مقالات سياسية

البروفسيرة فدوى عبد الرحمن … جهل العارفين

شوقي بدري

هذه الدوامة التي يدور داخلها السودان ويصير من الصعب أن يفهم الانسان لماذا تفشل امة لها كل هذه الموارد والمتعلمون ، ولا تستطيع أن توفر الخبز العلاج التعليم المحروقات وحتى الامن وهى تمتلك اكبر عدد من الجيوش في العالم ؟ السبب يا سادتي هى اننا اكثر شعب لا يريد أن يعرف الحقيقة ، لا يزال المتعلمون يؤمنون بالشيخ الذي طار بنعشه ، الشيخ الذي يصلى الصبح في الحرم والظهر في السودان بطريقة راتبة . ويؤمنون بالشيخ الذي يضع رجله في نهر النيل والاخرى في الحجاز . وهنالك بروفسيرات اكثر جهلا من من لم يعرف المدرسة . ولهذا نحن متخلفون .

البريطاني اووين قال لصديقه بابكر بدري في الاربعينات …. نحن سنخرج من السودان في ظرف عشرة سنوات وسيحكمون انفسكم . ولكن اذا لم تتخلصوا من الميرغني والمهدي فلن يتقدم السودان . ذهب بابكر بدري واخبر عبد الرحمن المهدي الذي اخبر محمد الخليفة شريف الذي صعد الامر للحاكم العام الذي وبخ مستر اووين لتدخله في الشأن السوداني . هذا ما اورده بابكر بدري في ذكرياته . والطائفية يا بروفسيرة فدوي والتي كان والدك طيب الله ثراه من اوفى خدمها هي سبب مصائب السودان لانها لا تفكر الا في البقاء على ظهر الشعب السوداني .

قبل فترة قصيرة شاهدت شابا لم تعركه الدنيا يحاور البروفسيرة فدوى عبد الرحمن على طه ويستدرجها لتقول أن الحزب الجمهوري الاشتراكي قد خلقه الانجليز . وتتمنع البروفسيرة واخيرا بعد اصرا الشاب تقول هى تضحك طربا وتوافق . انا هنا اتحدى البروفسيرة في التاريخ أن تأتي بوثيقة تثبت هذا الكلام . وقتها سأتوقف عن الكتابة .

الا تعرف البروفسيرة انه من الخطأ أن تتحدث عن البريطانيين او الانجليز كوحدة واحدة يفكرون يخططون ويتصرفون باتحاد كامل. حتى في زمن الصحابة اختلف الناس وتقاتلوا . هنالك دائما اختلاف بين الجيش المخابرات الحومة التنفيذية ، التشريعي ، القضائي الاعلامالذي هو السلطة الاز

ولى ولبيس الرابعة والتجار الذين يريدون البيع باسعار عالية وشراء المنتجات الزراعية من المزارع باسعار بخسة . دور الحكومة الرشيدة هو ايجاد التوازن .

كلمة اشتراكية شيوعية كانت ولا تزال تجعل الكثر من الانجليز الذين تعودوا على استغلال المستعمرات ونحن لم نكن مستعمرة بل تابعين للادارة البريطانية ووزارة الخارجية ، يصابون بلوثة عقلية .

الشعوب البريطانية عانت ولا تزال تعاني ما لا يمكن تصديقه . حتى في بداية القرن العشرين كان الشعب الانجليزي مسحوقا بواسطة حكوماته الشركات االرأسمالية الاستعمارية التي عاملت ولا تزال تضطهد الطبقة العاملة في بريطانيا . فليس من المعقول أن الانجليز قد قاموا بانشاء حزب يدعو للاشتراكية في السودان . بريطانيا فقدت استثمارات ضخمة في روسيا بعد الثورة جعلتها تفقد صوابها وارسلوا الجنود والاستشاريين لاسقاط الثورة . الاشتراكية . ولقد قتلت الثورة القيصر حفيد الامبراطورة فكتوريا البريطانية وكل اسرته حتى الاطفال .

بما ان البروفسيرة تتكلم بسوقية وبدون توثيق فلنقم بهذا عوضا عنها .

اكثر البريطانيين الذين احبو السودان وعاش فيه اطول مدة في حياته العملية ، ابنته كانت اول بريطانية تولد في مستشفى الابيض عاصمة كردفان . انه السير قوين بيل . متب كتابا رائعا عن السودان واماكن اخرى مثل الخليج الفارسي حيث عمل لسنين . اسم الكتاب هو ظلال على الرمال . والكتاب نشر في 1983 . وقتها كان ابراهيم بدري وبقية رجال الحزب الجمهوري الاشتراكي الذين ناضلوا ضد الطائفية وسيطرة رجال ،، الدين ،، قد تركوا الفانية . وما قام به السير قوين بيل هم التوثيق التاريخي الذي تخلت عنه البروفسيرة فدوى عبد الرحمن على طه التي لم تتردد من ممارسة ،، العنقالية ،، في ايراد المعلومات .

قام احد اعلام الاعلام في السودان الاستاذ بشير محمد سعيد بالاتصال بالسير قوين بيل لاصدار الجزء الخاص بالسودان في كتاب بالعربية لاثراء المكتبة السودانية التي تعاني من فقر الدم . وتم الاتفاق أن يعود ريع الكتاب الى الاعمال الخيرية في السودان وأن يكون الاهداء لروح شيخ الاداريين خالد الذكر مكاوي سليمان اكرت . من اكبر الاشتراكيين الفابيين .

من كتاب ظلال على الرمال الصفحة 115و 116

اقتباس

كان عدد الاحزاب السياسية في مستهل عام 1952 احد عشر حزبا يمكن تصنيفها الى مجموعتين . الأولى مجموعة الجبهة الوطنية التي تنادي بوحدة وادي النيل وكان اكبر احزابها حزب الاشقاء الذي استطاع فيما بعد أن يستوعب الاحزاب الاتحادية الأخرى . ويطلق على كيانه الجديد المتضخم اسم الحزب الاتحادي وكان يتزعمه اسماعيل الازهري .

وكانت تقف في الجانب الآخر الجبهة الاستقلالية مؤلفة من ست احزاب اربعة منها خفيفة الوزن ولكنها كلها تنادي باستقلال السودان الفوري او بعد حين . وكان الحزبان الكبيران في هذه الجبهة هما حزب الامة والحزب الجمهوري الاشتراكي الذي كان متحررا من السيطرة الطائفية المثلة في الانصار بقيادة السيد عبد الرحمن والختمية بقيادة السيد على الميرغني . كان اغلب اعضاء الحزب الجمهوري الاشتراكي من المعتدلين الذين كانوا يخشون من مظامع السيد المهدي في أن يصبح ملكا على السودان بنفس القدر الذي يخشون من تقلد الملك فاروق لهذا المنصب . واكتسب هذا الحزب في عضويته عددا من الانصار اتباع المهدي والختمية اتباع الميرغني ن كما استقطب تأييد عدد من زعماء القبائل والعشائر ، لهذا اعتبره بعض الناس صنيعة بريطانية نسج خيوطها القسم السياسي بمكتب السكرتير الاداري بمعاونة الادارة في الاقاليم …….. واشهد للحقيقة ، انه لم يكن لنا يد في تكوين هذا الحزب .

نهاية اقتباس .

يا فدوى انا شوقي ود امينة اتحداك وكل ود مقنعة لأن يأتي بوثيقة تثبت أن ابراهيم بدري او الحزب الجمهوري الاشتراكي قد تسلم دعما ماديا او شارك الانجليز في تكوينه ؟ وامامك دار الوثائق البريطانية ووثائق جامعة درام التي لا تهمل حتى الفلوس التي تسلمها الصديق عبد الرحمن المهدي من الانجليز.

العزيزة فدوى قبل فترة طلبت مني صورة لعمك ابراهيم بدري …. لماذا وهو حسب تصريحك في التلفزيون عميل للانجليز وأن الانجليز قد سمكروا الحزب الجمهوري الاشتراكي الخ ؟

اتدرين لماذا رفض هولاء الرجال الشرفاء الطائفية والتي هى اكبر مصيبة في السودان ، والدليل الكارثة الطائرة دكتورة مريم الصادق .

اقتباس
مارس 1925

الى مدير المخابرات الخرطوم

نرى من واجبنا أن نشير اليكم برأينا فى موضوع الرق فى السودان بامل أن
توليه الحكومة عنايتها ,لقد تابعنا سياسة الحكومة تجاه هذه الطبقة منذ اعادة الفتح
وطبيعى أننا لا نستطيع أن ننتقد امرا توجه كل العالم المتمدن لالغائه , وهو واحد من اهم الأمور التى يعنى بها القانون الدولى ,

على أن ما يهمنا فى الامر هو, أن الرق فى السودان اليوم لا يمت بصلة لما
هو متعارف عليه بشكل عام , فألارقاء الذين يعملون فى زراعة الارض شركاء فى
واقع الامر لملاك الاراضى , ولهم من الامتيازات والحقوق ما يجعلهم طبقة بذاتها
ولا يمكن تصنيفهم كارقاء بالمعنى العام المتعارف , واهل السودان الذين ما زال لهم
ارقاء فى الوقت الحاضر , انما يعاملونهم كما لو كانوا افراد العائلة , بسبب

احتياجهم المتعاظم لعملهم , ولو كان لطرف أن يتظلم الان. فهم الملاك الذين اصبحوا
تحت رحمة ارقائهم .
وكما تعلمون تمام العلم ,فان الهمل فى الظرف الراهن هو اقيم قضية فى
ويتتطلب علاجها الاهتمام الاكبر .فالحكومة والشركات والافراد المهتمون بالزراعة
يحتاجون لكل يد عاملة يمكن الحصول عليها لتسهم فى نجاح المشاريع ولابد أن
الحكومة وموظفيها قد لاحظوا خلال السنوات الماضية , أن اغلبية الارقاء الذين
اعتقوا اصبحوا لايصلحون لاى عمل .اذ جنح النساء منهم نحو الدعارة , وادمن
الخمر والكسل . لهذه الاسباب نحث الحكومة , أن تنظر باهتمام فى الحكمة أن
تنظر باهتمام فى الحكمة من اصدار اوراق الحرية دون تميز . لاشخاص يعتبرون
أن هذه الاوراق تمنحهم حرية من اى مسؤولية للعمل والتخلى عن اداء الالتزامات
التى تقيدهم
بما أن الارقاء ليس عبيدا بالمعنى الذى يفهمه القانون الدولى فلم تكن هناك
حوجة لاعطائهم اوراق الحرية , الا اذا كانت هناك حوجة لاعطائها لملاك الارض
الذين يعملون لهم .
وانه ولمصلحة كل الاطراف المعنية , الحكومة وملاك الارض والارقاء , أن
يبقى الارقاء للعمل فى الزراعة, ام اذا استمرت سياسة تشجع الأرقاء على ترك العمل فى الزراعة والتسول فى المدن فلن ينتج من ذلك سوى الشر .
نتمى أن تأخذ الحكومة هذا الامر بعين الاعتبار وأن تصدر اوامرها لكل
موظفيها فى مواقع السلطة بأن لا يصدروا اى اوراق حرية. الا اذا برهن الارقاء
سؤ معاملة .

التوقيع
على الميرغنى
الشريف يوسف الهندى
عبدالرحمن المهدى
6 مارس 1925

اذكر انني يا بروفسيرة قد استعنت بما ورد عنك انت قبل عقدين عن عبد الرحمن المهدي … ما معناه . كان يشاهد شاب رث الثياب يركب حمارا ويذهب في نهاية الشهر لاستلام خمسة جنيهات ليعيل بها والدته واسرته حددتها الحكومة له .

المعروف أن سلاطين باشا والسردار وينقيت قد زودا عبد الرحمن والدته واهله بمنزل كبير في العباسيىة شمال غرب المجلس البلدي وشرق شارع الاربعين وحدد له مرتب .وهذا المنزل على مرمى حجر من قبة الشيخ ود البدوي .الازهري والرجل العالم وهو الذي شكل شخصية عبد الرحمن المهدي . وكان لا يبدا الدرس الا بعد حضور عبد الرحمن . كان يقول ان تعليمة سيبعده عن الهوس الذي مورس في المهدية وسينصلح به حال البلد . بعد أن قتل الخليفة عبد الله ود تورشين ثلاثة من القضاة لاسباب خاطئةوتافهة وفي فتلارة قصيرة جدا صار ود البدوي قاضي الاسلام ولكن بسبب حنكته مات الخليفة وعاش الشيخ ود البدوي . وصرحت ابنة عبد الرحمن المهدي قوت القلوب زوجة عبد السلام الخليفة ، أن والدها كان يناشد مفتش امدرمان المشهور برامبل بيه لاعطاءه ارضا ليزرعها وكان برمبل يرفض . ….. من اين اتت الثروة التي جعلت عبد الرحمن المهدي ملكا غير متوج على السودان ؟ لقد اتت من الرقيق الذين تم استعبادهم قديما ، اليوم وربما بعد قرن من الزمان . انهم جموع الانصار المغيبين الذين عملوا وكانوا ضحايا للسخرة . ومنهم البروفسيرات وحملة الشهادات . وسنعود لهم .

والدك يا بروفسيرة كان تابعا لصيقا بعبد الرحمن المهدي في حله وترحاله .

يا برفسيرة فدوى هنالك ما هو اسوأ من العمالة للبريطانين والتي طبقها رجال الطائفيىة هو التجني على الدين
هل تؤمنين بهذا الكلام المذكور ادناه ؟ ام أن والدك طيب الله ثراه كان مخدوعا . ارجو أن تكوني امينة .

اقتباس

ويقول محمد عثمان الميرغنى فى كتابه ( مناقب صاحب الراتب- صفحة 102 قال : ( من صحبك ثلاثة أيام لا يمت الا وليّا . وان من قبل جبهتك كأنما قبّل جبهتى . ومن قبّل جبهتى دخل الجنة . ومن رآنى أو من رأى من رآنى الى خمس ، لن تمسه النار ) . … ومن احبك وقرب منك فهذا الخالد في نعمتي . ومن بغضك وبعد منك فهذا الذي يعد له العذاب الاليم

في منشورات المهدي و ما ادعاه المهدي بالمهديه ان من لم يؤمن به فقد كفر وان يحل ماله وعرضه ودمه . هذا موجود في الاثار الكاملة للامام المهدي و هو خمس مجلدات جمع وتحقيق الدكتور محمد ابراهيم ابو سليم دار جامعة الخرطوم للنشر. وهذه الوثائق موجوده في دار الوثائق السودانيه التي كان الدكتور محمد براهيم ابو سليم مديرها وراعيها. وهنالك وثائق محفوظه في مكتبة جامعة درام تحت رقم 100-1-2 ووثائق محفوظه في جامعة درام تحت رقم 100-1-4 و مصنف رسائل محفوظه بمكتبة كامبريدج بانجلترا ومصنف رسائل بمكتبة ييل بالولايات المتحده و الجزء الاول من مصنف رسائل محفوظه في الخزائن الوطنيه الفرنسيه مصنفة بواسطة محمد المجذوب بن الطاهر المجذوب ومصنف رسائل صنفها حسين الجبري و محفوظه في جامعة الخرطوم. مصنف رسائل بالمكتبه الاصفيه بحيدر اباد. خطب مصنف خطب مطبوعه بالحجر و مصنف رسائل عند العمده ادم حامد في الجزيره ابا. مصنف يتضمن خطب المهدي يملكها العاقب با درمان ووثائق حامد سليمان والي بيت المال في المهديه قديما. وثائق مختلفه باسم المهدي مجموعة المهديه بدار الوثائق السودانيه. اماكن اخرى كثيره من دور الوثائق لا يتسع المجال لذكرها .. في رسائل المهدي الاولى قبل ادعائه المهديه كان يختم رسائله قائلا الفقير الحقير محمد احمد عبد الله ، كرسالته شعبان 1298 هجريه وهي رسالته الى احمد بن محمد الحاج شريف . كما اورد ابو سليم في الجزء الاول صفحة 41 رساله بخط المهدي جامعة درام انجلترا. و بعد ادعائه المهديه كان يبدأ رسائله : من عبد ربه محمد المهدي ابن السيد عبدالله الى الفقيه احمد الحاج البدري و الى الفقيه احمد زروق كما في صفحة 111. كما اورد ابو سليم في صفحة 119 الى اهالي خور الطير وغيرهم فمن عبد ربه محمد المهدي ابن السيد عبد الله اعلموا ان رسول الله صلى عليه وسلم امرني بالهجره الى ماسه بجبل قدير و امرني ان اكاتب بها جميع المكلفين فمن اجاب داعي الله ورسوله كان من الفائزين ومن اعرض يخذل في الدارين . ويقول المهدي في صفحة 135 في نفس المجلد في خطابه الى احبابه في الله المؤمنين بالله و بكتابه. و اخبرني سيد الوجود صلى الله عليه وسلم انني المهدي المنتظر و خلفني صلى الله عليه وسلم بالجلوس على كرسيه مرارا بحضرة الخلفاء الاربعه و الاقطاب و الخضر عليه والسلام وايدني الله بالملائكه المقربين و بالاولياء الاحياء و الميتين من لدن ادم الى زمننا هذا, وكذلك المؤمنين من الجن . و في ساحة الحرب يحضر معى امام جيشي سيد الوجود صلى الله عليه و سلم بذاته الكريمه و كذلك الخلفاء الاربعه و الاقطاب و الخضر عليه السلام و اعطاني سيف النصر من حضرته صلى الله عليه وسلم و اعلمت انه لا ينصر علي احد ولو كان الثقلين الانس و الجن.

بعد قتل ابناء النهدي الفاضل بشرى ، الخليفة شريف في الشكابة بواسطة الجنود السودانيين الذين كانوا يحرسون ابناء المهدي والانصار في معسكر الشكابة ، جرح عبد الرحمن الذي كان في الثالثة عشر من عمره . وهذا التصرف لم يكن للانجليز دخل فيه لانه حدث بعد سنة من اعتقال عبد الرحيم ابو دقل زعيم الحمر لابناء المهدي والخليفة شريف وسلمهم للانجليز الذين سجنوهم في الشكابة واعطوهم مزارع ومعينات للسكن في الشكابة . الجنود السودانيون والكثير من المواطنين ومن اكتوى بظلم حكم الخليفة كانوا يقولون ان المهدية لن تنتهي ما لم يتخلصوا من ابناء المهدي . والتصرف كان بدون الانجليز الذين لم يكن لهم وجود في الشكابة .

قام ود كمتور بنقل عبد الرحمن على حماره الى الدنقلاوي المشهور بالكرم في جزيرة الفيل خارج ودمدني السني ….. ود شقدي الهو نايم وايدو بتدي . اسم كمتور معروف كما في المثل السودان الفراتيت ببقوا كماتير …. بمعنى أن الصغير يصير كبيرا . عبد الرحمن كان يبدوا بائس اللبس لدرجة أن صاحب المتجر اليوناني اتهمه بسرقة صابون . غضب من كان مع عبد الرحمن الصبي وارادوا تصعيد الامر ، الا ان عبد الرحمن المهدي بسبب ما اشتهر به بعدها ببعد النظر والحنكة قام بنزع ،، العراقي ،، وانتهت المشكله . ولكن الطائفية بدلت الحال من متهم بسرقة صابونة الى اغنى واقوى رجل في السودان .

البروفيرة فدوى الم يكتب اخوك فيصل عبد الرحمن على طه …. أن ابراهيم بدري في لجنة الدستور التي تكونت في لجنته في 1951 قد طالب بوضع خاص لجنوب السودان ، منطقة جنوب النيل الازرق جبال النوبة ومنطقة ابيي . كان ابراهيم بدري يقول انه لم يكن هنالك ما يربط السودان بهذه المناطق سوى الفتح التركي . وانه اذا لم تتحصل هذه المناطق على وضع خاص فستكون هنالك حمامات دم الخ .

من جلس في الخرطوم تحدثوا عن مناطق لا يعرفونها ولم يتعرفوا باهلها ولكن ،،ماريل ،، وتعني الثور الكبير الابيض ، او ابراهيم بدري عاش في هذه المناطق لثلاثة عقود بروح اشتراكية تؤمن بالعدالة الاجتماعية مناصضة الشوفينية والعنصرية . تزوج من السيدة منقلة عمر مرجان في ابنة السلطان عمر مرجان بحر الغزال والدة عمر ابراهيم بدري , تعلم لغة الدينكا لدرجة انه وضع لها القواعد والحروف اللاتينية وكان يقوم بتدريسها في كلية غردون . كتب عن تاريخ ومثلوجية الدينكا بالانجليزية في المدونة السودانية ، وكان يعتبر نفسه من الدينكا وعاش كدينكاويوتأثرنا بدينكاويته واشتراكيته التي طبقها علينا في تربيته . عاش في جبال النوبة وتزوج والدتي امينة خليل ابتر في جبال النوبة عندما عمل كمامور .

واليوم يناضل المناضل الحلو للحصول على ما طالب به ماريل في 1951 في لجنة الديستور . ونفس الشئ عن جنوب النيل الازرق منطقة ابيي . كما طالب بفدريشن او حكم فدرالي للجنوب ثلاثة برلمانات صغيرة في جوبا ملكال وواو وبرلمان شامل في الخرطوم . هل هذه عمالة للبريطانيين ؟ الا تثقين بالمفكر العظيم منصور خالد ؟ لماذا تظنين انه اهدى سفره الضخم،، السودان اهوال الحرب وطموحات السىلام فصة بلدين ،، الصادر في 2003 …الى ابراهيم بدري، استانسلاوس عبد الله بياساما والاستاذ محمود محمد طه . وقال …. ابراهيم بدري الذي لم يصانع في النصيحة خداعا للنفس او ارتكانا الى العنجهية . فقال لاهله خذوا الذي لكم ، واعطوا الذي عليكم اذا اردتم ان لا يفسد تدبيركم ، او يختل اختياركم . عزفوا عن رأيه ونسبوا الرأى وصاحبه للاستعمار ، ثم مضوا في خداع النفس فاغراهم بالآمال العواطل الباطلات . واليوم اذ يعودون الى ما قال بدون استحياء لا يذكرون الرجل وهم التابعون .

يقول فيصل عبد الرحمن نقلا عن والده انهم وضعوا دستور حزب الامة . وهذه فرية. لقد سجل القائم مقام عبد الله بك خليل والقائم مقام حسن الزين قائم مقام ثالث حزب الامة عند السكرتير الاداري ووضعوا له الدستور والا لما سجل كحزب. وهم وليس عبد الرحمن المهدي من اختار الاسم وشعار …السودان للسودانيين . وبعد أن دفع 4994 عضوا اسماءهم ودفعوا الاشراكات وتسلموا كرت العضوية اتصل عبد الرحمن المهدي وطلب كرت عضوية ودفع 500 مليما وكان كرته يحمل الرقم 4995 .

وسنواصل .

شوقي
[email protected]

‫4 تعليقات

  1. من الخطأ بمكان ان نذكر ونؤنث المناصب والالقاب العلمية كأن نقول (بروفيسورة) فالاصح بروفيسور.

  2. كلامك صاح الطائفية مشكلة وسبب واضح للتخلف ولابد من التخلص منها لكن عليك التحدث عن شيوخهم ورموزهم بطريقة وقورة متبتلة كما يتحدث التلميذ مع المعلم وان يكون قلبك خاشع لما قدموه من نشر للدين، عموما ما تتكلم عن الشيوخ بالطريقة دي بنفخَوك تكوس للنفس ما تلقاهو. الشيوخ ديل احسن تختاهم مممكن عادي اتبينو فيك.

  3. وينجت باشا كان بتغدى في بيتو مع مرتوا وكانو بياكلو بامية مفروكة بى كسرة رهيفة جابوها من الرضية ساكنة فريق ريد جنب ناس معاوية ود خالة شواطين لاعب الهلال وجاهو إبراهيم بدرى وطلب منو دعم للحزب الجمهوري وكلما انو الحزب ده بناطح الطائفية الكريهة ولازم يلقى دعم ورعاية من الانجليز أداه خمسة جنيه ووعدوا انو يرسل ليهو دعم اضافى
    فالانجيز كانو بعتبرو أعضاء الحزب الجمهورى حلفاء مطيعيين وعملاء رخيصين

  4. كل الفترات الحزبية الثلاثة اتت بالطائفية الدكتاتوربة فى ابشع صورها..و الادهى و الامر هم زاتهم من يباركون اى حكومة عسكرية بل من ادخل جرثومة الانقلالات العسكرية بالسودان هم زاتهم اول انقلاب عسكرى عام 1958 انقلاب عبود كان تسليم وتسلم بين حزب الامة و الفريق عبود…عندما احس حزب الامة ان الاتحادين قد اتحدوا و سيهزموهم عبر صندوق الاقتراع لذلك كان شعارهم على و على اعدائى و هكذا حكمونا العسكر لمدة تزيد عن نصف قرن من الزمان
    خروج//
    بعد خراب سنين و سنين
    فاتو العسكر و جو الاحزاب
    و نفس الوجع اتجدد تانى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى