق جعلت الإحساس بالثورة غير ملموس لدي الطرفين، فالطرف الذي ثارت الجماهير ضده عاودته روح المنازعة و دبت فيه آمال الحلم بالعودة او على الأقل جعل الجماهير تشعر بالحسرة والندم على قيامهم بخلع هولا اللصوص و القتلة، والطرف الثائر اعترته خيبة الأمل و ساَورته الشكوك فيمن تولى زمام السلطة السياسية وإدارتها بصورة مناقصة للروح الثورية، وتشكلت هوة عميقة بين الثوار ومختطفي الثورة و تقاربت المسافة بين مختطفي الثورة و الذين ثارت عليهم الجماهير مما قد يشكل تحالفاً يكون خطراً على الجماهير التي لا تزال تكابد الأهوال لجني ثمار ثورتها، لا يؤجد حل سوى أن تظل شرارة الثورة متقدة وإن زادت حرارة شعلتها مُحرِقة ايادي الثوار.

  8. كلامك صاح يامرواد الحقيقة المخلوع ولا الجوع . انا واسرتى نقدم اعتذارنا لاسد افريقيا عمر البشير ونطلب منة السماح على الخروج علية . 27 سنة بلد كان محاصر ولم نشوف ذى الحاصل دا . والان غش علينا وقال رفعنا الحصار وكل الدول الغربية معنا وازال كل الديون علينا والحال بقى اصعب تراليون مرة من الحكومة الشلتوها ووكذبت على الامة بانها حكومة فاسدة وطلعت لنا الحقيقة بانكم انتم افسد من خلق ربى

  9. المسمار الذي اصاب به البدوي اقتصاد البلد لم يعد معه اصلاح نافع ابدا فقد سلم رقبتنا لصناديق الشر التي لا يهمها غير ان تمتص من دم الشعوب مع اننا نحن ليسو في وضع يسمح لنا الانجراء خلف هذه المتاهات وحتى بعد ان سلمنا لهم بكل شيئ هاهم يبحثون عن الغام جديدة حتى يصبح السودان صومال جديد في المنطقة ولو لم يتعقل العقلاء فالمصير واضح وسيكون اصحاب الراكوبة وكتابها في بر الامان لانهم بكل ارايحية هم خارج حدود الوطن ومن يصاب هو المواطن المغلوب على امره يجب ان يكون هنالك برنامج وطني مدعوم من الجميع تسمو فيه روح التسامح حتى نعبر ببلدنا الى بر الامان بعيدا عن اي تدخلات خارجية ولا حتى معونة من صناديق الشر فلنغلق ابوابنا علينا ونعتمد على ذاتنا ونترك كل والامور غير الضرورية لمدة خمس سنوات بعدها نقيم التجربة فالمر لم يعد يطاق من سياسات هؤلاء النشطاء عديمي الخبرة فقد اوصلونا الى منطقة اللاعودة يجي ان نتدارك الامر اليوم وقبل فوات الاوان ويقر حمدوك وصحبه بفشلهم فقد اسمعت لو ناديت حياولكن لا حياة لم تنادي

  10. من المفروض أن يزيد سعر الكهرباء للقطاع السكني ما فوق 400 كيلو واط إلى السعر الحقيقي للكهرباء في العالم وهو عشرة سنت … وأن تترك الأسعار القديمة لمن يقل استهلاكه عن 400 كليو واط وهم معظم الشعب السوداني. فيتم الترشيد ويترك البعض التحول للكوندشن.

  11. موضوع رفع الدعم ده شر لابد منه إذ لا بديل منه وهذا الكلام هو من وجهة نظر اقتصادية علمية اما اذا كنتم تريدون التخدير والاستمرار في تدهور اقتصاد البلاد فطالبوا باستمرار الدعم للكهرباء وللوقود وغيره وفي هذه الحالة استعدوا لزيادة التضخم وانخفاض سعر العملة المحلية والتدهور المريع في الاقتصاد للاسف الشعب السوداني شعب كسول ولا ينظر للامور بالمنتظور البعيد فكل همه ان يأكل ويشرب اليوم فقط وتعود ان يعيش على دعم الحكومات له مهما كان الثمن يا جماعة افهموا انو الدعم ده بزيد من التهريب وبرفع التضخم ويجعل الحكومة عاجزة عن الصرف في بند التنمية لانها في حالة دين مستمر ولا تتوفر لها سيولة مالية بسبب ما تخسره في الدعم وبعدين الدعم لا يستفيد منه الفقراء وانما يستفيد منه الاغنياء فقط لانهم هم الذين يستهكون الوقود والكهرباء و الدقيق اكثر من الفقراء بالتالي هنا ده عدم عدالة لذلك لابد من رفعه وعليكم ان تصبروا وتتحملوا قليلاً حتى يستطيع اقتصاد البلد ان ينموا بزيادة الانتاج والتي كان يعطلها سياسة الدعم فالدواء مهما كان مر فلابد من تناوله حتى يتعافى المريض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى