أخبار السودان

 تقدم كبير في التفاوض بين الحكومة والشعبية بقيادة الحلو وحسم (4) نقاط خلافية

جوبا: الراكوبة

أعلنت الوساطة الجنوبية وجود تقدم كبير  في المفاتوضات بين وفد الحكومة الانتقالية والحركة الشبية قطاع الشمال بقيادة الحلو ، وأرجع الخطوة إلى العزيمة والإرادة المتوفرة لدى الطرفين.

عقدت لجنة الوساطة الجنوبية برئاسة المستشار توت قلواك  إجتماعاً تشاورياً مع وفدي الحكومة الإنتقالية والحركة الشعبية شمال مساء اليوم ، وترأس الوفد الحكومي عضو مجلس السيادة الانتقالي محمد حسن التعايشي فيما ترأس وفد الحركة الشعبية شمال ،أمينها العام عمار آمون.

وقال توت قلواك في تصريحات صحفية أن الوساطة أجرت إجتماعاً تشاورياً  مع طرفي العملية السلمية لمناقشة القضايا الخلافية وأوضح أنها بلغت (19)  نقطة تمت مناقشتها بإستفاضة حيث توصل الطرفان فيها إلي تقدم كبير فيها بفضل العزيمة والإرادة المتوفرة لدى الطرفين.

وأكد توت جدية الطرفين في الوصول إلى السلام مبيناً أن الأمور تمضي بصورة طيبة وأن العملية السلمية تسودها روح إيجابية بناءة .

وقال توت إن التغيير الذي حدث في السودان يستدعي من كل الأطراف ،تسريع وتيرة الخطى في عملية السلام والمُضي بها للأمام   مؤكداً ثقته في إرادة الحكومة الإنتقالية و الحركة الشعبية شمال ورغبتهما في السلام.

وناشد توت طرفي التفاوض بالسير بخطوات حثيثة في المفاوضات الجارية حالياً بجوبا وصولاً للتوقيع علي الإتفاق الإطاري.

من جانبه أعرب وزير شؤون مجلس الوزراء خالد عمر يوسف الناطق الرسمي بإسم الوفد الحكومي المفاوض عن شكره وتقديره للرئيس سلفاكير ميارديت لرعايته لهذه المفاوضات وللدور الكبير للوساطة برئاسة توت قلواك في دفع عجلة السلام في السودان.

وأوضح أن النقاط المتبقية حدث فيها تقدم جيد وتم التوصل لتفاهمات في أربع نقاط منها مبيناً أن الروح الموجودة لدي الطرفين تؤكد أن هناك فرصة كبيرة للتوصل لإتفاق إطاري يُشكل أساس متين للدخول لثلاثة ملفات تتمثل في الملف السياسي والإنساني والأمني.

وأشار يوسف الي أن الجلسات ستتواصل غدا بجانب  المشاورات الداخلية للوفدين  والتواصل مع الوساطة لدفع عجلة الحوار و النقاش بين الجانبين.

وقال الناطق الرسمي بإسم الوفد الحكومي المفاوض (نحن متفائلون ولدينا إرادة وعزيمة كبيرة للتوصل لإتفاق سلام حقيقي يعالج جذور المشكلة ويؤسس لسلام مستدام في السودان) .

إلى ذلك قال السكرتير العام للحركة الشعبية شمال عمار آمون أن الوساطة إبتكرت آليات للنقاش حول القضايا المتبقية تتمثل في تكوين لجان متخصصة وفنية  من الطرفين لمناقشة  النقاط المختلف حولها.

وأضاف أن هناك تقدم ملموس في عملية التفاوض بفضل تلك الآليات.

‫2 تعليقات

  1. اخوانا في جوبا قلوبنا وارواحنا فداء للسلام ليبقي الوطن يتوارثه الابناء بالحرية والعدالة والمساواة دولة القانون، كان نصيبنا منه ان لم نحسن ادارته وشطرناه الي قسمين ورغم ذلك ها هي الولة الوليدة تسخر حكماءها ومواردها ليبقي السودان شعب موحد في دولتين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى